الأبارتهايد الرقمي: تكنولوجيات التعرف على الوجه وترسيخ الهيمنة الإسرائيلية

في هذا التقرير، تنظر منظمة العفو الدولية في طرق استخدام تكنولوجيا التعرف على الوجه على نطاق واسع من قبل السلطات الإسرائيلية لتعزيز هيمنتها المستمرة على الفلسطينيين وقمعها لهم في الأراضي الفلسطينية المحتلة. ومع سجل السلطات الإسرائيلية الذي يتمثّل بالأفعال القائمة على التمييز واللاإنسانية التي تحافظ على نظام الفصل العنصري، تتمكن هذه السلطات من استخدام برمجيات التعرف على الوجه، لاسيما على الحواجز، لتعزيز ممارساتها القائمة المتمثلة في عمليات حفظ الأمن والعزل والتفرقة التمييزية، وتقويض حرية التنقل، منتهكةً بذلك الحقوق الأساسية للفلسطينيين.

عرض التقرير في English