الصومال

© Mohamed Abdiwahab/AFP/Getty Images
  • ملف البلد

نظرة عامة

استمر الصراع المسلح في وسط الصومال وجنوبه بين قوات الحكومة الصومالية الاتحادية وقوات حفظ السلام في الصومال التابعة للاتحاد الأفريقي (قوات الاتحاد الأفريقي) في جانب، وجماعة " حركة الشباب" المسلحة في الجانب المضاد. وظلت المناطق التي تسيطر عليها قوات الحكومة وقوات الاتحاد الأفريقي في جنوب وسط البلاد في قبضتها. وقتل أكثر من 50 ألف مدني أو جرحوا أو نزحوا نتيجة للصراع المسلح والعنف العام. وكانت جميع أطراف الصراع مسؤولة عن انتهاكات لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، وصل بعضها إلى حد جرائم الحرب. ولم تكن ثمة أي مساءلة عن هذه الانتهاكات. وواصلت الجماعات المسلحة تجنيد الأطفال، واختطاف المدنيين وتعذيبهم وقتلهم بطريق غير مشروع. وانتشر الاغتصاب وغيره من جرائم العنف الجنسي على نطاق واسع. كما تسبب استمرار الصراع وانعدام الأمن والقيود المفروضة من قبل الأطراف المتحاربة في إعاقة وصول المنظمات الإنسانية إلى بعض المناطق. واحتاج نحو 4.7 مليون شخص إلى المساعدات الإنسانية. وقد عانى 950 ألف شخص من انعدام الأمن الغذائي. وتم الإخلاء القسري لعشرات الآلاف من الأشخاص من منازلهم. وتقلصت حرية التعبير: فقتل اثنان من الصحافيين وتعرض غيرهما للاعتداء أو المضايقة أو دفع الغرامات.

إقرأ المزيد

وضع عقوبة الإعدام

مطبقة لعقوبة الإعدام

بلدان أبقت على عقوبة الإعدام في القانون

الأخبار

استفسارات إعلامية

Seif Magango

المسؤول الإعلامي لشرق إفريقيا,00254204283020

مكاتبنا

مكتب الأمانة الدولية لمنظمة العفو

طالع جميع المعلومات الخاصة بالاتصال