الأبحاث

ما من أحد يهتم بنا؟ أربع سنوات من الهجمات بلا هوادة على ولاية جنوب كردفان السودانية”

Index Number: AFR 54/2162/2015

منذ اندلاع النزاع المسلح في يونيو/ حزيران 2011 بين الحكومة السودانية وجيش الحركة الشعبية لتحرير السودان/ فرع الشمال، شنت القوات المسلحة السودانية حملة شعواء على قاطني المناطق الواقعة تحت سيطرة الحركة في ولاية جنوب كردفان من خلال عمليات القصف الجوي والهجمات البرية. وفي مراحل مختلفة على مدار السنوات الأربع الماضية، نُفذت عمليات عسكرية أو سرت شائعات بقرب شنها من لدن طرفي النزاع، الأمر الذي فاقم من المخاطر المحدقة بالمدنيين.

وفي أبريل/ نيسان 2014، شنت الحكومة السودانية عملية عسكرية أطلقت عليها اسم “الصيف الحاسم” تضمنت حملة مكثفة من القصف الجوي وأدت إلى ارتفاع عدد الإصابات بين المدنيين وإلحاق الدمار بممتلكاتهم. ومع دخول النزاع عامه الخامس في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، ثمة تصعيد عسكري تشهده الولايتان مجدداً. وحصل تصعيد ملموس في هجمات القوات المسلحة السودانية في أبريل/ نيسان 2015 ليصبح بذلك من بين الأشهر التي شهدت أكبر عدد من الهجمات منذ بدء النزاع المسلح الذي لا يزال مستعراً بلا هوادة حتى الآن.

اختيار لغة لعرض التقرير

تنزيل PDF

  • Arabic
  • English
تنزيل PDF