• الأبحاث

مستبعدون: حياة الأشخاص ذوي الإعاقة وسط النزاع المسلح في اليمن

, رقم الوثيقة: MDE 31/1383/2019

يُعتبر الأشخاص ذوو الإعاقة من أكثر الفئات التي تعاني من التهميش أثناء النزاعات المسلحة والأزمات. ورغم الدعوات المتزايدة لتحسين سُبل إدماجهم في برامج المساعدات الإنسانية، فما زالوا يواجهون عقبات كبيرة في نيل حقوقهم على قدم المساواة مع غيرهم، وما زالوا مُستبعدين من المشاركة والتمثيل الفعَّالين في عمليات اتخاذ القرار. ويُذكر أنه في حالات النزاعات الطويلة، من قبيل النزاع في اليمن، والذي تصفه الأمم المتحدة بأنه يمثل أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، فإن من شأن الاضطرابات في الخدمات المختلفة، بما في ذلك خدمات الصحة والتعليم، فضلاً عن الأعباء التي تفوق قدرة المساعدات الإنسانية، أن تترك آثاراً مضاعفة على الأشخاص ذوي الإعاقة.

اختر لغة لاستعراض التقرير