تايوان 2016/2017

العودة إلى تايوان

تايوان 2016/2017

انتهت الانتخابات الرئاسية في يناير/كانون الثاني بفوز تساي إينغ – وين، زعيمة الحزب التقدمي الديمقراطي، لتصبح أول رئيسة للبلاد. وشهد العام بعض التطورات الإيجابية في ثلاث قضايا محكوم فيها بالإعدام طال عليها الأمد، ولكن وقعت أيضاً عدة حوادث عنف أدت إلى تصاعد الأصوات في أوساط الرأي العام المطالبة بالإبقاء على عقوبة الإعدام. وقررت الحكومة الجديدة إسقاط التهم الموجهة إلى أكثر من 100 من المتظاهرين من "حركة عباد الشمس" الاحتجاجية التي شهدتها البلاد عام 2014. وتم توسيع السجل الخاص بعلاقات المعاشرة بين أزواج من نفس الجنس ليشمل عشر بلديات ومقاطعات. وأقرت اللجنة القضائية في المجلس التشريعي التايواني تعديل القانون المدني المقترح من قبل اثنين من المشرعين في "الحزب الديمقراطي التقدمي"، في خطوة نحو إضفاء الشرعية على زواج الأشخاص من نفس الجنس.

حرية التجمع

في 23 مايو/أيار، أعلن رئيس الوزراء لين تشوان أن الحكومة الجديدة تعتزم إسقاط التهم الجنائية الموجهة إلى 126 متظاهراً، مشيراً إلى أن قرار الحكومة السابقة بتوجيه التهم إلى المتظاهرين كان بمثابة "رد فعل سياسي" للمظاهرات، ولم يكن الأمر "دعوى قضائية" محضة. وكانت البلاد قد شهدت في مارس/آذار 2014 حركة من المظاهرات بقيادة الطلاب احتجاجاً على اعتماد اتفاقية التجارة في مجال الخدمات بين تايوان والصين؛ وأفضت هذه الحركة الاحتجاجية، التي أطلق عليها اسم "حركة عباد الشمس"، إلى مظاهرات استمرت 24 يوماً، تخللها احتلال المتظاهرين لمقر المجلس التشريعي، واعتصام آخر في مقر الحكومة لمدة عشر ساعات.

عقوبة الإعدام

قبل أسبوعين من انتهاء ولاية الحكومة السابقة في مايو/أيار، أمرت المحكمة العليا في تايتشونغ بالإفراج عن تشينغ هسينغ – تسي بكفالة لحين إعادة محاكمته؛ وكان قد أمضى 14 عاماً في السجن منذ إدانته بجريمة قتل ضابط شرطة عمداً أثناء تبادل لإطلاق النار في ملهى لهواة الغناء في تايتشونغ عام 2002. وتقدم مكتب المدعي العام بطلب لإعادة محاكمته في مارس/آذار، استناداً لظهور أدلة جديدة تثير الشكوك في صحة قرار الإدانة. وتُعدُّ هذه أول مرة يُقدَّم فيها طلب لإعادة المحاكمة في قضية أصدرت فيها المحكمة الاستئنافية العليا حكماً نهائياً يؤيد حكم الإعدام.

وفي يوليو/تموز 2016، قدم المدعي العام طعناً استثنائياً في قضية السجين المحكوم عليه بالإعدام تشيو هو-شون، الذي يقبع في السجن منذ عام 1989، مما يجعله أقدم سجين محكوم عليه بالإعدام في تاريخ تايوان الحديث. وجاء ضمن أسباب هذا الطعن أن المحاكم السابقة التي نظرت القضية لم تستبعد من الأدلة "اعترافاً" انتُزع من المتهم بالإكراه؛ فقد تعرض تشيو هو-شون للتعذيب في الحجز، وأرغم على "الاعتراف"، قبل أن تدينه المحكمة بالسطو والاختطاف والقتل العمد.

وفي 13 أكتوبر/تشرين الأول، أيدت المحكمة الاستئنافية العليا حكم المحكمة العليا الإقليمية ببراءة هسو تسي-تشيانغ الذي سبق أن تقدم بطعون متكررة في أحكام الإدانة الصادرة بحقه عام 1995 بتهمة الاختطاف والابتزاز والقتل العمد.

اللاجئون وطالبو اللجوء

أقرت لجنة إدارة الشؤون الداخلية بالمجلس التشريعي التايواني مشروع قانون خاص باللاجئين في ختام القراءة الثانية للمشروع في 14 يوليو/تموز؛ وسوف يكون هذا القانون في حال إقراره أول قانون من نوعه في تايوان، وقد يسمح لطالبي اللجوء من البر الرئيسي للصين بالتقدم بطلب اللجوء السياسي في تايوان.

يمكنكم تسليط الضوء على انتهاكات حقو ق الإنسان.

فبدعمكم يمكننا كشف الانتهاكات وإخضاع الحكومات والشركات للمساءلة.

تبرعوا اليوم

يمكنكم تسليط الضوء على انتهاكات حقو ق الإنسان. -

فبدعمكم يمكننا كشف الانتهاكات وإخضاع الحكومات والشركات للمساءلة.

احصل على تقرير منظمة العفو الدولية