Rapport 2013
La situation des droits humains dans le monde

22 janvier 2013

يتعين على السلطات التونسية إسقاط التهم غير المحقَّة الموجَّهة لناشطيْن من رسامي الغرافيتي

يتعين على السلطات التونسية إسقاط التهم غير المحقَّة الموجَّهة لناشطيْن من رسامي الغرافيتي
ينبغي عدم معاقبة هذين الرجلين على ما قالته رسوماتهما. وليس ثمة من مبرر لتهديدهما بالسجن بسبب ممارستهما لحقهما في حرية التعبير بكل بساطة
Source: 
فيليب لوثر، مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية
Date: 
Ma, 22/01/2013

قالت منظمة العفو الدولية اليوم إنه ينبغي عدم حبس ناشطين بسبب ممارستهما لحرية التعبير واللذيْن يواجهان تهماً تتعلق برسومات الغرافيتي قاموا برسمها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وكان رساما الغرافيتي أسامة بوعجيلة، البالغ من العمر 25 عاماً، وشاهين بالريش، البالغ من العمر 23 عاماً، اللذيْن ينتميان إلى مجموعة مناهضة للفقر تسمى "الزواولة" (الفقراء)، قد اتُهما "بنشر أخبار زائفة من شأنها الإخلال بالنظام العام، ومخالفة قانون الطوارئ، والكتابة على عقارات عمومية بدون رخصة". وقد حدث ذلك في نوفمبر/تشرين الثاني عقب ضبطهما وهما يكتبان شعارات داعمة للفقراء على حائط إحدى الجامعات في مدينة قابس الواقعة في جنوب شرق تونس.

وقال فيليب لوثر، مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية: "ينبغي عدم معاقبة هذين الرجلين على ما قالته رسوماتهما. وليس ثمة من مبرر لتهديدهما بالسجن بسبب ممارستهما لحقهما في حرية التعبير بكل بساطة."

وفي حالة إدانتهما، فإنهما يواجهان حكماً بالسجن قد يصل إلى خمس سنوات لكل منهما. وستُستأنف محاكمتهما، التي تم تأجيلها في ديسمبر/كانون الأول، إلى يوم الأربعاء الموافق 23 يناير/كانون الثاني.

وتم توجيه تهمة "الإخلال بالنظام العام" لهما بموجب المادة 121 (3) من قانون العقوبات، التي استخدمتها السلطات بشكل متكرر لقمع حرية التعبير.

وتجرِّم المادة 121 (3) نشر وتوزيع أو بيع المعلومات التي من شأنها تعكير صفو بالنظام العام والنيل من الأخلاق الحميدة.

وكانت منظمة العفو الدولية قد أعربت عن قلقها بشأن استمرار حالة الطوارئ في تونس والقيود المحتملة التي تسمح بفرضها على حقوق الإنسان.

وأضاف فيليب لوثر يقول: "إن حالة الطوارئ يجب ألا تُستخدم كمبرر شامل لوضع قيود تعسفية على حرية التعبير، وهو حق طالما ناضل التونسيون من أجله خلال الانتفاضة التي اندلعت قبل سنتين."

إن منظمة العفو الدولية تدعو إلى إسقاط تهمتيْ "نشر أخبار زائفة من شأنها تعكير صفو النظام العام" و"مخالفة قانون الطوارئ" الموجَّهتين إلى الرساميْن.

وترى المنظمة أن التهمة الثالثة-"الكتابة على عقارات عمومية بدون رخصة"- يجب ألا تصل إلى حد المعاقبة على الممارسة السلمية للحق في حرية التعبير.

Thème

Militants 
Liberté d'expression 
Crise Moyen-Orient et Afrique du Nord 
Pauvreté 

Pays

Tunisie 

Région ou pays

Moyen-Orient et Afrique du Nord 

Suivre #tunisia @amnestyonline sur Twitter

Nouvelles

10 juillet 2014

Amnesty International rend publics les noms de certaines des personnes soupçonnées d’avoir ordonné ou commis les atrocités qui se déroulent actuellement en République... Pour en savoir plus »

05 juin 2014

Les manifestants descendant dans la rue au Brésil durant la Coupe du monde risquent d’être victimes de violences policières et militaires aveugles, les autorités renforçant les... Pour en savoir plus »

03 juin 2014

Dans la deuxième partie de cette série en deux volets, deux personnes dont le nom figurait sur la liste des « personnes les plus recherchées » en Chine pour leur rôle dans le... Pour en savoir plus »

11 juillet 2014

Sasha, militant pro-ukrainien âgé de 19 ans, a été enlevé par des séparatistes à Louhansk et frappé à maintes reprises pendant 24 heures.

Pour en savoir plus »
07 juillet 2014

La condamnation à 15 ans de prison d’un éminent avocat saoudien, défenseur des droits humains, est un nouveau coup porté au militantisme pacifique et à la liberté d’... Pour en savoir plus »