Document - USA: Federal judge orders release of five of six Guantánamo detainees seized in Bosnia in 2002


وثيقة للتداول العام

منظمة العفو الدولية


الولايات المتحدة الأمريكية: قاض اتحادي يأمر بالإفراج عن خمسة من معتقلي غوانتنامو الستة الذين أُسروا في البوسنة العام 2002


رقم الوثيقة: AMR 51/141/2008


20 نوفمبر/تشرين الثاني 2008


هذاالخبرمشجعجداً. لقدانتظرناسنواتطويلةجداً. وإننيأدعوالسلطاتالبوسنيةإلىإصلاحالخطأالذيارتُكبقبلسبعسنواتوأدعوبصورةعاجلةإلىإعادةالرجالالستةجميعهمإلىالبوسنة.

نادياديدارفيتش،زوجةبوديلةالحاج،20نوفمبر/تشرينالثاني2008



في20نوفمبر/تشرينالثاني2008،أمرالقاضيريتشاردليونفيمحكمةالمقاطعةالأمريكيةبمقاطعةكولومبيابالإفراجعنخمسةمنأصلستةرجالقُبضعليهمفيالبوسنةوالهرسكفييناير/كانونالثاني2002ونُقلواإلىالقاعدةالبحريةالأمريكيةفيخليجغوانتناموبكوبا،حيثيظلونمحتجزينبدونتهمةأومحاكمةمنذذلكالحين. وقضىالقاضيأنهبإمكانالحكومةإبقاءالرجلالسادسقيدالاعتقال.



وقالمحاموالرجلالسادس،وهوبقاسمبنسايح،إنهسيقدماستئنافاً. ولاتعرفمنظمةالعفوالدوليةبعدماإذاكانتالحكومةستُقدماستئنافاًفيالقضاياالخمسالأخرى. وترىالمنظمةأنهعلىأيةحالفإنتأكيدقوانينالحرب،تمييزاًلهاعنالقانونالجنائي،كأساسلاعتقالهؤلاءالرجاليتعارضمعالقانونالدولي،وأنهينبغيالإفراجعنالرجالالستةجميعهمإلاإذاكانتستُوجهلهمعلىالفورتهمبارتكابجرائمجنائيةلمحاكمتهمأماممحكمةاتحاديةأمريكيةعادية.



وأصبحالرجالالستةأولمجموعةضمنقرابة230رجلاًيظلونمحتجزينفيغوانتناموممنأطلقتعليهمالولاياتالمتحدةالأمريكيةنعت"مقاتلينأعداء" يتمالبتفيالتماساتهمللمثولأمامالمحكمةفيأعقابالحكمالصادرعنالمحكمةالعلياالأمريكيةفييونيو/حزيران2008الذيقضىأنهيحقلمعتقليغوانتناموالطعنفيقانونيةاعتقالهم. وعقبذلكالقرار،أُحيلتالقضاياإلىمحكمةالمقاطعةلاتخاذإجراءاتمثولالمتهمينأمامها.

وبينماشكلقرارالمحكمةالعلياخطوةحاسمةباتجاهإدخالسيادةالقانونإلىمعسكرالسجنفيغوانتنامو،لايجوزللصورةالأشملأنتغربعنبالأحد. وهناتلكالصورةهيلستةرجاللم"يؤسروا" فيأية"ساحةمعركة"،لكنقُبضعليهممنجانبشرطةمدنيةعلىأراضيدولةحليفةبعيداًعنأينزاعمسلح. وبادرتالسلطاتهناكعلىوجهالسرعةإلىتسليمهمإلىالقواتالمسلحةالأمريكية،خوفاًمنعواقبدبلوماسيةسلبيةوغيرهامنالعواقب،بينهاماقديترتبعلىعمليةالسلامفيتلكالدولة،فيحالرفضهاالقيامبذلك،وفقاًلماقالهوزيرخارجيتهاالسابقورئيسوزرائهاوممثلهاالسامي.1وقبلذلكبمدةغيرطويلةكانالرئيسجورجدبليوبوشقدحذرالدولمن"أنهاإماأنتكونمعناأومعالإرهابيين. ومنذذلكاليومفصاعداً،فإنأيةدولةتواصلإيواءالإرهابيينأودعمالإرهابستعتبرهاالولاياتالمتحدةنظاماًمعادياً." 2



