Informe anual 2013
El estado de los derechos humanos en el mundo

18 septiembre 2013

المغرب يحتجز ناشراً صحفياً مستقلاً بسبب تغطيته شريط فيديو للقاعدة

المغرب يحتجز ناشراً صحفياً مستقلاً بسبب تغطيته شريط فيديو للقاعدة
قبض رجال شرطة بملابس مدنية على علي أنزولا من بيته في الرباط، في وقت مبكر من صباح الثلاثاء

قبض رجال شرطة بملابس مدنية على علي أنزولا من بيته في الرباط، في وقت مبكر من صباح الثلاثاء

© ABDELHAK SENNA/AFP/Getty Images


نحشى أن علي أنزولا يعاقب على سياسة 'لكم' التحريرية المستقلة وانتقاداته لسياسات الحكومة، بما يشير إلى انتكاسة تبعث على القلق لحرية التعبير في المغرب. وهو سجين رأي وينبغي الإفراج عنه فوراً وبلا قيد أو شرط
Fuente: 
فيليب لوثر، مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية
Fecha: 
Mié, 18/09/2013

قالت منظمة العفو الدولية اليوم إن اعتقال الصحفي وناشر موقع "لكم" الإخباري الإلكتروني، علي أنزولا، اعتداء على وسائل الإعلام المستقلة في البلاد، ويتعين الإفراج عنه فوراً ودون قيد أو شرط.

 

إذ قبض رجال شرطة بملابس مدنية على علي أنزولا من بيته في الرباط، في وقت مبكر من صباح الثلاثاء، عقب فترة وجيزة من نشر منفذه الإخباري الجريء الناطق بالعربية "لكم" قصة تتضمن رابطاً مع شريط فيديو منسوب لتنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" المسلح. ولم توجه له أية تهمة حتى الآن.

 

وفي هذا السياق، قال فيليب لوثر، مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية: "نحشى أن علي أنزولا يعاقب على سياسة 'لكم' التحريرية المستقلة وانتقاداته لسياسات الحكومة، بما يشير إلى انتكاسة تبعث على القلق لحرية التعبير في المغرب. وهو سجين رأي وينبغي الإفراج عنه فوراً وبلا قيد أو شرط".

 

وقامت الشرطة، لدى القبض على علي أنزولا، الثلاثاء، بتفتيش منزله وبمصادرة كتب ووثائق له، وكذلك حاسوبه الشخصي. ثم اقتادوه إلى مكاتب "لكم"، حيث قاموا أيضاً بمصادرة عدة أشياء بينها أجزاء مهمة من حاسوبه، وفقاً لصحفيين كانوا حاضرين في مكان الحدث.

 

ثم تلا ذلك، يوم الثلاثاء أيضاً، إصدار وكيل عام الملك بالرباط تصريحاً عاماً أعلن فيه أنه قد أمر بالقبض على الناشر.

 

وطبقاً للتصريح، فإن القبض عليه تم بالعلاقة مع نشر "لكم" شريط الفيديو الصادر عن "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، والمعنون "المغرب: مملكة الفساد والاستبداد". ويدعي وكيل الملك أن شريط الفيديو يتضمن "دعوة صريحة إلى المشاركة في أعمال إرهابية في المملكة المغربية وتحريضاً مباشراً على ذلك".

 

وانتقد مقال "لكم" موضع المساءلة، في واقع الحال، شريط الفيديو المنسوب إلى التنظيم المسلح، ومن غير الممكن رؤية أنه يتبنى ما تضمنه من دعوات. ولم ينشر "لكم" شريط الفيديو نفسه، ولكنه نشر رابطاً مع مقال على الموقع الإلكتروني لصحيفة "إلبايس" الأسبانية، التي نشرت شريط الفيديو.

 

وأعلنت وزارة العدل المغربية، الثلاثاء، أنها أيضاً تعتزم اتخاذ إجراءات قانونية ضد "البايس" لنشرها شريط الفيديو.

 

وعلى الرغم من عدم توجيه أي تهمة إلى علي أنزولا، إلا أن منظمة العفو الدولية تشعر ببواعث قلق من احتمال محاكمته بموجب قانون مكافحة الإرهاب المغربي، الذي يقوِّض ضمانات المحاكمة العادلة وسوى ذلك من حقوق الإنسان. وأبلغ محاموه منظمة العفو الدولية أنهم قد تلقوا تصريحاً لزيارته في مكان احتجازه يوم الجمعة.

