أحكام قضائية ضد محتجّي ميانمار

بينت أبحاث أجرتها منظمة العفو الدولية مؤخراً أن أحكاماً بالسجن بحق ما لا يقل عن 40 متظاهراً، بينهم سبعة رهبان، قد صدرت خلال الأشهر السنة التي تلت قمع السلطات بالعنف المظاهرات في ميانمار. أما تفاصيل هذه الأحكام فكانت على النحو التالي:

 

أحكام قضائية ضد محتجّي ميانمار

سبتمبر/أيلول 2007 – 5 أحكام
•    في 25 سبتمبر/أيلول، حُكم على عضو "العصبة الوطنية من أجل الديمقراطية" يو بايك كو وأربعة آخرين من المقيمين في باكوكّو بالسجن لمدد طويلة بموجب القسم 6(1) من قانون حماية الممتلكات العامة للعام 1947. وكانوا قد اعتقلوا بشبهة تمرير معلومات إلى وسائل الإعلام الأجنبية، غير أنهم اتهموا لاحقاً بإلحاق الضرر بممتلكات عامة. وحوكم الخمسة أمام محكمة سجن ثاييت.

أكتوبر/تشرين الأول 2007 – 15 حكماً
•    في 1 أكتوبر/تشرين الأول، حُكم على كو كياوك خي (المعروف أيضاً بكو آونغ سان أو)، العضو في فرع ماغوي "للعصبة الوطنية من أجل الديمقراطية"، بالسجن مدة سنتين بموجب القسم 505(ب) من قانون العقوبات لإدلائه "بتصريحات أدت إلى أضرار عامة" في أواخر سبتمبر/أيلول. وكان هذا هو الحد الأقصى للحكم بالنسبة لهذه التهمة. ووفق ما ذُكر، قام بإطلاق صيحات بشعارات مؤيدة للبوذية في مقهى محلي لعروض الفيديو بعد أن شاهد لقطات لقمع وسائل الأعلام الأجنبية، وبالإدلاء بتصريحات سياسية أخرى أثناء محاكمته.

 •    وفي 1 أكتوبر/تشرين الأول، صدر حكم بالسجن ست سنوات على آيي تشو، العضو في فرع ماندالاي "للعصبة الوطنية من أجل الديمقراطية"، بمقتضى القسم 202(ب) من قانون العقوبات لإدلائه بتصريحات يمكن أن تلحق ضرراً عاماً أو تحرِّض على فعل جرمي. وذُكر أنه قد وجه اتهامات ضد مسؤولين في "رابطة الاتحاد للتضامن والتنمية" في اليوم السابق.

•    وفي 10 أكتوبر/تشرين الأول، حُكم على يو إثيريا، وهو راهب من دير سيتّاتوخا سيتّوي بولاية راخين يبلغ من العمر 28 عاماً، بالسجن سبع سنوات ونصف السنة لدوره القيادي في مظاهرات سبتمبر/ أيلول.

•    وفي 11 أكتوبر/تشرين الأول، حُكم على كو سخي وين، وهو عضو في "مجموعة الدفاع عن حقوق الإنسان وتعزيزها" في ولاية راخين، بالسجن أربع سنوات بمقتضى القسمين 295(أ) و505(ب) من قانون العقوبات لإهانته الدين والتسبب في فوضى عامة. وكان في أعقاب الهجمة العنيفة من جانب السلطات على الرهبان في باكوكّو في سبتمبر/أيلول، قد حمل لافتة في سوق المدينة تدعو إلى الإفراج عن المعتقلين السياسيين وإلى طرد الزعيم الديني البوذي، ثان شوي، من دائرة المؤمنين البوذيين. بيد أنه أعيدت محاكمته، وفق ما ورد، في 24 أكتوبر/تشرين الأول وأفرج عنه.

•    وخلال الأسبوع ما بين 14 و21 أكتوبر/تشرين الأول، حُكم على شوي بين، عضو"العصبة الوطنية من أجل الديمقراطية" من ولاية ساغاينغ، بالسجن سنتين بمقتضى القسم 505(ب) من قانون العقوبات لتسببه بالفزع العام أو تعكير صفو الدولة.

 •    وخلال الأسبوع ما بين 14 و21 أكتوبر/تشرين الأول، حُكم على كياو خين، وهو رئيس "العصبة الوطنية من أجل الديمقراطية" في ولاية ساغاينغ، بالسجن سبع سنوات وستة أشهر لمشاركته في مظاهرات سبتمبر/ أيلول الاحتجاجية. وورد أنه قد أفرج عنه في 24 أكتوبر/تشرين الأول.

