المذكرة الخطية التي تقدمها المنظمات غير الحكومية

أليكس نيف الأمين العام لفرع منظمة العفو الدولية في كندا يقدم نسخة مجلدة تضم 13,000 توقيع على العريضة العالمية.

أليكس نيف الأمين العام لفرع منظمة العفو الدولية في كندا يقدم نسخة مجلدة تضم 13,000 توقيع على العريضة العالمية.

© منظمة العفو الدولية


الغرض من تقديم مذكرة خطية هو تمكين أعضاء هيئة مراقبة المعاهدة من اكتساب إحساس واضح بالوضع الفعلي لحقوق الإنسان في الدولة التي تخضع للمراجعة. وهذا يساعد الهيئة المشرفة على المعاهدة على:

  • إعداد قائمة بالقضايا في الاجتماع السابق للدورة؛
  • طرح أسئلة استفسارية على وفد الحكومة (خلال الحوار العلني)؛
  • إعداد توصيات مفيدة وذات صلة.
  •  

    الخطوة الأولى : اعرف متى ستقدم حكومة بلدك تقريراً


    قبل إعداد مذكرة خطية وتقديمها إلى الهيئة المشرفة على المعاهدة، ينبغي على المنظمات غير الحكومية التحقق مما إذا كان من المقرر أن تنظر الهيئة المشرفة على المعاهدة في تقرير الدولة الطرف.

    وتتوافر معلومات حول الوضع القطري لتقديم التقارير والجدول الزمني في صفحات الدول في الموقع الشبكي لمكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان.

    ومن المهم الاتصال بأمانة الهيئة المعنية المشرفة على المعاهدة لتأكيد موعد انعقاد الاجتماع السابق للدورة والدراسة الفعلية لتقرير الدولة - ومتى يحين الموعد النهائي لتقديم مواد المنظمات غير الحكومية.

    الخطوة الثانية : الإلمام بالمعاهدة
    أولاً وقبل كل شيء، ينبغي على المنظمات غير الحكومية الإلمام بمضمون المعاهدة والتأكد من أن بواعث قلق المنظمات غير الحكومية تتعلق بالمعاهدة. كذلك لاحظ ما إذا كانت الدولة الطرف أبدت أية تحفظات عند التصديق يمكن أن تقيد نطاق تطبيق نصوص المعاهدة (برغم أن هذا لا يمنع الهيئة المشرفة على المعاهدة من طرح أسئلة حول سبب إبداء الدولة الطرف لتحفظ مقيَّد).

    الخطوة الثالثة : مراجعة تقرير الدولة الطرف
    يتوافر عادة تقرير الدولة الطرف قبل ستة أسابيع على الأقل من موعد عقد اجتماع الهيئة المشرفة على المعاهدة أو الاجتماع السابق للدورة. ويُعرض في الصفحة الشبكية لدورة الهيئة المشرفة على المعاهدة ذات الصلة . فإذا لم يكن متوافراً يرجى الاتصال بأمانة الهيئة المشرفة على المعاهدة؛ ويجب أن تتمكن أيضاً من تقديم نسخة عند الطلب.

    الخطوة الرابعة : الحصول على التوصيات السابقة وغيرها من الوثائق ذات الصلة
    من المفيد الاطلاع على التوصيات التي قدمتها الهيئة المشرفة على المعاهدة إلى الحكومة في الدراسات السابقة لتقاريرها. وإضافة إلى ذلك، قد يكون من المفيد أحياناً الاطلاع على الخلاصات التي توصلت إليها الآليات الموضوعية والقطرية المستقلة في الأمم المتحدة التي ترفع تقارير إلى مجلس حقوق الإنسان. ومن خلال إجراء بحث بسيط في الصفحات القطرية لمكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان، تستطيع المنظمات غير الحكومية أن تطّلع على مجموعة من المعلومات المستمدة من خبراء حقوق الإنسان في الأمم المتحدة مع توصياتهم. ومن المفيد مراجعة التوصيات التي قدمتها جميع الهيئات المشرفة على المعاهدات، لأن هناك مجالات عديدة متداخلة بعضها مع بعض.

