ميانمار
© Amnesty International
  • ملف البلد

نظرة عامة

ارتُكبت انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في شتى أنحاء ميانمار مع استمرار النزاع المسلح الداخلي بين الجيش، والجماعات العرقية المسلحة. وشنَّ الجيش ضربات جوية وعمليات قصف عشوائية في ولايتيْ أراكان وشين، ونزح آلاف المدنيين. وفُرضت قيود مشددة على أنشطة المنظمات الإنسانية مما حدَّ من إمكانية وصولها إلى السكان المعرضين للخطر. وفرضت السلطات قيوداً غير مبررة على حرية الحصول على المعلومات في ولايتي أراكان وشين، الأمر الذي أثّر سلبياً على قدرة المجتمعات على الوصول إلى المعلومات التي يمكن أن تنقذ حياة أشخاص، أثناء فترة وباء فيروس كوفيد-19 والنزاع المسلح الدائر. واستمر اضطهاد المدافعين عن حقوق الإنسان في سائر أنحاء البلاد. وفرضت السلطات قيوداً تعسفية على الحقوق في حرية التعبير، وتكوين الجمعيات أو الانضمام إليها، والتجمع السلمي.

إقرأ المزيد

وضع عقوبة الإعدام

غير مطبقة في الواقع الفعلي

بلدان أبقت على عقوبة الإعدام في القانون ولكن لم تنفذها منذ 10 سنوات على الأقل

الأخبار

استفسارات إعلامية

مكاتبنا

P.O. Box 1523 Nana Post Office Bangkok 10112 THAILAND

هاتف رقم

+66 2 663 7979

مكتب الأمانة الدولية لمنظمة العفو

طالع جميع المعلومات الخاصة بالاتصال