19 décembre 2011
حان وقت إقامة العدالة في جمهورية الكونغو الديمقراطية

إننا نناشدكم لجعل قضية مكافحة ظاهرة الإفلات من العقاب أولوية لديكم.

إن عملية إجراء إصلاح شامل في قطاع العدالة أمر ضروري من أجل تعزيز حكم القانون، وضمان احترام المعايير الدولية لحقوق الإنسان. وكخطوة أولى، فإننا نحثكم لتأييد عقد مؤتمر حول العدالة والإفلات من العقاب في 2012. 

. 

إن الإفلات من العقاب على جرائم بمقتضى القانون الدولي لا يمكن أن يسمح له أن يستمر. ولذا فإننا نحثكم على استحداث تشريع لإقامة محكمة خاصة من قبل موظفين كنغوليين ودوليين للتحقيق ومقاضاة هؤلاء المسؤولين عن الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب، بمقتضى القانون الدولي  دون تطبيق عقوبة  الإعدام. 

 

إننا نناشدكم لسماع أصوات نشطاء حقوق الإنسان، وخاصة الضحايا وممثلي النساء. فإن لديهم دوراً يلعبونه في عملية إصلاح نظام العدالة الجنائية.

 

ضحية من ضحايا الاغتصاب، تبلغ من العمر 15، وهي واحدة من عدد لا يحصى  من ضحايا جرائم بمقتضى القانون الدولي ارتكبت في جمهورية الكونغو الديمقراطية. 

  (c)Amnesty International

1316
appels envoyés

Passez à l'action

Campaign has expired
662,944
Nombre total d’actions entreprises
par des personnes telles que vous