جزر سانت كيتس ونفيس


حقوق الإنسان في جزر سانت كيتس ونفيس


منظمة العفو الدولية  تقرير 2013


The 2013 Annual Report on
سانت كيتس ونيفسالصادر حديثاً

رئيسة الدولة الملكة إليزابيث الثانية، ويمثلها كيثبيرت مونترافيل سباستيان 

رئيس الحكومة دنزيل ل. دوغلاس 

عقوبة الإعدام مطبَّقة

متوسط العمر المتوقع 70 سنة

معدل الإلمام بالقراءة والكتابة لدى البالغين 97.8 بالمئة


انتهى وقف تنفيذ أحكام الإعدام، وأُعدم رجل واحد في ديسمبر/كانون الأول.

عقوبة الإعدام


استؤنف تنفيذ أحكام الإعدام بعد 10 سنوات من وقف تنفيذها، حيث أُعدم تشارلز إلروي لابلاس شنقاً، في 19 ديسمبر/كانون الأول. وكان حكم الإعدام قد صدر ضده في 30 مارس/آذار 2006 لإدانته بقتل زوجته في عام 2004. وذكر بيان لرئيس الوزراء أن محكمة الاستئناف قررت، في 29 أكتوبر/تشرين الأول 2008، رفض طلب لاستئناف الحكم لأنه قُدم بعد انقضاء الموعد المحدد. وثار القلق بشأن ما إذا كانت جميع سبل الاستئناف قد استُنفدت بشكل مرض وما إذا كان حق السجين في طلب العفو أو الرأفة أو تخفيف الحكم قد حظي بالاحترام.


"وأشارت أنباء صحفية إلى أن هناك ثمانية سجناء محتجزون على ذمة أحكام بالإعدام."

وقال رئيس الوزراء، عند الإعلان عن نبأ الإعدام أمام المجلس الوطني (البرلمان)، إن عقوبة الإعدام هي «إجراء رادع عن إزهاق روح شخص آخر في أوساط شعبنا». وقد تزايد تأييد الرأي العام لاستئناف تنفيذ أحكام الإعدام نتيجة لتصاعد الجرائم العنيفة.


وأشارت أنباء صحفية إلى أن هناك ثمانية سجناء محتجزون على ذمة أحكام بالإعدام.


وفي ديسمبر/كانون الأول، صوتت جزر كيتس ونفيس ضد قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الداعي إلى وقف تنفيذ أحكام الإعدام على مستوى العالم.


التقارير القطرية لمنظمة العفو الدولية

سانت كيتس ونفيس: الإعدام عمل غير شائن (22 ديسمبر/كانون الأول 2008)