خلفية

قصر الأمم في جنيف، مقر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة

قصر الأمم في جنيف، مقر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة

© منظمة العفو الدولية


مجلس حقوق الإنسان هو الهيئة السياسية الرئيسية المعنية بحقوق الإنسان في الأمم المتحدة. وقد أنشأته الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2006 ليحل محل لجنة حقوق الإنسان. أما صلاحيات المجلس فتتمثل في ضمان حماية حقوق الإنسان وتعزيزها في العالم بأسره.


عضوية المجلس
يتألف المجلس من 47 دولة عضو منتخبة: 13 عضواً من المجموعة الأفريقية، و 13 عضواً من المجموعة الآسيوية، و16 عضواً من مجموعة بلدان شرق أوروبا، و8 أعضاء من مجموعة بلدان أمريكا اللاتينية، و7 أعضاء من مجموعة البلدان الغربية وغيرها.
أنظر المزيد من المعلومات بشأن الدول الأعضاء الحالية في المجلس

وللاطلاع على مزيد من المعلومات بشأن انتخابات المجلس لهذا العام، أنظر: صفحة انتخابات مجلس حقوق الإنسان على موقع منظمة العفو الدولية.


كيف يعمل المجلس؟

يتولى المجلس مسؤولية تعزيز الاحترام العالمي لحماية جميع حقوق الإنسان – المدنية والثقافية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية، بما فيها الحق في التنمية – للجميع.

أما المهمات الرئيسية للمجلس فهي:

  • التصدي لانتهاكات حقوق الإنسان وتقديم توصيات إلى الدول المعنية؛
  • مراجعة إيفاء كل دولة بالتزاماتها بحقوق الإنسان من خلال المراجعة الدورية العالمية؛
  • الإسهام في منع انتهاكات حقوق الإنسان عن طريق الحوار والتعاون؛
  • أن يشكل منبراً للحوار حول قضايا حقوق الإنسان الموضوعية؛
  • وضع معايير جديدة لحقوق الإنسان؛
  • تعزيز إدماج منظور حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي في نظام الأمم المتحدة.


ولإنجاز هذه المهمات، يعتمد المجلس على أدوات وآليات مختلفة:

  • المراجعة الدورية العالمية: وهي آلية تقوم بموجبها مجموعة عمل تابعة للمجلس بالمراجعة المنتظمة لإيفاء جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بالتزاماتها وواجباتها المتعلقة بحقوق الإنسان؛
  • الإجراءات الخاصة: خبراء مستقلون في مجال حقوق الإنسان يتمتعون بصلاحية مراقبة بلد معين أو قضية موضوعية ما؛
  • المجموعات العاملة: وهي معنية بمسائل خاصة، من قبيل مجموعة العمل الخاصة بالبروتوكول الاختياري الملحق بالعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية؛
  • اللجنة الاستشارية: وتتألف من 18 خبيراً منتخباً، وتعمل كمركز بحوث للمجلس يُعنى بقضايا حقوق الإنسان.

إجراءات شكاوى سرية تسمح للأفراد والمنظمات بتقديم شكاوى إلى المجلس بشأن وجود نمط ثابت للانتهاكات الفادحة والمثبتة لحقوق الإنسان.

ويستطيع المجلس أن يتصرف بطرق مختلفة؛ من قبيل:

  • الطلب من المفوض السامي لحقوق الإنسان أو اللجنة الاستشارية أو الإجراءات الخاصة، القيام بدراسة حول قضية محددة؛
  • اعتماد قرارات ومشاريع قرارات بشأن المواضيع والبلدان للإعراب عن القلق بشأن أوضاع معينة لحقوق الإنسان، أو لدعوة حكومة و/أو هيئات الأمم المتحدة إلى اتخاذ إجراءات من أجل حماية حقوق الإنسان؛
  • إرسال بعثة لتقصي الحقائق كي تقدم تقريراً إلى المجلس للنظر فيه واتخاذ ما يلزم بشأنه؛
  • النظر في التقارير والتوصيات المتعلقة ببلدان أو قضايا معينة، المقدمة من آلية الإجراءات الخاصة أو المفوض السامي لحقوق الإنسان، مثلاً، والمشاركة في الحوار؛
  • تنظيم مناقشات عامة حول البلدان والقضايا؛
  • إنشاء آليات إجراءات خاصة جديدة بشأن بلدان أو قضايا معينة؛
  • التعامل مع الأوضاع الطارئة عن طريق عقد دورة خاصة حول بلد أو موضوع معين.


متى وأين يجتمع المجلس؟

يعقد المجلس اجتماعاته في جنيف لمدة لا تقل عن عشرة أسابيع، وهي موزعة حالياً على مدى ثلاث دورات عادية في كل عام، في مارس/آذار ويونيو/حزيران وسبتمبر/أيلول. ويجوز الدعوة إلى عقد دورات طارئة ضمن إشعار قصير الأجل وبناء على طلب إحدى الدول الأعضاء في المجلس، وبتأييد ما لا يقل عن ثلث الدول الأعضاء فيه.

ويجوز للأعضاء والمراقبين في المجلس- الدول والوكالات المتخصصة والمنظمات الحكومية الدولية والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، بالإضافة إلى المنظمات غير الحكومية التي تتمتع بصفة استشارية مع  المجلس الاقتصادي والاجتماعي "إيكوسوك"، أن تشارك في الدورات العادية والطارئة، فضلاً عن  الهيئات المساعدة للمجلس، وأن تسهم فيها.
 

عمل منظمة العفو الدولية مع مجلس حقوق الإنسان

تشارك منظمة العفو الدولية بنشاط في دورات المجلس، بما في ذلك:

  • تقديم بيانات كتابية؛
  • تقديم بيانات شفوية والمشاركة في الحوار مع المفوض السامي لحقوق الإنسان وأصحاب الصلاحيات في آليات الإجراءات الخاصة؛
  • كسب تأييد الدول الأعضاء والتي تتمتع بصفة مراقب، من أجل اتخاذ إجراءات لحماية حقوق الإنسان؛
  • تنظيم فعاليات جانبية لإبراز قضايا حقوق الإنسان الرئيسية؛
  • إقامة شبكات مع المنظمات غير الحكومية وخبراء حقوق الإنسان والحكومات؛
  • الإسهام في المفاوضات بشأن مشاريع قرارات المجلس وقرارته.

اقرأ المزيد