وقدسُلمالرجالإلىالولاياتالمتحدةالأمريكيةبرغمصدورقرارعنالمحكمةالعليالاتحادالبوسنةوالهرسكقضىبعدموجودأساسلاعتقالهموصدورأمرعنهيئةحقوقالإنسانفيالبوسنةوالهرسكضدإبعادهممنالبلاد. ومنذتسليمهم،تعرضتالحقوقالإنسانيةلمصطفىآيتإديروبلقاسمبنسايحوالأخضربومدينوبوديلةالحاج ونخلةمحمدوصابرالأحمرمحفوظللانتهاكاتالمنهجيةمنجانبالولاياتالمتحدةالأمريكية،بمافيذلكالحقوقالتيكانينبغيأنيتمتعوابهافيإطارالإجراءاتالجنائيةالعاديةالتيتنطبقعادةعلىوضعهم،ومنضمنهاافتراضالبراءة. وقدطالانتظارالعدلوسبلالانتصافسنوات.



وكانالسؤالالذينظرفيهقاضيالمقاطعةريتشاردليونهوماإذاكانتحكومةالولاياتالمتحدةقدبررتاستمراراعتقالالرجالالستةبوصفهم"مقاتلينأعداء". و"المقاتلالمعادي" هونعتتستخدمهالولاياتالمتحدةالأمريكيةلابلتسيءاستخدامهفي"الحربعلىالإرهاب" فيإطاراستغلالهالقانونالحربوإهمالهاللقانونالدوليلحقوقالإنسان. وكانينبغيمنذاليومالأولمعاملةهؤلاءالرجالالستةكمشتبهفيارتكابهمجرائميخضعونللقانونالدوليلحقوقالإنسانومبادئالقانونالجنائي. وقدمرالآن2,500يومعلىاعتقالهم.



لقدترتبعلىالحكومةاستيفاءمستوىللأدلةمتدنٍنسبياً: ولمتحتجإلىأكثرمنأنتبينوجودأساسواقعييتعلقبسببقانونيللاعتقال،استناداًإلى"أرجحيةالأدلة". وقدمتالحكومةمعلوماتسريةوغيرسريةإلىالمحكمةلدعممحاولتهالإبقاءالرجالفيغوانتنامو. وتمالاستماعإلىالأدلةالسريةفيجلساتمغلقة. وحتىفيهذهالظروف،تبينللقاضيليونأنهينبغيالإفراجعنخمسةمنالرجالالستة.



لقدقوضالمسؤولونالأمريكيونافتراضالبراءةفيمايتعلقبمعتقليغوانتنامو،بمافيذلكمنخلالتكرارنعتهم"بالإرهابيين". وفيهذهالحالة،فإنهبعدمضيبضعةأيامعلىإلقاءالقبضعلىالرجالفيالبوسنة،وصفهمالرئيسبوشفيخطابهحولحالالاتحاد"بالإرهابيينالذينكانوايخططونلتفجيرسفارتنا" فيسراييفو. وفيالقضاياالجنائيةالعادية،يتمتجنبمثلهذهالإدانةالعلنيةقبلإجراءأيةمحاكمة،لأنمنشأنهاأنتؤثرعلىحيدةأيمحلفينوبالتاليتمسبسلامةالمحاكمةالجنائية. وقداستخدمتالولاياتالمتحدةالأمريكيةالمزاعمذاتهالتبريراعتقالهمبدونتهمةأومحاكمةطوالالسنواتالستالتاليةالتياستطاعتفيهاإبقاءالاعتقالاتبمنأىعنالمراجعةالقضائية. وفيالإجراءاتالتينظرفيهاالقاضيليونفيالأسابيعالأخيرة،أسقطتالحكومةتلكالتهمة. وعوضاًعنذلكاستخدمتمزاعمأكثرغموضاًحول"ارتباط" الرجال"بالقاعدةوبإرهابيينآخرينمشتبهبهم" وبمحاولتهمالمزعومة"للسفرإلىأفغانستانللاشتباكمعالقواتالأمريكية" فيمعرضسعيهالتبريراعتقالهم"كمقاتلينأعداء". وفيحالةبلقاسمبنسايح،زعمتحكومةالولاياتالمتحدةأنه"عضوفيالقاعدة[و] أنهالوسيطوالممولالرئيسيللقاعدة فيالبوسنةوالهرسك".



