السعودية
© Private
  • ملف البلد

نظرة عامة

ضيقت السلطات الخناق على الحق في حرية التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع. واعتقلت اعتقالاً تعسفياً العديد من المدافعين عن حقوق الإنسان والمنتقدين الحكومة، ومن بينهم نشطاء حقوق المرأة. ودعت النيابة العامة إلى إعدام رجال الدين والنشطاء الشيعة لتعبيرهم عن معارضتهم. وحُكم على العديد من النشطاء بالسجن لفترات طويلة، بموجب قانون مكافحة الإرهاب عقب محاكمات بالغة الجور أمام المحكمة الجنائية المتخصصة. وتم إعدام صحفي سعودي خارج نطاق القضاء في القنصلية السعودية في اسطنبول بتركيا. كما استخدمت السلطات عقوبة الإعدام على نطاق واسع، فنفذت عشرات الإعدامات بالنسبة لمجموعة من الجرائم، بما في ذلك جرائم المخدرات. وظل التعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة للمحتجزين شائعاً. وعلى الرغم من الإصلاحات المحدودة، التي شملت السماح للنساء بقيادة السيارات، واجهت النساء تمييزًا ممنهجاً في القانون والممارسة، وكانت الاصلاحات غير كافية للحماية من العنف الجنسي وأشكال العنف الأخرى. وظل التمييز ضد الأقلية الشيعية متأصلاً. واستمرت السلطات في اعتقال واحتجاز العمال الأجانب وترحيلهم إلى بلدان يتعرضون فيها لخطر انتهاكات حقوق الإنسان.

إقرأ المزيد

وضع عقوبة الإعدام

مطبقة لعقوبة الإعدام

بلدان أبقت على عقوبة الإعدام في القانون

الأخبار

استفسارات إعلامية

SARA HASHASH AND MOHAMMED ABUNAJELA

00447961421555, 004407831640170 المسؤول الإعلامي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا

مكاتبنا

مكتب بيروت الإقليمي

عنوان: 114 شارع القاهرة، بناية مسابكي-سرحال، قسم أ، الطابق السابع، الحمرا، بيروت لبنان

هاتف رقم

+961 1 748751

البريد الإلكتروني

middleeast@amnesty.org

مكتب الأمانة الدولية لمنظمة العفو

طالع جميع المعلومات الخاصة بالاتصال