لبنان
©JOSEPH EID/AFP via Getty Images
  • ملف البلد

نظرة عامة

رداً على الاحتجاجات والإضرابات التي اندلعت في 17 تشرين الأول/أكتوبر في عموم أرجاء البلاد بعد فترة قصيرة من إعلان الحكومة فرض ضرائب جديدة، استخدمت قوات الأمن القوة المفرطة لتفريق المحتجين، وتقاعست عن حماية حق الأشخاص في الاحتجاج السلمي. واستمرت قوات الأمن في استخدام التعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة، وذكرَ عشرات الأشخاص أنهم تعرَّضوا لمثل تلك المعاملة. وقد استضاف لبنان 1.5 مليون لاجئ سوري، ولكنه قام بترحيل نحو 2,500 شخص منهم، الأمر الذي شكَّل انتهاكاً لالتزاماته المتعلقة بمبدأ عدم الإعادة القسرية؛ ووضعَ عراقيل أمام اللاجئين السوريين أدَّت إلى إعاقتهم عن الحصول على الخدمات والمساعدات، مما أدى بالعديد منهم إلى العيش في ظروف مزرية. واستمر حرمان أفراد "مجتمع الميم"، والمنظمات التي تدافع عنهم، من حقوقهم. واستجوبت قوات الأمن نشطاء سلميين وصحفيين وغيرهم بسبب نشرهم تعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي انتقدوا فيها السلطات السياسية أو الدينية. وظلت العاملات المهاجرات يعانين من الممارسات التي تنطوي على تمييز في ظل نظام "الكفالة". وصدرت أحكام بالإعدام؛ ولم تُنفذ أي عمليات إعدام.

إقرأ المزيد

وضع عقوبة الإعدام

مطبقة لعقوبة الإعدام

بلدان أبقت على عقوبة الإعدام في القانون

الأخبار

استفسارات إعلامية

SARA HASHASH AND MOHAMMED ABUNAJELA

المسؤول الإعلامي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا

مكاتبنا

مكتب بيروت الإقليمي

عنوان: 114 شارع القاهرة، بناية مسابكي-سرحال، قسم أ، الطابق السابع، الحمرا، بيروت لبنان

هاتف رقم

+961 1 748751

البريد الإلكتروني

middleeast@amnesty.org

مكتب الأمانة الدولية لمنظمة العفو

طالع جميع المعلومات الخاصة بالاتصال