Informe anual 2013
El estado de los derechos humanos en el mundo

15 febrero 2013

بنغلاديش: قاوم الضغط لفرض أحكام الإعدام لدى محكمة جرائم الحرب

بنغلاديش: قاوم الضغط لفرض أحكام الإعدام لدى محكمة جرائم الحرب
اشترك في دكا عشرات الألوف الذين تظاهروا مطالبين بتوقيع عقوبة الإعدام على رجل تدينه محكمة بجرائم الحرب

اشترك في دكا عشرات الألوف الذين تظاهروا مطالبين بتوقيع عقوبة الإعدام على رجل تدينه محكمة بجرائم الحرب

© MUNIR UZ ZAMAN/AFP/Getty Images


بأخذ الوضع المتأزم للغاية في بنغلاديش في الاعتبار، فثمة خطر حقيقي من أن الحكومة سوف تضغط باتجاه الحكم بالإعدام على من حاكمتهم محكمة بنغلاديش الجنائية الدولية
Fuente: 
عباس فايز، الباحث المختص في الشؤون البنغلاديشية بمنظمة العفو الدولية
Fecha: 
Vie, 15/02/2013

صرحت منظمة العفو الدولية بأنه يجب على الحكومة البنغلاديشية أن لا تدع  التعديلات القانونية الجديدة المقترحة تؤدي إلى الضغط في اتجاه فرض أحكام الإعدام على من تدينهم المحكمة المنعقدة حاليا والخاصة بجرائم الحرب.

تم تشكيل محكمة بنغلاديش الجنائية الدولية في عام 2010 لمحاكمة المشبوهين في جرائم تحت طائلة القانون الدولي، تشمل الإبادة وجرائم الحرب وجرائم بحق الإنسانية ارتكبت أثناء حرب استقلال بنغلاديش عام 1971.

ويوم الأحد من المرجح أن يجيز البرلمان تعديلاً على القانون الذي ينظم إجراءات محكمة بنغلاديش الجنائية الدولية، بما يمكن هيئة الإدعاء من المطالبة بتوقيع عقوبة الإعدام على أولئك الذين حكمت المحكمة عليهم بالسجن. والإجراءات الحالية تسمح للدفاع بالاستئناف في جميع الظروف، لكنها لاتسمح للادعاء بالاستئناف إلا ضد أحكام البراءة.

وقال عباس فايز، الباحث المختص في الشؤون البنغلاديشية بمنظمة العفو الدولية: " بأخذ الوضع المتأزم للغاية في بنغلاديش في الاعتبار، فثمة خطر حقيقي من أن الحكومة سوف تضغط باتجاه الحكم بالإعدام  على من حاكمتهم محكمة بنغلاديش الجنائية الدولية. ونحن نهيب بالحكومة أن تقاوم هذا التوجه. فعقوبة الإعدام هي أقسى العقوبات وأكثرها لاإنسانية، ويجب على الحكومة أن تلغيها بالمرة".

والتعديل الذي اقترحه مجلس الوزراء البنغلاديشي، سوف يسمح للادعاء بحق متكافئ في الاستئناف ضد الأحكام الصادرة عن محكمة بنغلاديش الجنائية الدولية – متيحاً بذلك الفرصة للادعاء أن يطلب من المحكمة العليا تشديد الأحكام من العقوبة بالسجن إلى عقوبة الإعدام.

وقد أصدرت محكمة بنغلاديش الجنائية الدولية غيابياً أول أحكامها بعقوبة الإعدام على أبو الكلام أزاد، في 21 يناير/ كانون الثاني 2013 لجرائم بحق الإنسانية. وينوي الدفاع عن أبو الكلام أزاد الاستئناف ضد هذا الحكم.

وفي 5 فبراير/ شباط قضت محكمة بنغلاديش الجنائية الدولية  بالسجن مدى الحياة على عبد القادر ملّا، القيادي في الحزب المعارض جماعت إسلامي، لجرائم بحق الإنسانية.

وقد أدى الحكم الأخير إلى اندلاع احتجاجات كبيرة في أنحاء بنغلاديش واشترك في دكا عشرات الألوف الذين تظاهروا مطالبين بتوقيع عقوبة الإعدام على عبد القادر ملّا. وقد وصف نشطاء المعارضة هذه الأحكام بأنها نتيجة دوافع سياسية.

