• الأبحاث

"ليبيا تحفل بالقسوة": قصص عن الاختطاف والعنف الجنسي وسوء المعاملة يرويها مهاجرون ولاجئون

, رقم الوثيقة: MDE 19/1578/2015

يواجه الآلاف من الرعايا الأجانب، بمن فيهم لاجئون وطالبو لجوء، الاختطاف من أجل الفدية، والتعذيب والعنف الجنسي، على أيدي المتّجرين بالبشر والمهربين ومجموعات الجريمة المنظمة، داخل ليبيا، التي مزقتها الحرب. ويخضع العديد من هؤلاء بصورة منهجية للتمييز والاستغلال على أيدي أصحاب عملهم، أو يواجهون الاحتجاز لزمن غير محدود في أوضاع بائسة بسبب وضعهم كمهاجرين. وتواجه الأقليات الدينية، ولا سيما المهاجرون واللاجئون المسيحيون، الاضطهاد، ويظلون عرضة لخطر الإساءة الداهم على أيدي جماعات مسلحة تسعى إلى فرض نسختها الخاصة بها من الشريعة الإسلامية.

اختر لغة لاستعراض التقرير