تنزانيا

جمهورية تنزانيا الاتحادية

رئيس الدولة: جاكايا كيكويتي
رئيس الحكومة: ميزانغو بيتر بيندا

فرضت السلطات قيوداً على حرية التعبير والتجمع. واستمر العنف ضد المرأة، ونادراً ما أُخضع الجناة للمحاسبة. وتم إغلاق مخيم متابيلا، الذي كان يضم نحو 37,000 من اللاجئين البورونديين.

خلفية

قررت تنزانيا مباشرة عملية مراجعة للدستور عقب إدخال تعديلات، في فبراير/شباط، على مشروع قانون المراجعة الدستورية لسنة 2011. وأنشأ الرئيس كيكويتي، في أبريل/نيسان، «لجنة مراجعة الدستور»، وفي مايو/أيار، أدى أعضاء اللجنة اليمين القانونية. ومن المفترض أن تستكمل المراجعة الدستورية بحلول أكتوبر/تشرين الأول 2013.

أعلى الصفحة

حرية التعبير – وسائل الإعلام

واصلت تنزانيا تنظيم عمل وسائل الإعلام عبر قوانين لا تتساوق مع أحكام دستورها ومع القانون الدولي. واستخدم «قانون الصحف» و«قانون العقوبات» لكبح حرية وسائل الإعلام، على الرغم من دعوات الصحفيين إلى مراجعة هذين القانونين.

  • ففي يوليو/تموز، فُرض حظر على صحيفة «مواناهاليسي» الأسبوعية الشعبية وسط مزاعم بأنها قد نشرت مقالات تحرض على العنف وتعرض السلم الأهلي للخطر، وذلك عقب نشرها قصة إخبارية عن اختطاف وضرب الدكتور ستيفين أوليمبوكا، رئيس «اللجنة الخاصة للأطباء» وزعيم إضراب الأطباء. وظلت الصحيفة تخضع للحظر بحلول نهاية السنة.
  • وفي سبتمبر/أيلول، قتل ديفيد موانغوسي، الصحفي في القناة التلفزيونية العاشرة. وكان يغطي فعالية نظمها حزب المعارضة السياسي «تشاما تشا ديموكراسيا نا ماينديليو» (حزب تشاما تشا) في قرية نيولولو، بإقليم إرينغا، عندما داهمت الشرطة الفعالية وفرقت أنصار الحزب. ووجهت تهمة قتله إلى ضابط ذي رتبة متدنية، وكان لا يزال موقوفاً في انتظار المحاكمة في نهاية السنة.
أعلى الصفحة

حرية التجمع والاستخدام المفرط للقوة

استخدمت الشرطة التنزانية وغيرها من الأجهزة الأمنية القوة المفرطة لتفريق المحتجين.

  • ففي أغسطس/آب، أطلقت شرطة الشغب النار، حسبما زُعم، على بائع الصحف المتجول، علي نزونا، في رأسه، أثناء تفريقها مظاهرة «لحزب تشاما تشا» في مدرسة ابتدائية في موروغورو. وتوفي علي نزونا، الذي لم يكن من المشاركين في المظاهرة، متأثراً بجراحه في وقت لاحق.

    وفي فبراير/شباط، قبضت الشرطة على 16 من المدافعين عن حقوق الإنسان، بمن فيهم 14 امرأة، لعقدهم تجمعاً غير مشروع. وأخلي سبيلهم في اليوم نفسه. وكان المدافعون جزءاً من مجموعة تضم نحو 200 ناشط شاركوا في مظاهرة جماهيرية في العاصمة، دار السلام، ودعوا فيها الحكومة إلى تسوية الخلاف مع الأطباء.
أعلى الصفحة

العنف ضد النساء والفتيات

ظل العنف الجنسي وغيره من أشكال العنف القائم على النوع الاجتماعي، ولا سيما العنف الأسري، متفشياً على نطاق واسع. وكانت النساء المسنات أشد عرضة للهجوم، استناداً إلى مزاعم بممارستهن أعمال السحر. ولم يقدَّم إلى ساحة العدالة سوى قلة من الجناة. وظلت عادة تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية (ختان الإناث) متفشية في بعض مناطق البلاد.

أعلى الصفحة

اللاجئون وطالبو اللجوء

في أعقاب اجتماع بين حكومتي تنزانيا وبوروندي، و«المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين»، اتُّخذ قرار بإغلاق مخيم متابيلا، الذي كان يؤوي نحو 37,000 من اللاجئين البورونديين، في 31 ديسمبر/كانون الأول. وفي يوليو/تموز، أعلنت وزارة الشؤون الداخلية أن لاجئي مخيم متابيلا سوف يفقدون حقهم في اللجوء عند إغلاق المخيم.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني، ذكرت المفوضية العليا للاجئين أنها تقدم المساعدة لنحو 1,000 لاجئ يومياً كي يعودوا طواعية إلى بوروندي.

أعلى الصفحة

عقوبة الإعدام

واصلت المحاكم فرض أحكام بالإعدام. ولم ينفذ أي حكم بالإعدام خلال السنة. ولم تبت السلطات، بحلول نهاية السنة، بشأن التماس تقدم به المجتمع المدني، في 2008، للطعن في دستورية عقوبة الإعدام.

أعلى الصفحة

لتصفح تقرير البلد

آسيا والمحيط الهادئ

في بلدان شتى من آسيا والمحيط الهادئ قوبل مجرد الت ...

أفريقيا

لقد عكست الأزمة المتعمقة في مالي في عام 2012 العديد من المشكلات ...

أوروبا ووسط آسيا

لقد حدث مثال نادر على الانتقال الديمقراطي للسلطة في ...

الأمريكيتان

إن انتهاكات حقوق الإنسان التي تفشَّت في الماضي، وعدم إخض ...

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

استمرت الانتفاضات الشعبية التي اجتاحت من ...

منظمة العفو الدولية على الشبكات الاجتماعية

تقارير البلد

لا يوجد نقارير متوفرة

زيارات إلى البلد

لا يجد معلومات عن أي زيارات