• الأبحاث

فيجي: ينبغي أن تكون حقوق الإنسان في قلب المواجهة لإعصار وينستون

, رقم الوثيقة: ASA 18/3566/2016

في 20 و21 فبراير/شباط، شق إعصار "وينستون" الاستوائي الشديد طريقاً محفوفة بالدمار في فيجي. ويقدر بأن الإعصار واحد من أشد الأعاصير التي ضربت جنوب المحيط الهادئ. وقد خلف الإعصار بصمات مدمرة على نحو خاص في جزيرة فيتي ليفو، الجزيرة الرئيسية الأكبر من مجموعة جزر فيجي على الساحل الشمالي. وقد بلغ عدد ضحايا الإعصار حتى الآن 43 شخصاً، حسبما أكدت التقارير. وبالإضافة إلى ذلك، أدى الإعصار إلى تشريد 62,000 شخص توزعوا على 900 مركز للإخلاء. ورغم انقضاء أسبوعين على كارثة الإعصار، لا تزال الأحوال في فيجي مزرية.

اختر لغة لاستعراض التقرير