• الأبحاث

الاتحاد من أجل السلام في سوريا - نداء من المجتمع المدني العالمي إلى الدول الأعضاء في الأمم المتحدة‬‬

, رقم الوثيقة: MDE 24/5254/2016

‬لقد خذل مجلس الأمن السوريين. فعلى امتداد نحو ست سنوات من النزاع، لقي ما يقرب من نصف مليون سوري مصرعهم، وأجبر 11 مليون على الفرار من منازلهم. ومؤخرًا، دأبت الحكومتان السورية والروسية وحلفاؤهما على شن هجمات غير مشروعة على شرق حلب، غير عابئين بنحو 250,000 مدنيين عالقين هناك؛ في حين تطلق فصائل المعارضة المسلحة قذائف وقذفات أخرى على الأحياء المدنية في غرب حلب، وعلى الرغم من ذلك، بالنسبة إلى المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان "الغارات الجوية العشوائية من قبل القوات الحكومية وحلفائها هي المسؤولة عن معظم الوفيات بين المدنيين." وبالإضافة إلى ذلك فما زالت مساعي وقف تلك الفظائع وتقديم المسؤولين عنها للمساءلة تتعثر المرة تلو الأخرى بسبب روسيا، التي تواصل إساءة استخدام حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن.‬

اختر لغة لاستعراض التقرير