الجزائر: يجب الإفراج فورًا عن صحفي

أضرب الصحفي الجزائري مرزوق تواتي عن الطعام منذ 29 مارس/آذار 2022، للاحتجاج على ظروف احتجازه، والمُطالَبة بنقله إلى سجن قريب من محل إقامته الرسمي في بجاية بالجزائر، إذ حُكِم عليه بالسجن لمدة عام واحد ودفع غرامة مالية، بسبب منشورات على فيسبوك تُندد بظروف السجن المزرية لناشط آخر مُحتجَز. وفي حين أن إدارة السجن تجاهلت إضراب مرزوق تواتي عن الطعام، لم يتلقَ أي رعاية طبية إلى أن أُصيب بألم شديد في كُليته، ما تطلب نقله إلى مستشفى. وقد تدهورت حالته الصحية على نحو شديد، وفقًا لإفادات أفراد أسرته. ويجب الإفراج عنه على الفور من دون أي شرط أو قيد.

اختيار لغة لعرض التقرير

تنزيل PDF