Rapport 2013
La situation des droits humains dans le monde

16 septembre 2011

يجب على الصين أن توقف إعدام مواطن باكستاني

يجب على الصين أن توقف إعدام مواطن باكستاني

صرحت منظمة العفو الدولية بأنه ينبغي على الحكومة الصينية أن توقف الإعدام الوشيك لمواطن باكستاني.

فمن المقرر أن يتم إعدام سيد زاهد حسين شاه، رجل أعمال باكستاني، 36 عاماً، عن طريق حقنه بمادة قاتلة في 21 سبتمبر/أيلول.

وكان قد ألقي القبض عليه في شنغهاي عام 2008 بتهمة الاتجار في المخدرات، وحكم عليه بالإعدام في 2010. وقد أيدت محكمة الاستئناف هذا الحكم ثم أقرته المحكمة العليا للصين. وقد حكم بالسجن مدى الحياة على أربعة باكستانيين غيره.

وقال سام ظريفي مدير برنامج آسيا والمحيط الهادئ في منظمة العفو الدولية: " إن إعدام أي شخص بسبب تهمة تتعلق بالمخدرات انتهاك للمعايير المقبولة دولياً الخاصة بفرض عقوبة الإعدام"، وأضاف قائلاً: " يجب على الحكومة الصينية أن تخفف هذا الحكم، خاصة على ضوء من " علاقاتها الخاصة" مع باكستان. ويجب على الحكومة الباكستانية أن تزود سيد شاه بمساعدة قنصلية إضافية عاجلة."

وذكر أفراد من أسرة شاه لمنظمة العفو الدولية أنهم يعتقدون أنه بريء. وقالوا إن شركاؤه في التجارة قد زجوا به في القضية دون وجه حق.

وعلى الرغم من تلقي شاه لدعم قنصلي خلال سنوات اعتقاله الثلاث، فإن أسرته تزعم أن الدعم لم يكن ملائماً.

وأخبر مستشار باكستان لحقوق الإنسان منظمة العفو الدولية بأنه سأل الرئيس أن يتدخل ويطلب من نظيره الصيني تأجيل تنفيذ الإعدام.

و لا يتلقى أي شخص محكوم عليه بالإعدام محاكمة عادلة في الصين. كما أن معايير المحاكمات العادلة لا ترقى إلى الالتزامات الدولية التي تعهدت بها الحكومة الصينية.

ونادراً ما تجرى تحقيقات مناسبة في دعاوى التعذيب. وتتم إدانة كثير من المتهمين بناء على اعترافات يصرون على أنها انتزعت منهم عن طريق التعذيب. وفي الواقع يفترض أن المتهمين مذنبون حتى يتمكنوا من إثبات براءتهم، وغالباً ما يسمح لهم بمعونة قانونية محدودة.

والإحصاءات الخاصة بعقوبة الإعدام سر من أسرار الدولة. لكن منظمة العفو الدولية تقدر أن الصين تعدم آلاف الأشخاص كل عام، أكثر ممن يعدمون في بقية دول العالم مجتمعة. ولا توفر أي إجراءات لتخفيف هذه الأحكام على السجناء المدانين بعد استنفاذهم فرص الاستئناف عبر المحاكم.

وتناشد منظمة العفو الدولية مجلس الشعب الوطني أن يوجد طريقة قانونية لتخفيف حكم الإعدام. ويجب فرض الإيقاف العاجل لكافة الإعدامات في الصين وجميع الدول الأخرى التي مازالت تحتفظ بعقوبة الإعدام، بما فيها باكستان.

Campagnes

En finir avec la peine de mort 

Pays

Chine 
Pakistan 

Région ou pays

Asie - Pacifique 

Thème

Peine de mort 

@amnestyonline sur Twitter

Nouvelles

22 juillet 2014

Le gouvernement gambien doit abolir les lois et pratiques draconiennes à l’origine de deux décennies de violations généralisées des droits humains, a déclaré Amnesty... Pour en savoir plus »

05 juin 2014

Les manifestants descendant dans la rue au Brésil durant la Coupe du monde risquent d’être victimes de violences policières et militaires aveugles, les autorités renforçant les... Pour en savoir plus »

03 juin 2014

Dans la deuxième partie de cette série en deux volets, deux personnes dont le nom figurait sur la liste des « personnes les plus recherchées » en Chine pour leur rôle dans le... Pour en savoir plus »

11 juillet 2014

Sasha, militant pro-ukrainien âgé de 19 ans, a été enlevé par des séparatistes à Louhansk et frappé à maintes reprises pendant 24 heures.

Pour en savoir plus »
07 juillet 2014

La condamnation à 15 ans de prison d’un éminent avocat saoudien, défenseur des droits humains, est un nouveau coup porté au militantisme pacifique et à la liberté d’... Pour en savoir plus »