وفيالجزءغيرالسريمنمذكرتهاالمقدمةإلىالقاضيليون،أصرتالحكومةعلىأنالرجالالستة"يخضعونللاعتقالبصورةقانونيةبموجبالصلاحياتالتييتمتعبهاالرئيسكقائدأعلىللقواتالمسلحةوتفويضاستخدامالقوةالعسكرية" منجملةصلاحياتأخرى. لقداستُخدمتالصلاحيةالأولىلتبريرطائفةمنانتهاكاتحقوقالإنسانالتيارتكبتهاالولاياتالمتحدةالأمريكيةفي"الحربعلىالإرهاب". كمااستغلتالإدارةبصورةمتكررةالصلاحيةالثانية،وهيقرارصيغبعباراتعامةأصدرهالكونغرسفيأعقابهجمات11/9مباشرة،لتبريرانتهاكالواجباتالدوليةالمترتبةعلىالولاياتالمتحدةالأمريكية.3 ولايتماشىالاعتمادعلىأيمنهاتينالصلاحيتينكأساسقانونيمزعوملاعتقالهؤلاءالرجالفيهذهالظروفمعالحظرالمفروضعلىالاعتقالالتعسفيبموجبالقانونالدولي.

وطوالمدة"الحربعلىالإرهاب"،سعتالإدارةالأمريكيةإلىالاحتفاظبالسيطرةالتنفيذيةعلىالمعتقلينالذيننعتهم"بالمقاتلينالأعداء"،وتبينأنهامستعدةلاستغلالخوفالرأيالعاموالمقاضاةوالسريةوللتلاعببالحالاتالفرديةفيسبيلتلكالغاية. وألحقتالمكائدالتيحاكتهاخلالالسنواتالسبعالماضيةضرراًبسيادةالقانونواحترامالمبادئالأساسيةلحقوقالإنسان. ويمكنهاأنتباشربإصلاحالضررالذيتسببتبههذهالقضيةالمحددةمنخلالتقديمهؤلاءالرجالإلىمحاكمةعادلةفيمحكمةاتحاديةأوإطلاقسراحهمليعودواإلىعائلاتهم.



خلفية

قُبضعلىكلمنمصطفىآيتإديروبلقاسمبنسايحوالأخضربومدينوبوديلةالحاجونخلةمحمدوصابرالأحمرمحفوظ،وجميعهممتزوجونولديهمأطفال،فيأكتوبر/تشرينالأول2001منجانبشرطةالبوسنةوالهرسكللاشتباهبتورطهمفيمؤامرةلمهاجمةالسفارتينالأمريكيةوالبريطانيةفيسراييفو. وفي17يناير/كانونالثاني2002أمرتالمحكمةالعلياللبوسنةوالهرسكالتيلمتجدأيأساسلاحتجازالرجال،بإخلاءسبيلهموبعيدذلكبادرتسلطاتالسجنفيسراييفوإلىإطلاقسراحهم. وفياليومذاتهأصدرتهيئةحقوقالإنسانفيالبوسنةوالهرسكأمراًمؤقتاًباتخاذتدابيرمؤقتةلمنعإبعادأربعةمنالرجالأوطرهمأوتسليمهم. وبرغمذلك،قبضتشرطةالبوسنةوالهرسكعلىالرجالالستةجميعهمفييومإخلاءسبيلهموسلمتهمإلىالسلطاتالأمريكية،ونُقلوافيمابعدإلىالقاعدةالبحريةالأمريكيةفيخليجغوانتناموبكوبا.



والستةمحتجزونفيغوانتنامومنذمايقربمنالسبعسنواتبدونتهمة. ويقولمحاموهمالأمريكيونإنهمتعرضواجميعاًللتعذيبأوغيرهمنضروبالمعاملةالقاسيةأواللاإنسانيةأوالمهينة،بمافيذلكلفتراتطويلةمنالحبسالانفراديولدرجاتالحرارةوالبرودةالقصوىوالحرمانمنالنوموعدمالحصولعلىفرصةكافيةللقيامبتمارينرياضية. كماقيلإنالرجاليعانونمنأمراضطبيةمختلفةسبّبتهاأوضاعالاعتقالأوفاقمتمنها.

