Annual Report 2013
The state of the world's human rights

Press releases

11 November 2010

استمرار حبس مدون مصري رغم قضائه حكماً بالسجن

دعت منظمة العفو الدولية السلطات المصرية إلى الإفراج الفوري على أحد مدوني الإنترنت الذي تواصل احتجازه رغم قضائة حكماً بالسجن مدته أربع سنوات.

فقد تم احتجاز كريم عامر، الذي سُجن بسبب انتقاده الرئيس حسني مبارك والإسلام على مدونته، في المقر الرئيسي لمباحث أمن الدولة بالإسكندرية على الرغم من أن موعد الإفراج عنه قد وجب في 5 نوفمبر/تشرين الثاني، وذكر محامون من الشبكة العربية لحقوق الإنسان أنه قد تعرض للضرب والأذى على أيدي ضباط مباحث أمن الدولة.

وقالت منظمة العفو الدولية: "‘أن كريم عامر قد قضى حكماً بالسجن أربع سنوات، صدر ضده لقيامه بأفعال لا تتعدى ممارسة حقه في حرية التعبير، ومع ذلك يبقى معتقلاً".

"وعلى السلطات المصرية أن تجري التحقيق في ادعاءات التعرض للضرب وغيره من ضروب المعاملة السيئة، وأن توضح الأساس القانوني الذي يستند إليه اعتقال كريم عامر الآن".

وتعرض كريم عامر للضرب على أيدي ضابط ذي رتبة صغيرة في مباحث أمن الدولة، والذي هدده بدوره كي يتوقف عن الكتابة حول الإسلام والمسيحيين. كما هدده أيضاً بتمديد فترة حكم الاعتقال الأصلي.

وكان قد فهم كريم في بادئ الأمر أنه اقتيد إلى مكتب مباحث الأمن الدولة كي يكمل الأوراق الخاصة بالإفراج عنه ليس إلا.

ففي 2007، أدين كريم عامر بتهمة إثارة الفتنة والإساءة إلى المسلمين بوصف نبي الإسلام وصحابته بأنهم سفاكي دماء، مما يتسبب في "زعزعة السلم الأهلي" و"إهانة رئيس الجمهورية من خلال الكتابة على الإنترنت".

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2008، أعلن الفريق العامل بالأمم المتحدة المعني بالاعتقال التعسفي أن اعتقال كريم عامر كان تعسفياً على أساس أن إلقاء القبض عليه، بسبب توجيه الانتقاد على الإنترنت وممارسة حقه في حرية التعبير، يعد انتهاكاً للحريات التي يكفلها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2007، قام حراس السجن بالاعتداء على كريم عامر، كما وضعوه في الحبس الانفرادي لاعتدائه على أحد نزلاء السجن، حسبما زُعم.

ومضت منظمة العفو قائلة: "إن السلطات المصرية تمعن في اضطهاد كريم عامر، وآخرين مثله، بسبب انتقادهم الحكومة المصرية".

وتعتبر منظمة العفو الدولية كريم عامرسجين رأي وتواصل النضال من أجل إطلاق سراحه.

كما تهيب منظمة العفو الدولية بالرئيس حسني مبارك أن يكبح سلطات مباحث أمن الدولة لضمان تقديم ضباطها الذين ينتهكون القانون أو المسؤولين عن الاعتداء على السجناء إلى ساحة العدالة.

AI Index: PRE01/372/2010
Region Middle East And North Africa
Country Egypt
For further information, contact International Press Office »

International Press Office

Phone : +44 (0) 20 7413 5566
9:30 - 17:00 GMT Monday-Friday
Phone : +44 (0) 777 847 2126
Line open 24 hours a day
Fax : +44 (0) 20 7413 5835
International Press Office
Peter Benenson House
1 Easton Street
London
WC1X 0DW
UK
Follow International Press Office on Twitter
@amnestypress