وتجري الآن محاكمة سبعة أشخاص آخرين من أعضاء الأحزاب المعارضة أمام محكمة بنغلاديش الجنائية الدولية.

ويقول عباس فايز: " إن محكمة بنغلاديش الجنائية الدولية  فرصة تاريخية لإنهاء فترة  40 عاماً من الإفلات من العقوبة على جرائم بشعة وقعت أثناء حرب استقلال بنغلاديش." ويضيف قائلاً: " الضحايا يستحقون الإنصاف، لكن يجب احترام الحقوق الإنسانية للمتهمين كذلك. إن فرض عقوبة الإعدام، وهي انتهاك لحقوق الإنسان، ليست هي الرد. ولا يجب على الحكومة أن تستخدم أغلبيتها في البرلمان لتغيير القانون بحيث تستطيع مطالبة المحكمة العليا بتوقيع عقوبة الإعدام."

ويخلص عباس فايز إلى القول بأن: " الوقت قد حان لنتعامل مع هذه المحاكمات بهدوء وتعقل، إذا كنا نريد منها إقرار العدالة، وإنصاف ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان عام 1971. وعلى الحكومة أن تضمن أن تحتفظ محكمة بنغلاديش الجنائية الدولية باستقلالها ولا تتعرض لضغوط من الجمهور أو السلطات فتصدر ما يريده هؤلاء أو أولئك من أحكام."

كما تلقت منظمة العفو الدولية أيضاً تقارير مقلقة عن أن بعض الأفراد المنتقدين لمحكمة بنغلاديش الجنائية الدولية يتعرضون للتهديدات وقد يتعرضون إلى أعمال عنف انتقامية.

وصرح عباس فايز بأنه " أمر ضروري وحيوي أن تؤمن الحكومة الحماية لمنتقدي محكمة بنغلاديش الجنائية الدولية  وأن تجعلهم لا يخشون على سلامتهم لمجرد أنهم يمارسون حقهم في حرية التعبير. ويجب أن يتمكن الناس من التعبير عن آرائهم حول هذه المحاكمات دون التعرض لأي تحرش أو استفزاز، ودون خوف من الانتقام".

إن منظمة العفو الدولية تعارض عقوبة الإعدام  في جميع الحالات دون استثناء، وبصرف النظر عن طبيعة ظروف الجرائم، لكونها انتهاكاً لحق الإنسان في الحياة الذي ينادي به الإعلان الدولي لحقوق الإنسان ولأنها أشد العقوبات قسوة ولاإنسانية وحطاً للكرامة.

إن المحكمة الجنائية الدولية وجميع المحاكم الجنائية الدولية الأخرى التي تشكلت منذ عام 1993 قد استبعدت عقوبة الإعدام  كعقوبة في الجرائم بحق الإنسانية وجرائم الحرب والإبادة.

Campañas

Abolish the death penalty  

País

Bangladesh 

Región

Asia y Oceanía 

Tema

Crímenes contra la humanidad y crímenes de guerra 
Pena de muerte 

Follow #deathpenalty @amnestyonline on twitter

Noticias

03 diciembre 2014

Cuando Magdy el Baghdady, londinense de 30 años, viajó a Sudán en 2011 para abrir un restaurante, poco podía imaginar que sería detenido y torturado. Esta es su increíble... Más »

27 noviembre 2014

Aquí tienes 15 datos sobre el proceso de restitución de tierras de Colombia.

Más »
03 diciembre 2014

Treinta años después siguen sin limpiarse los productos químicos abandonados tras la fuga de gas de Bhopal y el asunto se ha convertido en un tema tóxico. 

 

Más »
09 octubre 2014

ONG rusas calificadas de "agentes extranjeros" por las autoridades hablan sobre su lucha para poner fin a la campaña de desprestigio emprendida contra ellos y sobre su vital... Más »

03 septiembre 2014

La decapitación del periodista estadounidense Steven Sotloff por militantes del Estado Islámico es el último de la serie de crímenes de guerra que están cometiendo los grupos... Más »