وفيقضيةبومدينضدبوشالتينُظرفيهافي12يونيو/حزيران،وهيقضيةرُفعتنيابةعنمعتقليغوانتنامو،ومنضمنهمهؤلاءالرجالالستة،أعلنتالمحكمةالعلياالأمريكيةأنمحاولاتالإدارةوالكونغرسالأمريكيين،عنطريققانوناللجانالعسكريةللعام2006،لتجريدالمعتقلينمنحقهمفيتقديمالتماسلمثولهمأمامالمحكمةهيغيردستورية. وقالتالمحكمةأننعتهم"بالمقاتلينالأعداء" أووجودهمفيغوانتنامو،لنيمحوحقيقةأنههم"يستحقونامتيازالمثولأمامالمحكمةللطعنفيقانونيةاعتقالهم". وفيالوقتالذيصدرفيهالحكمفيقضيةبومدينضدبوش،كانهناكحوالي200التماسللمثولأمامالمحكمةتنتظرالبتفيهامنجانبمحكمةالمقاطعة،لكنمُنعتمراجعتهاحتىتلكاللحظة.

وفيأعقابالقرارالصادرفيقضيةبومدين،أُحليتقضاياغوانتناموإلىمحكمةالمقاطعةمنأجل"اتخاذإجراءاتتتماشىمعهذاالرأي". بيدأنالقرارالصادرفيقضيةبومدينتركتفاصيلالإجراءاتوسبلالانتصافالتييستحقهاالمعتقلونمفتوحة. وقالإنه"لامراء" فيأن" امتيازالمثولأمامالمحكمةيخولالسجينفرصةحقيقيةللإثباتبأنهمحتجزوفقاًلتطبيقأوتفسيرخاطئللقانونذيالصلة"،وقالإنه"لكيتعملكسبيلانتصاففعالوحقيقيفيهذالسياق،ينبغيأنتتمتعالمحكمةالتيتجريفيهاالإجراءاتالموازيةبشيءمنالقدرةعلىتصحيحأيةأخطاءوتقييمكفايةالأدلةالتيتقدمهاالحكومةوالقبولبالأدلةالتيتُبرئمنالتهمةوتبتفيها.". بيدأنهقالأيضاًإنهلايتناولمسألةماإذاكانالرئيسيتمتعبسلطةاعتقالمعتقليغوانتناموأو"مضمونالقانونالذيينظماعتقالمقدميالالتماسات." فهذهالمسائلوسواها"سيتمالبتفيهالاحقاً" فيالبدايةمنجانبمحكمةالمقاطعة. وحولمسألةسبيلالانتصاف،قالتالمحكمةالعلياإن"المحكمةالتيتنظرفيالتماسمثولالمتهمأمامهايجبأنتتمتعبسلطةإصدارأمربالإفراجالمشروطعنشخصمعتقلبصورةغيرقانونية"،برغمأنهالمتشرإلىماهيةهذهالشروط.

وفيمحكمةالمقاطعة،تقرَّرأنيُعدقاضواحد،هوقاضيالمقاطعةالأولتوماسهوغن،وينسقإجراءاتوقضايامشتركةبينالدعاوىقبلإحالتهاإلىمختلفالقضاةلينظروابصورةموضوعيةفيطعنكلشخصفيقانونيةاعتقاله. وكانالقاضيريتشاردليونأحدقاضيينرفضاالسماحبإدراجالقضاياالتييترأساالنظرفيهاضمنعمليةالتنسيقتلك( والقاضيالآخرهوإميتساليفان). وفي6نوفمبر/تشرينالثاني2008،وضعالقاضيهوغنالقواعدالتيتنظمالتماساتمثولالمتهمينأمامالمحكمةالبالغعددها113التماساًمقدماًلهيتعلقبحوالي200معتقل. وفي18نوفمبر/تشرينالثاني،طعنتالإدارةفيهذهالقواعد،مؤكدةًمنجملةأمورأنهاستُجبَرعلىإماطةاللثامعنكميةكبيرةجداًمنالمعلوماتالسرية.



ولمتطلعمنظمةالعفوالدوليةبعدعلىنصقرارالقاضيليونالذيصدرشفوياًعنهيئةالمحكمة. وقرارهغيرملزملأيقاضٍلآخرفيمحكمةالمقاطعة.



