Annual Report 2013
The state of the world's human rights

6 July 2010

إريتريون معرضون للإعادة القسرية من ليبيا عقب اضطرابات في أحد مراكز الاحتجاز

إريتريون معرضون للإعادة القسرية من ليبيا عقب اضطرابات في أحد مراكز الاحتجاز

حثت منظمة العفو الدولية السلطات الليبية على أن لا تعيد قسراً إلى إريتريا نحو 200 إريتري محتجزين لديها، وسط مزاعم بأن عدة سجناء قد تعرضوا للضرب على أيدي موظفين الأمن عقب محاولة للهرب في الأسبوع الماضي.

ويحتجز هؤلاء الإريتريون، الذين يضمون لاجئين وطالبي لجوء، وكذلك مهاجرين، حالياً في مركز احتجاز البرك  في سبها، حيث تواتر تقارير عن تعرض النـزلاء في للضرب وسوء المعاملة.

وتعليقاً على أوضاع المحتجزين، قال مالكوم سمارت، مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إنه "يتعين على السلطات الليبية حماية المواطنين الإريتريين وضمان عدم إعادتهم قسراً إلى بلادهم، حيث سيكونون عرضة لخطر التعذيب الداهم وغيره من انتهاكات حقوق الإنسان".

"وعلى الحكومة الليبية أيضاً ضمان التحقيق العاجل والمستقل في مزاعم تعرض هؤلاء المحتجزين للاعتداء وسوء المعاملة على أيدي قوات الأمن، ومحاسبة أي موظفين تتبين مسؤوليتهم عن الإساءة إلى المعتقلين"

وكان هؤلاء الإريتريون قد نقلوا إلى مركز احتجاز البرك من مركز احتجاز مصراتة في شمال ليبيا إثر محاولة للهرب فام بها نحو 15 نزيلاً إريترياً في 29 يونيو/حزيران.

وحدث ذلك عقب إصدار موظفين ليبيين تعليمات إلى العديد من الإريتريين المحتجزين في مصراتة بملء استمارات تتضمن معلومات شخصية عنهم أبدى المحتجزون خشيتهم من أن تمرَّر إلى الحكومة الإريترية.

وفي الصباح التالي لمحاولة الهرب، دخل رجال شرطة وجنود مسلحون زنازين المحتجزين وضربوا العديد من المعتقلين الإريتريين بالعصي والسياط. ولحقت بما لا يقل عن 14 منهم، حسبما ذكر، جروح خطيرة.

ثم نقل ما يربو على 200 من المحتجزين الإريتريين في شاحنتين مغلقتين إلى البرك، حيث احتجزوا في زنازين شديدة الاكتظاظ تفتقر إلى الصرف الصحي ولا يحصل فيها المحتجزون على ما يكفيهم من الطعام والماء. وحرم بعض المحتجزين، حسبما ورد، من العناية الطبية بما لحق بهم من إصابات خطيرة نتيجة الضرب.

وثمة بواعث قلق من أن يكون المحتجزون عرضة للإعادة القسرية إلى إريتريا، حيث يمكن أن يواجهوا التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة كعقوبة لهم على "خيانة" البلد أو الفرار من الخدمة العسكرية.

ومضى مالكوم سمارت إلى القول: "إن أي إعادة قسرية لمواطنين إريتريين سوف تشكل انتهاكاً لواجب ليبيا في عدم إعادة أي أفراد إلى بلد يمكن أن يتعرضوا فيه لخطر التعذيب أو غيره من ضروب سوء المعاملة".

وكانت السلطات الليبية قد سمحت لموظفين رسميين في السفارة الإريترية، في ديسمبر/كانون الأول 2009 ويناير/ كانون الثاني من العام الحالي، بالوصول إلى طالبي اللجوء الإريتريين المحتجزين في ليبيا، ما أثار مخاوف من أن يؤدي ذلك إلى معاقبة السلطات الإريترية هؤلاء أو عائلاتهم بسبب فرارهم من البلاد وطلبهم اللجوء في الخارج.

وأُبلغ الإريتريون من جانب المسؤولين الأمنيين الليبيين، أثناء الزيارات، بأن عليهم ملء استمارات تتضمن معلومات حول مغادرتهم إريتريا وطول مدة إقامتهم في ليبيا. وأعرب المحتجزون عن خشيتهم من أن الغرض من هذه الاستمارات هو تسهيل إعادتهم قسراً إلى إريتريا.

وقال مالكوم سمارت: "إن على عاتق السلطات الليبية واجباً في أن تكفل سلامة الأفراد الذين يطلبون اللجوء ضمن حدود الولاية القضائية لليبيا".

"وجزء محوري من هذا الواجب يتمثل في ضمان السرية لمن يطلبون اللجوء وعدم تعريض طالبي اللجوء للخطر أثناء وجودهم في بلادها. كما ينبغي عدم السماح للسفارة الإريترية بالوصول إلى الإريتريين من طالبي اللجوء في ليبيا.

"ويتعين على السلطات كذلك أن تقدم على الفور العناية الطبية اللازمة للمحتجزين الذين أصيبوا أثناء أعمال العنف في مصراتة، وأن توفر للمحتجزين في البرك وفي غيره من أماكن الاحتجاز الظروف المعيشية الكريمة."

إن منظمة العفو الدولية تناهض الإعادة القسرية للمواطنين الإريتريين إلى إريتريا. وقد أصدرت وكالة الأمم المتحدة المعنية بشؤون اللاجئين، مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، مبادئ توجيهية إلى جميع الحكومات تحثها فيها على عدم إعادة الإريتريين قسراً، بمن فيهم من تُرفض طلبات لجوئهم، بسبب المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها هؤلاء جراء الانتهاكات الخطيرة و المتواصلة لحقوق الإنسان في إريتريا.

واختتم مالكوم سمارت بالتأكيد على أنه: "ينبغي السماح لهؤلاء الإريتريين ولغيرهم من طالبي اللجوء واللاجئين بالوصول الآمن إلى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين دون عوائق".

Issue

Detention 
Prison Conditions 
Refugees, Displaced People And Migrants 
Torture And Ill-treatment 

Country

Libya 

Region

Middle East And North Africa 

@amnestyonline on twitter

News

25 January 2015

A failure to protect hundreds of thousands of civilians could lead to a disastrous humanitarian crisis said Amnesty International with reports of two large scale attacks... Read more »

22 January 2015

The Attorney General of Mexico has failed to properly investigate all lines of inquiry into allegations of complicity by armed forces and others in authority in the... Read more »

26 January 2015

Tucked in a dark corner of a secret detention centre in The Philippines was a mock-up of the multicolour wheel used in the "Wheel of Fortune". But rather than spinning for... Read more »

20 January 2015

European governments that cooperated with the CIA’s secret detention, interrogation, and torture operations as part of the USA’s global “war on terror” must act urgently... Read more »

22 January 2015

The planned flogging of Raif Badawi is likely to be suspended this Friday after a medical committee assessed that he should not undergo a second round of lashes on health... Read more »