قبرص 2017/2018

العودة إلى قبرص

قبرص 2017/2018

انهارت محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة، والرامية إلى توحيد شطري الجزيرة، في مطلع يوليو/تموز. وظلت الظروف في مراكز استقبال طالبي اللجوء تثير بواعث القلق.

خلفية

بعد مفاوضات مكثَّفة، فشلت محادثات السلام، التي دارت على مستوى رفيع من أجل توحيد شطري جزيرة قبرص، في التوصل إلى اتفاق في مطلع يوليو/تموز. ولم يتفق زعماء القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك على المسائل المتعلقة بالأمن، بما في ذلك انسحاب القوات التركية، والمسائل المتعلقة بالأملاك.

حقوق اللاجئين والمهاجرين

في فبراير/شباط، رفضت لمحكمة العليا دعوى تطعن في احتجاز وتسليم سيف الدين مصطفى، وهو مواطن مصري اتُهم باختطاف طائرة تابعة لشركة مصر للطيران، في مارس/آذار 2016. وبالرغم من المخاوف بشأن المخاطر الفعلية من تعرضه للتعذيب أو غيره من ضروب المعاملة السيئة في حالة إعادته إلى مصر، فقد رفضت المحكمة العليا قبول أدلة إضافية تتعلق بمخاطر التعذيب. وقضت المحكمة بأنه يمكن تسليم المدعي إلى مصر بغض النظر عن عدم التوصل إلى قرار نهائي بشأن طلب اللجوء الذي تقدم به. وخلال الشهر نفسه، قُدم استئناف للطعن في قرار المحكمة.

وفي مايو/أيار، أعربت "لجنة القضاء على التمييز العنصري" التابعة للأمم المتحدة عن قلقها بشأن فرص التوظيف المحدودة المتاحة لطالبي اللجوء ممن يعيشون على الجزيرة، وعدم كفاية المساعدات الاجتماعية التي يتلقونها، وقلة مرافق استقبال اللاجئين. كما أعربت اللجنة عن تخوفها بشأن عدم كفاية الخدمات المقدمة لطالبي اللجوء ممن يقيمون في "مركز كوفينو لاستقبال، وإقامة طالبي الحماية الدولية"، وهو المركز الرسمي الوحيد على الجزيرة الذي يستضيف طالبي اللجوء.

وفي سبتمبر/أيلول، حذَّر "مركز عالم المستقبل"، وهو منظمة غير حكومية، من أن ثمة حاجة لخطة طوارئ لاستقبال اللاجئين، وخاصة في حالة زيادة عدد اللاجئين الذين يصلون بالقوارب. وذكرت "المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين" أن عدد الأشخاص الذين وصلوا إلى قبرص بالقوارب خلال الشهور الستة الأولى من العام بلغ 302.

الاختفاء القسري

خلال الفترة من يناير/كانون الثاني حتى 20 سبتمبر/أيلول، استخرجت "لجنة الأشخاص المفقودين في قبرص" رفات 35 شخصاً، وبذلك بلغ عدد الأشخاص الذين استُخرج رفاتهم 1211 شخصاً منذ عام 2006. وخلال الفترة من عام 2007 إلى سبتمبر/أيلول 2017، تم التعرف على رفات 825 من المفقودين، وهم 632 من القبارصة اليونانيين و193 من القبارصة الأتراك.

التمييز – الأشخاص ذوو الاحتياجات الخاصة

في مايو/أيار، أعربت "اللجنة المعنية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة" التابعة للأمم المتحدة عن قلقها بشأن عدم كفاية سبل الحصول على الرعاية الصحية بالنسبة للأشخاص ذوي الإعاقة، وارتفاع معدل البطالة في أوساطهم، وعدم كفاية الإجراءات المتخذة لتعزيز فرص حصولهم على وظائف في إطار سوق عمل مفتوح.

التعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة

في إبريل/نيسان، خلصت "المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان" إلى أن المحامي العام القبرصي والجهاز المعني بالشكاوى من الشرطة الوطنية قد تقاعسا عن التحقيق بشكل فعَّال، فيما زُعم عن تعرض مواطن كيني لمعاملة سيئة أثناء ترحيله في مارس/آذار 2007 ("قضية ثو ضد قبرص"). كما قضت المحكمة بأن ظروف احتجاز المدعي في سجون نيقوسيا المركزية تُعد بمثابة نوع من المعاملة المهينة.

وفي نهاية أغسطس/آب، ادعى مواطن تركي يبلغ من العمر 60 عاماً أنه تعرض لمعاملة سيئة على أيدي أحد ضباط الشرطة خارج وداخل مركز للشرطة بالقرب من نقطة عبور في المنطقة الفاصلة التي تشرف عليها الأمم المتحدة. وبحلول نهاية العام، كانت الواقعة تخضع للتحقيق من جانب الجهاز المعني بالشكاوى من الشرطة الوطنية.

احصل على تقرير منظمة العفو الدولية