وقرارالقاضيليونهوالأولالذيينظربصورةموضوعيةفيقضاياالأفرادالذينتصرالحكومةعلىأنهم"مقاتلونأعداء". وفيأكتوبر/تشرينالأول2008صدرقرارعنالقاضيريكاردوأوربينايأمرفيهالحكومةبأنتُفرجفيالولاياتالمتحدةالأمريكيةعن17أويغورياًمحتجزينفيغوانتنامو،وهويتعلقبحالاترجاللاتعتبرهمالولاياتالمتحدةالأمريكية"مقاتلينأعداء"،لكنهاتسعىإلىمواصلةاحتجازهمفيغوانتنامو.4



وهناكزهاء250رجلاًيظلونمحتجزينفيغوانتنامو. وقدأُطلقسراحقرابة520معتقلاًمنغوانتنامو،لميكنأيمنهمبموجبأمرقضائي،بلأُطلقواجميعهمبموجبقرارتنفيذي



INTERNATIONAL SECRETARIAT, 1 EASTON STREET, LONDON WC1X 0DW, UNITED KINGDOM


1 إعلان زلاتكو لاغومدزيا ("[ نائب سفير الولايات المتحدة] أوضح أنه إذا لم تستجب البوسنة للطلب الأمريكي بوجوب ... إلقاء القبض على الرجال، فستسحب الولايات المتحدة موظفي سفارتها ودعمها للبوسنة والهرسك... وأعتقد أنه في مثل هذا السيناريو، ستنفذ الولايات المتحدة تهديدها وتسحب دعمها لتعزيز الدولة في البوسنة مما يمكن أن تكون له عواقب سلبية على هذا البلد لا يمكن التكهن بها"). إعلان صادر عن أليا بهمن ("أوضح ممثلو السفارة الأمريكية بشكل لا لبس فيه أنه ما لم تلقِِ سلطات البوسنة والهرسك القبض على الأشخاص الذين تشتبه بهم الولايات المتحدة، فإن الأخيرة ستسحب جميع موظفي سفارتها وتوقف أي دعم آخر للبوسنة والهرسك. وأذكر أن [نائب السفير الأمريكي] أبلغني حينها شيئاً مثل "’وعندها دعوا الله يحمي البوسنة والهرسك"). إعلان وولف غانغ بتريتش ("لو نُفذ تهديد الولايات المتحدة بالانسحاب من عملية السلام في البوسنة، يمكن أن يعرض عملية السلام في البوسنة برمتها للخطر"). قضية بومدين ضد بوش، اعتراض علني رسمي على ردود الحكومة على التماس مثول المتهم أمام المحكمة، محكمة المقاطعة الأمريكية في مقاطعة كولومبيا، 17 أكتوبر/تشرين الأول 2008

2 خطاب ألقاه أمام جلسة مشتركة للكونغرس والشعب الأمريكي، 20 سبتمبر/أيلول 2001.

3 انظر مثلاً، الولايات المتحدة الأمريكية: الكثير من الكلام، بدون عدالة: محكمة اتحادية تنقسم بشأن علي الماري،’مقاتل معادٍ‘ على البر الأمريكي، 4 أغسطس/آب 2008 http://www.amnesty.org/en/library/info/AMR51/087/2008/en.

4 انظر مثلاً، الولايات المتحدة الأمريكية: سنوات العدالة طال انتظارها: جلسة محكمة اتحادية خاصة بالمعتقلين الإويغور في غوانتنامو، 7 أكتوبر/تشرين الأول 2008، http://www.amnesty.org/en/library/info/AMR51/110/2008/en ، الولايات المتحدة الأمريكية: قاض اتحادي يأمر بالإفراج عن الإويغور المحتجزين في غوانتنامو، والحكومة تستأنف، 8 أكتوبر/تشرين الأول 2008، http://www.amnesty.org/en/library/info/AMR51/111/2008/en ؛ الولايات المتحدة الأمريكية: محكمة الاستئناف الأمريكية تمنع الإفراج عن الإويغور المحتجزين في غوانتنامو عقب لجوء الحكومة إلى ’أساليب التخويف‘،10 أكتوبر/تشرين الأول 2008،

http://www.amnesty.org/en/library/info/AMR51/113/2008/en ؛ والولايات المتحدة الأمريكية: الاعتقال إلى أجل غير مسمى عبر التقاضي: استمرار’السخرية الهائلة‘ مع بقاء الإويغور في غوانتنامو، 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2008، http://www.amnesty.org/en/library/info/AMR51/136/2008/en .