• الأبحاث

سوريا: وحدهم في البرد والعراء: اللاجئون السوريون وقد تخلى عنهم المجتمع الدولي

, رقم الوثيقة: MDE 24/047/2014

لقد خلف صراع الثلاث سنوات في سوريا واحدة من أسوأ الكوارث الإنسانية في التاريخ الحديث. فحتى الآن، أضطر نصف سكان البلاد تقريباً إلى ترك بيوتهم، وأن 3.8 مليون من الفارين أصبحوا لاجئين في بلدان الجوار. ولقد دفع المستوى المذهل لأزمة اللاجئين قدرة استيعاب الدول المضيفة الرئيسة إلى أقصى حد. ولم تكن استجابة المجتمع الدولي كافية تماماً بالنسبة إلى حجم عملية النزوح. فينبغى على المجتمع الدولي أن يتخذ خطوات فورية لرفع المعاناة عن اللاجئين، وتخفيف الضغط على الدول المضيفة، بإعادة توطين 380 ألف شخص – 10 في المئة من التعداد الحالي للاجئين – بنهاية عام 2016.

اختر لغة لاستعراض التقرير