منغوليا
رئيس الدولة والحكومة
تساكيا إلبيغدوري
عقوبة الإعدام
مطبَّقة
تعداد السكان
2.7 مليون نسمة
متوسط العمر المتوقع
67.3 سنة
معدل وفيات الأطفال دون الخامسة
49 (ذكور) / 40 (إناث) لكل ألف
معدل الإلمام بالقراءة والكتابة لدى البالغين
97.3 بالمئة

أعلن الرئيس حظراً على عقوبة الإعدام في يناير/كانون الثاني. وواصل الموظفون المكلفون بتنفيذ القانون ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان والإفلات من العقاب. وظل الإفلات من العقاب على ما يقترف من تعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة منتشراً على نطاق واسع.

خلفية

في نوفمبر/تشرين الثاني، خضع سجل منغوليا في مضمار حقوق الإنسان للتقييم بمقتضى المراجعة العالمية الدورية للأمم المتحدة. وأجرت «لجنة مناهضة التعذيب» التابعة للأمم المتحدة مراجعة أولية لمدى تقيد منغوليا «بالاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب» منذ تصديقها عليها في العام 2000.

ولم تحقق «مجموعة العمل التابعة للجنة البرلمانية الفرعية لحقوق الإنسان»، التي أنشئت في 2009 للتحقيق في المزاعم القائلة بأن موظفين مكلفين بتنفيذ القانون قد أخضعوا أشخاصاً للتعذيب ولغيره من صنوف المعاملة السيئة، ولمحاكمات جائرة، وللاعتقال التعسفي، أثناء أعمال الشغب في 1 يوليو/تموز 2008، أي تقدم إضافي، ولم تعقد أي اجتماع في 2010.

أعلى الصفحة

الإفلات من العقاب

نادراً ما أفضت الشكاوى ضد الموظفين المكلفين بتنفيذ القانون إلى عمليات مقاضاة أو إدانات جنائية. وأعلنت الحكومة أن مكتب النائب العام تلقى 108 شكاوى تتعلق بالتعرض للتعذيب ولغيره من صنوف المعاملة السيئة، وجرى التحقيق في 38 منها. وتقاعست السلطات عن منع الهجمات على ذوي الميول الجنسية المثلية والثنائية والمتحولين إلى الجنس الآخر أو التحقيق فيها أو معاقبة مرتكبيها.

وعقب انقضاء سنتين على أعمال الشغب لعام 2008، أكد مكتب النائب العام أنه لن تجري مقاضاة أربعة مسؤولين كبار في الشرطة، و10 رجال شرطة متهمين بإصدار الأوامر باستخدام الذخيرة الحية، وبإطلاق الرصاص على المتظاهرين وقتل أربعة منهم. وشكّل هذا القرار نكوصاً عن احترام منغولياً التزاماتها بمقتضى قانون حقوق الإنسان في أن تضمن معاقبة الاستخدام التعسفي أو المفرط للقوة، بما في ذلك القوة المميتة، كجرم جنائي.

  • وفي أكتوبر/تشرين الأول، قُبض في مطار هيثرو، بلندن في المملكة المتحدة، على بات خورتس، الرئيس التنفيذي لمجلس الأمن القومي المنغولي، بناء على مذكرة قبض أوروبية. وكان بات كورتس مطلوباً بالعلاقة مع اختطاف المواطن المنغولي إنخبات داميران في فرنسا. حيث اختُطف إنخبات داميران في 2003 ونقل عبر ألمانيا إلى منغوليا، وتعرض للتعذيب. وظل بات كورتس محتجزاً في أحد سجون المملكة المتحدة في انتظار تسليمه إلى ألمانيا. وعقب انتشار خبر القبض عليه، قام أشخاص يُعتقد أنهم من مؤيديه بشن هجمات انتقامية على أخ لإنخبات داميران، وهددوا الصحفيين بأن لا ينشروا شيئاً عن القصة.
أعلى الصفحة

عقوبة الإعدام

أعلن الرئيس، في 14 يناير/كانون الثاني، فرض حظر على تنفيذ أحكام الإعدام، وقام بتخفيف جميع أحكام الإعدام عمن تقدموا بالتماس للرحمة إلى أحكام بالسجن 30 سنة. وظلت المعلومات المتعلقة باستخدام الحكومة عقوبة الإعدام من أسرار الدولة. وقدّم إلى البرلمان، في أكتوبر/تشرين الأول، مشروع قانون من أجل التصديق على «البروتوكول الاختياري الثاني للعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية» بغرض إلغاء عقوبة الإعدام. وفي ديسمبر/كانون الأول، صوتت منغوليا إلى جانب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بفرض حظر على تنفيذ أحكام الإعدام على نطاق العالم بأسره.

أعلى الصفحة

التعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة

افتقرت «لجنة التحقيقات الخاصة» المكلفة بالتحقيق في الشكاوى المرفوعة ضد موظفين عموميين إلى الموارد والتمويل اللازمين لإنجاز مهامها. وفي نوفمبر/تشرين الثاني، حثت «اللجنة المعنية بمناهضة التعذيب» التابعة للأمم المتحدة السلطات على تعديل القانون الجنائي ليتواءم مع المعايير الدولية. ودعت إلى إدخال نظام تسجيلات الفيديو والأشرطة الصوتية في جميع إجراءات الاستجواب في الأماكن التي يحتمل أن يقع فيها تعذيب أو غيره من ضروب المعاملة السيئة.

وحثت اللجنة السلطات المنغولية كذلك على ضمان التحقيق بشأن مرتكبي أعمال التعذيب المزعومين ومقاضاتهم وإدانتهم ومعاقبتهم، بحسب الاقتضاء.

أعلى الصفحة

حقوق السكن

ظلت المناطق العشوائية في منغوليا تعاني من النقص في الخدمات الأساسية، بما في ذلك السكن الملائم، والبنية التحتية، والصرف الصحي وشبكات المياه. وأسهم تلوث الهواء والتربة الناجم عن حرق الفحم الحجري لأغراض التدفئة، وعدم كفاية الخدمات، بما في ذلك معالجة النفايات، في زيادة المخاطر الصحية، بما في ذلك أمراض الجهاز التنفسي والتهاب الكبد.

أعلى الصفحة

التطورات القانونية

في يوليو/تموز، أصبحت منغوليا ثاني دولة تصدِّق على «البروتوكول الاختياري للعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية».

أعلى الصفحة

حقوق الإنسان بحسب المنطقة

World regions الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الأمريكيتان الأمريكيتان أفريقيا الأمريكتان

آسيا والمحيط الهادئ

في منطقة تضم ما يقرب من ثلثي سكان العالم، وتمتد أ ...

أوروبا ووسط آسيا

ظل الحق في إجلاء الحقيقة وإقامة العدالة، وتصميم الض ...

إفريقيا

احتفل عدد من البلدان الإفريقية بالذكرى السنوية الخمسين لاست ...

الأمريكيتان

شهدت الأعوام الخمسين الماضية الاعتراف قانوناً في الأمري ...

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

أشرق عام 2010 وقد أصبحت اليمن محط أنظار المج ...

لتصفح تقرير البلد