Informe anual 2013
El estado de los derechos humanos en el mundo

17 agosto 2011

المكسيك: مكسب أولي لنساء السكان الأصليين في النضال بشأن قضية الاغتصاب على أيدي الجنود

المكسيك: مكسب أولي لنساء السكان الأصليين في النضال بشأن قضية الاغتصاب على أيدي الجنود

لما يزيد عن تسع سنوات، ظلت اثنتان من نساء السكان الأصليين في المكسيك تخوضان نضالاً ضد الجيش والسلطات من أجل المطالبة بالعدالة، بعدما تعرضتا للاغتصاب على أيدي جنود من الجيش في ولاية غيريرو الواقعة في جنوب البلاد في عام 2002.

وبالرغم من التحقيقات المطولة في القضية، وبالرغم من صدور أحكام من "محكمة الدول الأمريكية" في أغسطس/آب 2010 لصالح السيدتين، وهما إنيس فرنانديز أورتيغا وفالنتينا روسيندو كانتو، فقد ظل الجناة مطلقي السراح، متحصنين على ما يبدو بنظام القضاء العسكري في المكسيك. وفي الوقت نفسه، وُجهت تهديدات إلى السيدتين وأهلهما مع استمرار المعركة القانونية.

إلا إن السيدتين فرنانديز وروسيندو شهدتا يوم 12 أغسطس/آب بصيصاً من الأمل في أن يُقدم الجنود الذين ارتكبوا جريمة الاغتصاب إلى ساحة العدالة في نهاية المطاف.

فقد أُحيلت التحقيقات في القضية إلى المحاكم المدنية، بعد أن أقر مكتب المدعي العام العسكري في المكسيك بأن ولايته القضائية لا تشمل نظر القضايا التي يُتهم فيها أفراد من القوات المسلحة بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.

وقال فيدلفو روزاليس، وهو محام معني بحقوق الإنسان من "مركز جبل تلاشينولان لحقوق الإنسان" في غيريرو، والذي يمثل السيدتين، إن "هذا الإجراء يمثل تقدماً كبيراً بالنسبة لنا، فقد ناضل المجتمع المدني على الدوام من أجل إحالة مثل هذه القضايا إلى نظام القضاء المدني".

واستدرك روزاليس قائلاً: "إلا إن هناك قيوداً كثيرة لا تزال قائمة. فنحن نشعر بالقلق من وجود هامش من الحصانة يتيح تبرئة أولئك المسؤولين عن الجريمة. ويتعين على مكتب المدعي العام أن يبدأ على الفور في إجراء تحقيق جنائي ومعاقبة الجنود الذين اتهمتهم السيدتان بارتكاب الجريمة".

وجاء قرار إحالة قضية فرنانديز وروسيندو إلى المحاكم المدنية بعد أن صدر مؤخراً حكم من المحكمة العليا يقضي بأن انتهاكات حقوق الإنسان التي يرتكبها أفراد من القوات المسلحة المكسيكية ضد مدنيين يجب أن تُنظر أمام محاكم مدنية.

ويأتي هذا الحكم في أعقاب القرار الصادر في العام الماضي من "محكمة الدول الأمريكية لحقوق الإنسان"، والذي يأمر السلطات المكسيكية بأن يتولى القضاء المدني مباشرة إجراءات التحقيق والمحاكمة في انتهاكات حقوق الإنسان التي يرتكبها أفراد القوات المسلحة.

وحث القرار حكومة المكسيك على محاسبة المسؤولين عن الجريمة، وتقديم تعويضات ملائمة للضحيتين واتخاذ خطوات تكفل عدم تكرار هذه الانتهاكات مستقبلاً.

وبالرغم من هذا القرار، فما زال القضاء العسكري ينظر عددا من القضايا الأخرى التي تتعلق بانتهاكات ارتكبها أفراد من القوات المسلحة المكسيكية، بما في ذلك قضية اختفاء ما لا يقل عن ستة أشخاص قسراً على أيدي قوات البحرية في نيفو لاريدو، على الحدود مع الولايات المتحدة الأمريكية في يونيو/حزيران 2011.

وقد تواترت الأنباء عن انتهاكات واسعة النطاق لحقوق الإنسان في مختلف أنحاء المكسيك، مع تزايد مشاركة القوات المسلحة في عمليات أمنية لمكافحة احتكارات المخدرات والجماعات المسلحة. ومن بين هذه الانتهاكات الاعتقال التعسفي والتعذيب والاختفاء القسري.

وقال خافيير زونيغا، المستشار الخاص لدى منظمة العفو الدولية، "إن ذلك الإجراء يرسي سابقة مهمة في إحالة مثل هذه القضايا إلى القضاء المدني، وينبغي على مكتب المدعي العام أن يشرع بسرعة وبشكل فعال في محاكمة المسؤولين عن اغتصاب وتعذيب إنيس فرنانديز أورتيغا وفالنتينا روسيندو كانتو".

ومضى خافيير زونيغا قائلاً: "ينبغي ألا يُسمح مرة أخرى للقضاء العسكري في المكسيك بتوفير حصانة للجناة عندما يُتهم أفراد من القوات المسلحة بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان ضد المدنيين".

Tema

Impunity 
Indigenous peoples 
Personas en situación de riesgo 
Juicios y sistemas judiciales 
Women 

País

México 

Región

América 

Campañas

No más violencia contra las mujeres 

@amnestyonline on twitter

Noticias

22 julio 2014

Mientras en Londres se reúnen hoy activistas para debatir sobre estrategias para abordar la mutilación genital femenina, comunidades de todo Sierra Leona adoptan un enfoque... Más »

29 mayo 2014

Una mujer mexicana es violada en un autobús policial, mientras los agentes lo jalean; un nigeriano sigue sufriendo jaquecas cuatro años después de que la policía le golpeara... Más »

03 junio 2014

En la segunda de una serie de dos partes, dos de las personas cuyos nombres estaban entre los “más buscados” a causa de su papel en las protestas de 1989 en Tiananmen cuentan... Más »

11 julio 2014

Sasha, activista ucraniano de 19 años, fue secuestrado a punta de pistola por separatistas en Luhansk y golpeado una y otra vez durante 24 horas.

Más »
25 julio 2014

Expertos de Amnistía Internacional responden a algunas cuestiones surgidas en torno al conflicto Israel/Gaza.

Más »