08 November 2010
فلنتحرك الآن من أجل سليم خان موردالوف، روسيا الاتحادية

لم يُشاهَد سليم خان موردالوف، وهو طالب عمره 26 عاماً، منذ عام 2001 عندما اعتُقل في الشيشان بروسيا الاتحادية. وقد بحث ذووه عنه بلا كلل أو ملل، وتعرَّضوا للمضايقة والترهيب بسبب ذلك، مما اضطُر بعضهم إلى مغادرة البلاد.

وكان سليم خان موردالوف قد اعتُقل في 2 يناير/كانون الثاني 2001 في منطقة أوكتيابرسكي في العاصمة الشيشانية غروزني، للاشتباه في حيازته مخدرات غير مشروعة. وذهب أفراد عائلته إلى مركز الشرطة مرات عدة، ولكنهم مُنعوا من الدخول. وفي 5 يناير/كانون الثاني، ادعى مسؤولون في مركز الشرطة أن سليم خان موردالوف كان قد أُطلق سراحه في صبيحة ذلك اليوم.

وفي 29 مارس/آذار 2005، وجدت محكمة منطقة أوكتيابرسكي أن أحد أفراد وحدة شرطة مكافحة الشغب الاتحادية الخاصة، ويدعى سيرغي لابين، الذي كان معاراً للشيشان من منطقة خانتي مانسيسك، قد انهال على سليم خان موردالوف باللكم والركل والضرب بهراوة مطاطية على مدى ساعات عدة في مركز شرطة أوكتيابرسكي. كما تعرض موردالوف للصعق الكهربائي، وقال شهود للمحكمة إنه عندما اقتيد إلى زنزانته، كان بالكاد يستطيع الوقوف على قدميه، وفقَد الوعي مرات عدة.

وقد كُسرت ذراعه ومُزقت أذنه وأُصيب بارتجاج في الدماغ وبجروح في رأسه شكلت خطراً على حياته. كما وجدت المحكمة أن أفراداً من مركز شرطة أوكتيابرسكي اقتادوه في سيارة في اليوم التالي.

وقد وجدت المحكمة الملازم سيرغي لابين مذنباً بالضلوع في تعذيب سليم خان موردالوف، وهو يقضي حكماً بالسجن لمدة عشر سنوات ونصف السنة. ولكن لم تتم إدانة أحد على جريمة اختفاء موردالوف. كما تم تحديد اثنين، وهما آمر عسكري وضابط برتبة أدنى، بأنهما ضالعان في تعذيب موردالوف واختفائه، وقد وُُضعا في قائمة للمطلوبين على المستوى الاتحادي في فبراير/شباط 2006. ولكن بعد مرور أكثر من أربع سنوات، لم يتم إحراز أي تقدم في تحديد أماكن وجودهما.

وشن والدا سليم خان موردالوف حملة واسعة من أجل تحقيق العدالة لابنهما، وتعرضا للمضايقة والترهيب بسبب ذلك. ويعود الفضل الأكبر في تقديم سيرغي لابين إلى المحاكمة إلى جهودهما. بيد أن والدة موردالوف وشقيقته اضطرتا إلى مغادرة البلاد خوفاً على سلامتهما، بينما مكث والده في روسيا بانتظار الحصول على أخبار حول ما حدث لابنه.

وقعوا على المناشدة التي تدعو رئيس روسيا الاتحادية إلى:

  • تحديد ما حدث بالضبط لسليم خان موردالوف، وإحاطة عائلته علماً بما يتم إحرازه من تقدم في التحقيقات؛
  • اتخاذ جميع الخطوات الضرورية لتحديد أماكن وجود الضابطين اللذين تبيَّن ضلوعهما في تعذيب سليم خان موردالوف واختفائه القسري، وتقديمهما إلى ساحة العدالة.
300
Actions taken

Take Action

Campaign has expired
663,219
Total Actions taken
by people like you