•    وخلال الأسبوع ما بين 14 و21 أكتوبر/تشرين الأول، حُكم على تون كيي وثان بي، وهما عضوان مسؤولان في "العصبة الوطنية من أجل الديمقراطية" في ولاية راخين، بالسجن سبع سنوات لمشاركتهما في مظاهرات سبتمبر/أيلول. وورد أنه قد أفرج عنهما في 24 أكتوبر/تشرين الأول.
 
•    وفي 16 أكتوبر/تشرين الأول، حُكم على كو هتاي ناينغ لين وكو تشان آونغ، وهما عضوان في "مجموعة الدفاع عن حقوق الإنسان وتعزيزها" في ولاية ساغاينغ، بالسجن سنتين بمقتضى القسم 505(ب) من قانون العقوبات لتسببهما بالفزع العام أو تعكير صفو الدولة. كما ساعدا على تنظيم الاحتجاجات في أواخر سبتمبر/أيلول.

•    وفي 17 أكتوبر/تشرين الأول، حُكم على مين آونغ، وهو السكرتير المشارك في "العصبة الوطنية من أجل الديمقراطية" في ولاية راخين ويبلغ من العمر 35 عاماً، بالسجن تسع سنوات وستة أشهر. وورد أنه قد تم تخفيض الحكم إما إلى سبع سنوات ونصف السنة أو إلى سنتين ونصف السنة.

•    وفي 18 أكتوبر/تشرين الأول، حُكم على سين كياو، وهو رئيس "العصبة الوطنية من أجل الديمقراطية" في ولاية راخين ويبلغ من العمر 75 عاماً، بالسجن خمس سنوات. وورد أنه قد أطلق سراحه في اليوم التالي.

•    وفي 18 أكتوبر/تشرين الأول أو تاريخ قريب منه، حُكم على راهب في ولاية راخين بالسجن لمشاركته في أنشطة مؤيدة للديمقراطية.

•    وفي 18 أكتوبر/تشرين الأول، حُكم على ميينت كيي،، عضو "العصبة الوطنية من أجل الديمقراطية" وعضو البرلمان، وزاو مين، عضو "العصبة الوطنية من أجل الديمقراطية"، وكلاهما من ولاية ساغاينغ، بالسجن سنتين بمقتضى القسم 505(ب) من قانون العقوبات لتسببهما بالفزع العام أو تعكير صفو الدولة.

نوفمبر/تشرين الثاني 2007 – 9 أحكام
•    في 7 نوفمبر/تشرين الثاني، حُكم على ثيت أو، البالغ من العمر 39 عاماً، وزاو هتون، البالغ من العمر34 عاماً، ويو ميينت آيي، وجميعهم أعضاء في "مجموعة الدفاع عن حقوق الإنسان وتعزيزها" في منطقة باغو، وكذلك الراهب يو بانّيهثا، بالسجن سنتين بمقتضى إما القسم 5(ي) من قانون أحكام الطوارئ للعام 1950 أو بمقتضى القسم 505(ب) من قانون العقوبات لتصرفهم على نحو يقصد به "التأثير سلباً على معنويات الجمهور أو سلوكه، أو على معنويات أو سلوك مجموعة من الأشخاص، بصورة من شأنها تقويض أمن الاتحاد أو عرقلة استعادة القانون والنظام فيه". وشارك هؤلاء في احتجاجات سبتمبر/أيلول وقاموا بتوزيع مواد وبالتحدث إلى وسائل الإعلام. وكان الرفض مصير التماس قُدِّم بالنيابة عنهم في أوائل يناير/كانون الثاني 2008.

•    في 9 نوفمبر/تشرين الثاني، حُكم على ناي وين، وهو نائب رئيس "العصبة الوطنية من أجل الديمقراطية" في ولاية كاتشين، ويو با ميينت، البالغ من العمر 68 عاماً ونائب رئيس "العصبة الوطنية من أجل الديمقراطية"، بالسجن سنتين بمقتضى القسم 505(ب) من قانون العقوبات للتسبب بالفزع العام والتحريض على أفعال جرمية ضد الصفو العام. وورد أنهما حوكما سراً في محكمة السجن دون وجود محامين.

•    وفي 16 نوفمبر/تشرين الثاني أو قُبيل ذلك، حُكم على نيونت آونغ، بالسجن سنتين في سجن شويبو.
 