 

ولا يكفل القانون المغربي ضمانات كافية للمشتبه بهم في القضايا ذات الصلة بالإرهاب. إذ يعرِّف "الإرهاب" على نحو غامض، بينما تتيح تعديلات "لقانون العقوبات" للسلطات احتجاز من يشتبه بأن لهم صلة بالإرهاب، قيد التوقيف للنظر، لمدة تصل إلى 12 يوماً. وفضلاً عن ذلك، فهي تمدد الفترة التي يجوز حرمان الموقوف خلالها من الاتصال بالمحامين إلى ستة أيام. وتكشف هذه التعديلات المعتقلين لانتهاكات أخرى لحقوقهم الإنسانية تشمل التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة، كما تحد من قدرتهم على ممارسة حقهم في دفاع كاف.

 

واختتم فيليب لوثر بالقول: "ينبغي أن لا يسجن الصحفيون أبداً لمجرد قيامهم بأنشطتهم المهنية المشروعة.

 

"واحتمال أن يواجه علي أنزولا محاكمة جائرة بتهم تتصل بالإرهاب أمر يثير لدينا بواعث قلق بالغ، وربما يكون لذلك تأثير يبعث على الشلل بالنسبة لحرية التعبير في المغرب."

 

 

خلفية

 

 

يأتي القبض على علي أنزولا ضمن سياق أوسع نطاقاً من المضايقات والتخويف للصحفيين الذين ينتقدون السلطات في المغرب.

 

ففي 17 يونيو/حزيران 2013، أدانت السلطات المغربية الصحفي يوسف ججيلي، ناشر مجلة "الآن"، بتهمة التشهير، وأصدرت بحقه حكماً بالسجن لمدة شهرين مع وقف التنفيذ.

 

وتعرض عمر بروكسي، صحفي "وكالة الأنباء الفرنسية" في الرباط، للضرب على أيدي رجال شرطة في أغسطس/آب 2012 بسبب نقله أخبار مظاهرة قادتها المعارضة ضد احتفال ولاء تقليدي للملك.

 

وعقب ذلك بشهرين، ألغت وزارة الاتصالات اعتماده الصحفي عقب نشره مقالاً تحدث فيه عن تنافس "مرشحين مقربين من القصر الملكي" على مقاعد برلمانية في الانتخابات التشريعية بطنجة.

 

وحتى اليوم، لم يفتح تحقيق في الاعتداء على بروكسي، كما لم يعد بإمكانه، بعد سحب اعتماده، ممارسة عمله الصحفي في بلده.

 

وفي غضون ذلك، ما برح "قانون الصحافة" و"قانون العقوبات" يجرِّمان التعبير السلمي إذا ما ارتؤي أنه يشكل تشهيراً أو يزعزع الحكم الملكي أو يتهدد وحدة أراضي المغرب، أو يشوه سمعة الإسلام.

Tema

Libertad de expresión 

País

Marruecos y el Sáhara Occidental 

Región

Oriente Medio y Norte de África 

@amnestyonline on twitter

Noticias

22 julio 2014

Mientras en Londres se reúnen hoy activistas para debatir sobre estrategias para abordar la mutilación genital femenina, comunidades de todo Sierra Leona adoptan un enfoque... Más »

10 octubre 2014

Países de todo el mundo siguen condenando a muerte o ejecutando a personas con discapacidad mental e intelectual, en una clara violación de las normas... Más »

10 octubre 2014

Países de todo el mundo siguen condenando a muerte o ejecutando a personas con discapacidad mental e intelectual, en una clara violación de las normas... Más »

09 octubre 2014

ONG rusas calificadas de "agentes extranjeros" por las autoridades hablan sobre su lucha para poner fin a la campaña de desprestigio emprendida contra ellos y sobre su vital... Más »

03 septiembre 2014

La decapitación del periodista estadounidense Steven Sotloff por militantes del Estado Islámico es el último de la serie de crímenes de guerra que están cometiendo los grupos... Más »