Informe anual 2013
El estado de los derechos humanos en el mundo

7 junio 2007

ليس للنشر - الاعتقال السري لدى السي آي إيه

ليس للنشر - الاعتقال السري لدى السي آي إيه
يعتقد أن ما لا يقل عن 39 شخصاً يظلون في عداد المفقودين قد تعرضوا للاختفاء القسري على يد سلطات الولايات المتحدة. كذلك تم احتجاز زوجات المعتقلين الآخرين أو أطفالهم سراً لدى السي آي إيه واستجوابهم، إما كمصادر محتملة للمعلومات أو لضمان أسر أزواجهم أو آبائهم.

واستناداً إلى أبحاث أجرتها ست مجموعات رائدة لحقوق الإنسان - منظمة العفو الدولية، ومنظمة سجناء الأقفاص، ومركز الحقوق الدستورية، ومركز حقوق الإنسان والعدالة العالمية في كلية الحقوق بجامعة نيويورك، ومنظمة مراقبة حقوق الإنسان، وريبريف – تتضمن الورقة الموجزة التي تحمل عنوان ليس للنشر الرواية الأكثر شمولية لتوقيف هؤلاء الأشخاص التسعة والثلاثين واعتقالهم حتى الآن، بمن فيهم أربعة معتقلين مفقودين تم التعرف على هويتهم هنا للمرة الأولى.

وتتضمن القائمة الكاملة حالات مواطنين من دول تشمل المغرب وليبيا ومصر وباكستان وكينيا وأسبانيا. وقد أُلقي القبض عليهم في دول تشمل باكستان والعراق وإيران والصومال والسودان، ونُقلوا إلى مواقع سرية تديرها حكومة الولايات المتحدة.

وفي حالات عديدة، يظل مصير المعتقلين المشمولين في القائمة ومكان وجودهم حالياً في طي المجهول بالكامل. وفي حالات أخرى وردت، بعض المعلومات من قبيل التكهنات في الصحف أو عن طريق الأبحاث والتحريات.

وفي جميع الحالات أثار الصمت الذي تلتزم به حكومة الولايات المتحدة شكوكاً خطيرة. وينبغي عليها أن تضع حداً لاستخدام الاعتقال السري وأن توضح مصير جميع الأشخاص الذين اعتُقلوا سراً ومكان وجودهم وأن تسمح لهم بمقابلة أفراد عائلاتهم وتوفر لهم إجراءات قانونية كافية.

ويترتب على الولايات المتحدة واجب اعتقال أي شخص مسؤول عن ارتكاب جرائم وتقديمه إلى العدالة، ولكن عليها أن تفعل ذلك بطريقة تحترم حقوق الإنسان وسيادة القانون.

ويمكنكم أن تؤثروا في الأمر.

Más información

 التقرير: الولايات المتحدة الأمريكية: ليس للنشر- مسؤولية الولايات المتحدة عن عمليات الاختفاء القسري في "الحرب على الإرهاب"

 مقال صحفي: الولايات المتحدة الأمريكية: ينبغي على الحكومة وضع حد لكل الاعتقالات السرية وضمان المحاكمات العادلة
 

خلفية
في 6 سبتمبر/أيلول 2006، اعترف الرئيس بوش أخيراً بما تناقلته الأنباء منذ وقت طويل – أي أن الولايات المتحدة الأمريكية لجأت، في "حربها على الإرهاب" إلى الاعتقالات السرية والاختفاء القسري اللذين يشكلان جريمة بموجب القانون الدولي. وأثبت نقل أحد المعتقلين إلى غوانتنامو في إبريل/نيسان 2007 أن شبكة الاعتقال السري الأمريكية ما زالت تعمل، برغم أن السلطات لم تُفصح قط عن عدد الأشخاص الذين اعتقلوا سراً.

حملة فلنواجه الإرهاب بالعدالة

País

Cuba 
Egipto 
Irán 
Irak 
Kenia 
Libia 
Marruecos y el Sáhara Occidental 
Pakistán 
España 
EE. UU. 

Región

América 

Tema

Detención 
Disappearances And Abductions 
Tortura y malos tratos 

Campañas

Seguridad con Derechos Humanos 

@amnestyonline on twitter

Noticias

22 julio 2014

Mientras en Londres se reúnen hoy activistas para debatir sobre estrategias para abordar la mutilación genital femenina, comunidades de todo Sierra Leona adoptan un enfoque... Más »

29 mayo 2014

Una mujer mexicana es violada en un autobús policial, mientras los agentes lo jalean; un nigeriano sigue sufriendo jaquecas cuatro años después de que la policía le golpeara... Más »

03 junio 2014

En la segunda de una serie de dos partes, dos de las personas cuyos nombres estaban entre los “más buscados” a causa de su papel en las protestas de 1989 en Tiananmen cuentan... Más »

11 julio 2014

Sasha, activista ucraniano de 19 años, fue secuestrado a punta de pistola por separatistas en Luhansk y golpeado una y otra vez durante 24 horas.

Más »
25 julio 2014

Expertos de Amnistía Internacional responden a algunas cuestiones surgidas en torno al conflicto Israel/Gaza.

Más »