•    وفي 28 نوفمبر/تشرين الثاني، حُكم على يو خين هلا، البالغ من العمر 60 عاماً وأمين سر "العصبة الوطنية من أجل الديمقراطية" في ولاية راخين، بالسجن أربع سنوات وثلاثة أشهر بمقتضى الأقسام 427، 506، 294 من قانون العقوبات، المتعلقة بإلحاق أضرار بالممتلكات والترويع الجرمي والمجون، على التوالي. واتسمت الأحكام باعتماد الحد الأقصى للعقوبة في كل قسم من هذه الأقسام. وكان واحداً من مجموعة أعضاء في "العصبة الوطنية من أجل الديمقراطية" نظَّمت تظاهرة في 4 سبتمبر/أيلول 2007 وسارت إلى مركز للشرطة للمطالبة بإعطائها معلومات حول ناشطيْن اعتُقلا في الأسبوع الذي سبق ذلك. بيد أن التهم التي حكم عليه بمقتضاها وجهت إليه من قبل أخته إثر نزاع عائلي بينهما؛ وحاولت الأخت فيما بعد سحب هذه التهم، إلا أن المسؤولين أبلغوها بأن الوقت قد فات على ذلك.

•    وفي أواخر نوفمبر/تشرين الثاني، حُكم على يو زانتيلا، وهو رئيس دير زانتيلا راما، بالسجن سنتين بتهمة التشهير بالحكومة إثر كتابة رسالة شكوى بشأن الاستيلاء على نقود من الدير أثناء اقتحام اقتحامه من جانب السلطات. وورد أنه جُرِّد من لباسه الكهنوتي من قبل السلطات.

ديسمبر/كانون الأول 2007 – 5 أحكام
•    في 5 ديسمبر/كانون الأول، حُكم على كو وين ماونغ، وهو أمين سر حكومي لإحدى القرى من ولاية راخين، بالسجن تسع سنوات ونصف السنة ابتداء بمقتضى القسمين 143 و505(ب) من قانون العقوبات لإلقائه خطاباً مناهضاً للحكومة أمام الأشخاص الذين كلف بمراقبتهم أثناء احتجاجات سبتمبر/ أيلول. وجرى تخفيف الحكم لاحقاً إلى سنتين ونصف السنة، وأُرسل إلى سجن كياوكبرو.
 
•    وفي 18 ديسمبر/كانون الأول، حُكم على وين ميينت، وهو عضو في "العصبة الوطنية من أجل الديمقراطية"، بالسجن ثلاث سنوات لحيازته المزعومة سكيناً بطول تسعة إنشات. وكان فيما سبق قد قاوم طلباً من الحكومة بالاستقالة من عضوية العصبة الوطنية. ولم يتمكن من الاستعانة بمحام نظراً لقِصر الفترة الزمنية ما بين اعتقاله ومحاكمته.

•    وفي 21 ديسمبر/كانون الأول، حُكم على شوي ثواي بالسجن سنتين ونصف السنة، بينما حُكم على كو زاو غيي وكو يازاي بالسجن سنتين لإعطائهما الماء لرهبان أثناء احتجاجات سبتمبر/أيلول. وهما من سكان ولاية ساغانغ، ولم يعرف عنهما أي نشاط أو انتماء سياسي سوى ذلك.

تواريخ غير معروفة – 6 أحكام
•    حُكم على يو كيثاريهيا، وهو راهب من دير سيكثاثوخاه سيتّوي، في ولاية راخين، بالسجن سبع سنوات وستة أشهر بمقتضى الأقسام 143، 505(ب)، 6 من قانون العقوبات.

•    وحُكم على يو كاومالا، وهو راهب من دير أديثان سيتّوي في ولاية راخين يبلغ من العمر 67 عاماً، بالسجن سنتين وستة أشهر بمقتضى القسمين 143 و295 من قانون العقوبات.

•    وحُكم على يو وونّاثيري، وهو راهب من دير يادانا بونمياي سيتّوي في ولاية راخين ويبلغ من العمر 23 عاماً، بالسجن ثلاث سنوات.

•    وحُكم على كو آونغ ناينغ سوي، البالغ من العمر 22 عاماً، بالسجن ثلاث سنوات وتسعة أشهر بمقتضى المادتين 143 و505(ب) من قانون العقوبات. وهو من ولاية راخين.

•    وحُكم على كو آونغ ناينغ، البالغ من العمر 32 عاماً، بالسجن سنتين وثلاثة أشهر.

•    وحُكم على كو ثيها، وهو عضو شاب في فرع ماندالاي"للعصبة الوطنية من أجل الديمقراطية"، بالسجن المؤبد، مضافاً إليه سنتان، بمقتضى القسمين 124(أ) و505(ب) من قانون العقوبات، المتعلقين بالعصيان وبالتحريض على ارتكاب أفعال إجرامية ضد الصفو العام، على التوالي. واعتقل ابتداء لحيازته منشورات سياسية.

How you can help

AMNESTY INTERNATIONAL WORLDWIDE