Document - IRAN. Condamnée à mort pour avoir tué un mari violent




للتداول العام

رقم الوثيقة: MDE 13/011/2004

بتاريخ: 17فبراير/ شباط 2004


مزيد من المعلومات حول التحرك العامل رقم (MDE 13/041/2003) 304/03، بتاريخ 15ديسمبر/ كانون الأول 2003، ومتابعة التحرك العاجل (MDE 13/002/2004، بتاريخ 9يناير/ كانون الثاني 2004) –

بواعث قلق بشأن الإعدام الوشيك.


إيـران كبرى راهمانبور، عمرها حوالي 22عاماً

_______________________________________________________________

أصدر رئيس السلطة القضائية آية الله شهرودي قراراً بوقف تنفيذ حكم الإعدام مؤقتاً بحق كبرى راهمانبور، ولن ينفَّذ حتى إشعار آخر. وجاء في رسالة من سفارة جمهورية إيران الإسلامية في لندن إلى منظمة العفو الدولية في 3فبراير/شباط 2004، أنه " عقب اجتماع أقارب السيدة راهمانبور مع آية الله شهرودي، رئيس السلطة القضائية، أصدر الأخير تعليماته بوقف تنفيذ حكم الإعدام لإتاحة الوقت الكافي للحصول على موافقة ورثة الضحية على التنازل عن حقهم في القصاص. وبناء على ذلك، فقد حيل دون تنفيذ حكم الإعدام بموجب أمر من رئيس السلطة القضائية حتى إشعار أخر". إن منظمة العفو الدولية ترحب بهذا التوضيح من قبل السلطات.

وتذكر الرسالة أيضاً أن جميع الإجراءات القانونية الخاصة بهذه الحالة قد اكتملت، ولذا فإنه لا يمكن تخفيف الحكم إلا إذا تنازل ورثة الضحية عن حقهم في إنزال القصاص وطلبوا دفع الدية بدلاً منه.

وورد أنه كان قد قُبض على كبرى راهمانبور في 5نوفمبر/تشرين الثاني 2000 بتهمة قتل زوجة أبيها. وعلى الرغم من المرافعة بأن تصرفها كان دفاعاً عن النفس، فقد حكم عليها الفرع رقم 1608من محكمة طهران الجنائية بالإعدام في يناير/كانون الثاني 2002. وفي يناير/ كانون الثاني 2003، أيَّدت المحكمة العليا الحكم بالإعدام.


إننا تتقدم بجزيل الشكر إلى جميع الذين تحركوا من أجل هذه الحالة. ويرجى إرسال جولة أخرى من المناشدات ، باللغات الفارسية أو الإنجليزية أو الفرنسية أو العربية أو بلغتكم الخاصة، بحيث تصل في أقرب وقت ممكن وتتضمن ما يلي:

  1. الإعراب عن التعاطف مع عائلة الضحية؛

  2. الترحيب بقرار وقف تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق كبرى راهمانبور؛

  3. حث السلطات على توعية عائلة الضحية بأنها تستطيع بموجب الشريعة الإسلامية أن تعفو عن كبرى راهمانبور،

  4. التأكيد على اعتراف منظمة العفو الدولية بحقوق ومسؤوليات الحكومات بشأن تقديم المشتبه في ارتكابهم جرائم جنائية إلى العدالة، ولكنها تعارض عقوبة الإعدام لكونها تمثل عقوبة قاسية ولاإنسانية ومهينة ونهائية لا رجوع عنها.


ترسل المناشدات إلى:

رئيس السلطة القضائية

سماحة السيد آية الله محمود هاشمي شهرودي

وزارة العدل، بارك الشهر، طهران، جمهورية إيران الإسلامية

برقياً: رئيس السلطة القضائية، وزارة العدل، طهران، جمهورية إيران الإسلامية

فاكس: +98 21 879 6671(يرجى الاستمرار في محاولة الاتصال؛ كما يرجى كتابة عبارة " لعناية مدير دائرة الشؤون الدولية في السلطة القضائية")

المخاطبة : سماحتكم

مرشد الجمهورية الإسلامية

سماحة المرشد آية الله سيد علي خامنئي

الرئاسة، جادة فلسطين

تقاطع أذريبجان، طهران، جمهورية إيران الإسلامية

برقياً: قائد الجمهورية الإسلامية، طهران، جمهورية إيران الإسلامية

بريد إلكتروني: webmaster@wilayah.org(أكتب في خانة "الموضوع" عبارة:لعناية مكتب سماحة آية الله العظمى خامنئي، قم)

المخاطبة : سماحة المرشد


الرئيس

فخامة السيد حجة الإسلام والمسلمين سيد محمد خاتمي

الرئاسة، جادة فلسطين

تقاطع أذربيجان، طهران، جمهورية إيران الإسلامية

برقياً: الرئيس، طهران، جمهورية إيران الإسلامية

بريد إلكتروني : khatami@president.ir( يرجى إعادة إرسال الرسالة إذا لم تصل في المرة الأولى).

المخاطبة: فخامة الرئيس.


نسخ إلى:

اللجنة الإسلامية لحقوق الإنسان

السيد محمد ضيائي -فار

أمين سر اللجنة الإسلامية لحقوق الإنسان

ص.ب: 13165-137، طهران، جمهورية إيران الإسلامية

فاكس: 0541 204 9821+


مدير العلاقات العامة في مجلس الوصاية

واحد جلال زادة

المدير العام للعلاقات العامة

مجلس الوصاية

طهران، جمهورية إيران الإسلامية، 1169- 13145

فاكس: 2000 648 21 98+

بريد إلكتروني: info@irisin.com


مع نسخ إلى الممثلين الدبلوماسيين الإيرانيين المعتمدين لدى بلدانكم.

يرجى إرسال المناشدات فوراً. وإذا كنتم سترسلون مناشداتكم بعد 30مارس/ آذار 2004، يرجى التنسيق مع الأمانة الدولية قبل إرسالها.

Page 2 of 2