Rapport 2013
La situation des droits humains dans le monde

10 décembre 2007

يمكن للجنة الأوليمبية الدولية الدفع نحو التغيير الإيجابي في الصين

يمكن للجنة الأوليمبية الدولية الدفع نحو التغيير الإيجابي في الصين
قبل انعقاد الاجتماع المقبل للمجلس التنفيذي للجنة الأوليمبية الدولية في لوزان، سويسرا (10-12 ديسمبر/كانون الأول)، تحث منظمة العفو الدولية اللجنة الأوليمبية الدولية على التأكد من معالجة بواعث القلق المتعلقة بحقوق الإنسان في الفترة السابقة للألعاب الأوليمبية التي تُعقد في بيجين.

وفي حين أن الإصلاحات المتعلقة بحقوق الإنسان هي من مسؤولية السلطات الصينية أساساً، إلا أن منظمة العفو الدولية تعتقد أن اللجنة الأوليمبية الدولية تظل تستطيع تقديم إسهام ملموس عبر استخدام نفوذها لتحقيق تغيير إيجابي يتماشى مع الميثاق الأوليمبي.

وفي الفترة السابقة لإقامة الألعاب الأوليمبية في بيجين، تقوم منظمة العفو الدولية بحملة لإحراز تقدم في أربع قضايا لحقوق الإنسان يمكن أن تشكل إرثاً إيجابياً كبيراً للألعاب. وتحديداً، فإن إحراز تقدم بشأن عقوبة الإعدام، والاعتقال بدون محاكمة، وحرية التعبير، وحماية نشطاء حقوق الإنسان، يمكن أن يسهم في مثل هذا لإرث.

ويسلط عدد من الحالات الحديثة الضوء على الحاجة الملحة للقيام بتحرك بشأن وضع حقوق الإنسان في الصين في الفترة المؤدية إلى الألعاب. وهي تشمل :
  • في 10 أكتوبر/تشرين الأول أُرسلت وانغ لينغ إلى معسكر "إعادة التثقيف عن طريق العمل" لمدة 15 شهراً لأنها وقعت على عرائض وأعدت رايات احتجاجاً على هدم عقارها من أجل إقامة مشاريع بناء أوليمبية. وانغ لينغ التي تعرضت للضرب والاعتقال والسجن في مناسبات عديدة، تُحتجز حالياً في مرفق داكسينغ لإعادة التثقيف عن طريق العمل في بيجين.
  • يانغ تشونلين : اعتُقل وتعرض للتعذيب بسبب مشاركته في عريضة "نريد حقوق الإنسان وليس الألعاب الأوليمبية" التي وقعها مزارعون كانوا يحتجون على مصادرة أراضيهم. ومنذ اعتقاله في يوليو/تموز، ورد أنه في عدة مناسبات مُط ذراعا يانغ تشونلين وساقاه ورُبطوا بالسلاسل بالزوايا الأربع لسرير حديدي، ثم تُرك يأكل ويشرب ويتبرز في ذلك الوضع. ويظل رهن الاعتقال.
  • يقضي ناشط حقوق السكن يي غووزهو، عقوبة بالسجن لمدة أربع سنوات بعدما قدم طلباً للحصول على إذن للقيام بمظاهرة ضد عمليات الإخلاء القسري في بيجين. وقد هُدم بيته ومؤسسته التجارية نتيجة إقامة بناء له علاقة بالألعاب الأوليمبية ولم تحصل عائلته على أي تعويض. وبحسب ما ورد تعرض للتعذيب في السجن. واعتقلت شرطة بيجين ييي منغجون ويي غووكيانغ، ابن يي غووزهو وشقيقه، للاشتباه بأنهما "حرضا على التخريب" في نهاية سبتمبر/أيلول 2007 لأنهما احتجا على عمليات الإخلاء القسري التي جرت كما ورد لإفساح المجال لإقامة إنشاءات تتعلق بالألعاب الأوليمبية. وفي نهاية أكتوبر/تشرين الأول أُخلي سبيل يي منغجون بكفالة وينتظر الآن محاكمته. ويظل يي غووكيانغ رهن الاعتقال.
ويجب الإفراج عن هؤلاء المعتقلين فوراً ودون قيد أو شرط. ويجب إجراء تحقيق في أنباء التعذيب واتخاذ تدابير ضد كل من يتبين أنه مسؤول عن ممارسته. ويجب تقديم تعويضات إلى الذين تعرضوا للانتهاكات.

 

Pour en savoir plus :

 انتهاكات حقوق الإنسان في الصين تهدد تراث الألعاب الأولمبية(أخبار، 6/8/2007))


Thème

Militants 
Liberté d'expression 
Normes relatives aux droits humains 
Torture et mauvais traitements 

Pays

Chine 

Région ou pays

Asie - Pacifique 

@amnestyonline sur Twitter

Nouvelles

22 juillet 2014

Le gouvernement gambien doit abolir les lois et pratiques draconiennes à l’origine de deux décennies de violations généralisées des droits humains, a déclaré Amnesty... Pour en savoir plus »

05 juin 2014

Les manifestants descendant dans la rue au Brésil durant la Coupe du monde risquent d’être victimes de violences policières et militaires aveugles, les autorités renforçant les... Pour en savoir plus »

03 juin 2014

Dans la deuxième partie de cette série en deux volets, deux personnes dont le nom figurait sur la liste des « personnes les plus recherchées » en Chine pour leur rôle dans le... Pour en savoir plus »

11 juillet 2014

Sasha, militant pro-ukrainien âgé de 19 ans, a été enlevé par des séparatistes à Louhansk et frappé à maintes reprises pendant 24 heures.

Pour en savoir plus »
07 juillet 2014

La condamnation à 15 ans de prison d’un éminent avocat saoudien, défenseur des droits humains, est un nouveau coup porté au militantisme pacifique et à la liberté d’... Pour en savoir plus »