    وقد تكون الدولة المعنية أيضاً عضواً في منظمة حكومية إقليمية وبالتالي خضعت للتدقيق من جانب آليات إقليمية لحقوق الإنسان. وهي قد تشمل هيئات أُسست ضمن منظمات حكومية إقليمية مثل الاتحاد الأفريقي ومجلس أوروبا ومنظمة الدول الأمريكية. ويمكن للهيئات المشرفة على المعاهدات أن ترجع إلى التوصيات الصادرة عن هذه الهيئات.

    الخطوة الخامسة : تحديد المضمون والشكل
    لدى الهيئات المشرفة على المعاهدات مبادئ توجيهية عامة وأخرى تتعلق تحديداً بالمعاهدات من أجل التقارير التي تقدمها الدول لمساعدة تلك الدول على إعداد تقاريرها وتتوافر في الصفحة الشبكية لكل هيئة مشرفة على معاهدة. وقد تكون هذه المبادئ التوجيهية مفيدة في عرض نوع المعلومات التي تبحث عنها الهيئات المشرفة على المعاهدات والكيفية التي يمكن فيها جمع المواد معاً لتنظر فيها الهيئة المشرفة على المعاهدة.

    يرجى الملاحظة أن المنظمات غير الحكومية لا تحتاج إلى تقديم التنفيذ بشأن تنفيذ كل مادة من مواد المعاهدة. لكن يستحسن جداً أن تربط بواعث القلق بالمواد ذات الصلة في الاتفاقية.

    ويجب على المنظمات غير الحكومية تقديم مذكرة قصيرة. فأعضاء الهيئة المشرفة على المعاهدة قد يعجزون عن التعامل مع كم هائل من المعلومات. فإذا أمكن، يرجى تقديم ملخص تنفيذي في البداية وإنهاء المذكرة بقائمة من القضايا/التوصيات الموجهة إلى الحكومة.

    يرجى التأكد من أنه جرى التحقق من الحجج، بما في ذلك إرفاق نسخ ذات صلة من الوثائق (مثل مقالات صحفية وتقارير طبية وما إلى ذلك). فإذا كنت تشير إلى مضمون تقرير الدولة الطرف أو أية وثيقة أخرى للأمم المتحدة، يرجى التأكد من ذكر الإشارات المتعلقة بالفقرة.

    الخطوة السادسة : تقديم المعلومات
    إذا كانت هذه المرة الأولى التي تقدم فيها منظمتكم معلومات إلى الهيئة المشرفة على المعاهدة، يُستحسن تقديم رسالة توضيحية تبين ما تفعله منظمتكم غير الحكومية ومتى أُسست من أجل إثبات مصداقيتكم.

    وتجدر الملاحظة بأن الهيئات المشرفة على المعاهدات تعمل بثلاث لغات على الأقل (الإنجليزية والفرنسية والأسبانية) لكن بعض الأعضاء قد لا يتحدثون بإحدى هذه اللغات. ولا تتوافر مرافق لترجمة تقارير المنظمات غير الحكومية. لذا يُنصح النظر في ترجمة مذكرتكم و/أو الوثائق ذات الصلة إذا كانت منظمتكم تملك القدرة على القيام بذلك.

    وعادة تطلب أمانات الهيئات المشرفة على المعاهدات إرسال تقارير المنظمات غير الحكومية في عدة نسخ. فيرجى مراجعة الأمانة المعنية بشأن عدد النسخ التي تطلبها.

    الخطوة السابعة : القيام بدعاية لمعلوماتكم

    فكروا في القيام بدعاية لتقريركم على الصعيد الوطني لتحقيق الحد الأقصى من الاهتمام ببواعث قلقكم وبحقيقة أن سجل حكومة بلادكم على صعيد حقوق الإنسان على وشك أن يخضع للتدقيق من جانب هيئة دولية من الخبراء المستقلين.

    انظروا في إرسال نسخة من تقريركم إلى الحكومة قبل انعقاد اجتماع الهيئة المشرفة على المعاهدة. ويرجى الملاحظة بأن بعض الهيئات المشرفة على المعاهدات تُرسل نسخاً من جميع التقارير التي تتلقاها من المنظمات غير الحكومية إلى الحكومة المعنية. كذلك تعرض بعض الهيئات المشرفة على المعاهدات الآن مذكرات المنظمات غير الحكومية مع المواد والوثائق الرسمية الأخرى المستمدة من الجلسات في مواقعها الشبكية. فإذا كانت لديكم معلومات تودون إبقاءها طي الكتمان، فيرجى مناقشة المسألة مع الأمانة المختصة.