جزر البهاما

Human Rights in كومنولث جزر البهاما

Amnistía Internacional  Informe 2013


The 2013 Annual Report on
Bahamas is now live »

كومنولث جزر البهاما

رئيس الدولة: الملكة إليزابيث الثانية ويمثلها السير آرثر أليكسندر فولكس
رئيس الحكومة: بيري غلادستون كريستي (حل محل هيوبرت أليكسندر إنغرام في مايو/أيار)

خلفية

في أغسطس/آب أُنشئت لجنة لمراجعة الدستور والتصدي لقضايا، من بينها تعزيز الحقوق والحريات الأساسية، وعقوبة الإعدام.

وظلت جزر البهاما تواجه أزمة أمنية عامة مثيرة للقلق، مع ارتفاع عدد حوادث القتل.

أعلى الصفحة

عقوبة الإعدام

في أغسطس/آب، دعت «لجنة الدول الأفريقية لحقوق الإنسان» جميع الدول في المنطقة إلى «وقف تنفيذ عمليات الإعدام كخطوة باتجاه الاختفاء التدريجي لتلك العقوبة». بيد أن رئيس الوزراء كريستي كرر تأييده لعقوبة الإعدام، وأعلن أن اللجنة ستتلقى رداً بهذا الشأن.

  • يُعتقد أن شخصاً واحداً، وهو ماريو فلاور، ظل تحت طائلة الإعدام في نهاية العام. وكان قد حُكم عليه بالإعدام في عام 2010 بتهمة قتل أحد أفراد الشرطة.
أعلى الصفحة

الشرطة وقوات الأمن

ورد أن ما لا يقل عن ستة أشخاص قُتلوا على أيدي الشرطة في ظروف اختلفت بشأنها الآراء، وأن رجلاً واحداً، على الأقل، قضى نحبه في حجز الشرطة. واستمر ورود أنباء عن إساءة المعاملة والاستخدام المفرط للقوة على أيدي الشرطة. ومثَّلت إدانة شرطي في يونيو/حزيران، بسبب وفاة ديزموند كي في الحجز في عام 2007، حادثة نادرة لمساءلة أفراد الشرطة على مثل تلك الانتهاكات.

  • ففي 5 يوليو/تموز، أطلقت الشرطة النار على رينو روليه في جزيرة نيو بروفيدانس بلا سبب معلوم على مرأى من شهود عديدين. وقد قاسى رينو روليه، الذي ذُكر أنه يعاني من صعوبات في التعلم، من إصابات بالغة في الكلية والبنكرياس.
أعلى الصفحة

اللاجئون والمهاجرون

لم تلتزم جزر البهاما بدعوات الأمم المتحدة لوقف جميع حالات الإعادة غير الطوعية للمواطنين الهايتيين. وفي يونيو/حزيران ذكر «الخبير المستقل المعني بأوضاع حقوق الإنسان في هايتي» أن «الأشخاص الذين تتم إعادتهم إلى هايتي عرضة لانتهاكات حقوق الإنسان، ولاسيما حقوقهم الأساسية في الحياة والصحة وتكوين الأسرة».

واستمر ورود أنباء عن استخدام العنف أثناء عمليات القبض على المهاجرين غير الشرعيين.

أعلى الصفحة

حقوق ذوي الميول الجنسية المثلية والثنائية والمتحولين إلى الجنس الآخر ومختلطي الجنس

ظل التمييز ضد فئة الأشخاص ذوي الميول الجنسية المثلية والثنائية والمتحولين إلى الجنس الآخر وثنائي الجنس يشكل أحد بواعث القلق. وفشلت الحكومة في إنشاء إطار قانوني لحماية هذه الفئة من التمييز.

أعلى الصفحة

العنف ضد النساء والفتيات

في يوليو/تموز، أعربت لجنة القضاء على التمييز ضد المرأة عن قلقها بشأن تفشي العنف، بما فيه الاغتصاب، واستمرار العنف الأسري.

أعلى الصفحة

Cómo puedes ayudar