توغو - تقرير منظمة العفو الدولية لعام 2008

حقوق الإنسان في الجمهورية التوغوية

منظمة العفو الدولية  تقرير 2013


The 2013 Annual Report on
توغوالصادر حديثاً

رئيس الدولة : فوري غناسنغبي
رئيس الحكومة : كوملان مالي (حل محل ياووفي أغوبويبو، في ديسمبر/كانون الأول)
عقوبة الإعدام : غير مطبَّقة في الواقع الفعلي
تعداد السكان : 6.3 مليون نسمة
متوسط العمر المتوقع : 57.8 سنة
معدل وفيات الأطفال دون الخامسة : 136 (ذكور)/ 119 (إناث) لكل ألف
معدل الإلمام بالقراءة والكتابة لدى البالغين : 53.2 بالمئة

بالرغم من إجراء بعض الإصلاحات، استمرت القيود على حرية التعبير. وتواترت أنباء بصفة منتظمة عن تعرض معتقلين للتعذيب وسوء المعاملة في فترة الاحتجاز السابق للمحاكمة. ولم تُتخذ أية خطوات لمعالجة حالات الضحايا السابقين الذين قدموا شكاوى بخصوص انتهاكات لحقوق الإنسان وقعت في الماضي.

خلفية

أُجريت الانتخابات التشريعية في أكتوبر/تشرين الأول، وأعلن مراقبون دوليون، بما في ذلك مراقبو "التجمع الاقتصادي لدول غرب إفريقيا"، أنها كانت حرةً ونزيهةً. وأعلنت المحكمة الدستورية أن حزب "تجمع شعب توغو" قد فاز بأغلبية المقاعد. وشكك "اتحاد القوى من أجل التغيير"، وهو حزب معارض، في هذه النتائج. وقد خاض هذا الحزب الانتخابات التشريعية للمرة الأولى منذ بدء العملية الديمقراطية في عام 1990.

وفي فبراير/شباط، أقر البرلمان قانوناً بخصوص وضع القوات المسلحة في توغو، والغرض منه هو ضمان أن يمارس الجيش عمله في حدود القانون، وألا يكون هناك طابع سياسي لدوره في البلاد، إلا إن القانون لم يتعرض لمسألة محاسبة قوات الأمن المتهمة بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان. وفي إبريل/نيسان، وقعت حكومتا غانا وتوغو اتفاقاً ثلاثياً مع "المفوضية العليا لشؤون اللاجئين" التابعة للأمم المتحدة بشأن الترحيل الطوعي للاجئين من أهالي توغو الذين يعيشون في غانا منذ عام 1992.    

زيارة "مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالتعذيب"

في إبريل/نيسان، قام "مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالتعذيب" بزيارة البلاد. وقد أشار المقرر إلى أن الحكومة اتخذت بعض الخطوات الإيجابية في الفترة الأخيرة، إلا إنه أعرب عن القلق من أن كثيراً من الأشخاص قد احتُجزوا بدون أساس قانوني واضح لفترات طويلة في ظروف مروِّعة. كما أشار المقرر إلى أن كثيراً من المعتقلين الذين احتجزتهم الشرطة وقوات الدرك تعرضوا للضرب بالأسلاك والعصي الخشبية لانتزاع اعترافات منهم.  

حرية التعبير

واصلت "الهيئة العليا للاتصالات السمعية والمرئية" ممارسة ضغوط على وسائل الإعلام المستقلة وعلى الصحفيين.

  • ففي يناير/كانون الثاني، أُوقفت محطة "إذاعة الانتصار"، وهي محطة إذاعية خاصة، لمدة 15 يوماً لما زُعم عن ارتكابها سلوكاً غير مهني. واتُخذ هذا القرار، على ما يبدو، بعدما رفضت إدارة المحطة وقف صحفي انتقد شقيق رئيس الدولة، والذي كان يشغل من قبل منصب رئيس "اتحاد كرة القدم في توغو" .
  • وفي مارس/آذار، أوقفت السلطات الصحفي دانيل لوسون دراكي، الذي يعمل في محطة "نانا إف إم" الخاصة، عن العمل بعدما انتقد أحد الوزراء في بث مباشر .

الإفلات من العقاب

قدم ما يزيد عن 100 من ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان التي وقعت خلال الانتخابات الرئاسية عام 2005 عدة شكاوى على مدار العام. وبالرغم من تعهد سلطات توغو علناً بإنهاء ظاهرة الإفلات من العقاب، لم يتحقق أي تقدم في فحص هذه الشكاوى، على حد علم منظمة العفو الدولية