• الأبحاث

الواقع عن كثب أوضاع حقوق العمال الأجانب قبل أقل من أربع سنوات من بدء بطولة كأس العالم لعام 2022 في قطر

, رقم الوثيقة: MDE 22/9758/2019

لم يبقَ سوى أقل من أربع سنوات على انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022 أمام 86 ألف متفرج في "ملعب لوسيل الدولي" وملايين المشاهدين في شتى أنحاء العالم، وما زال سجل قطر بشأن حقوق العمال الأجانب مثار اهتمام وتدقيق. وقد بدأت قطر، أخيراً، عملية إصلاح عالية المستوى ووعدت بالتصدي للاستغلال الواسع النطاق للعمال و"مراجعة قوانينها وممارساتها بما يتماشى مع المعايير الدولية للعمل"، ومع ذلك فما زال العمال عرضةً لانتهاكات جسيمة، من بينها العمل بالسخرة والقيود على حرية التنقل. وتقدم هذه الصفحة تحديثاً للمستجدات وفحصاً للواقع لتبيُّن مدى وفاء قطر بوعودها ومقدار ما تبقى على الدولة المستضيفة لكأس العالم لعام 2022 إنجازه حتى يمكن القول إنها تحترم تماماً حقوق العمال وتحميها.

اختر لغة لاستعراض التقرير