أيرلندا

جمهورية أيرلندا

رئيس الدولة: مايكل دي. هيغنز
رئيسة الحكومة: إندا كيني

كانت الظروف في مؤسسة إعادة تأهيل المجرمين الشباب محل انتقاد شديد. وتم تجديد الدعوات لتقنين الإجهاض. وسنت تشريعات تجرم تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية.

 

 

 

أعلى الصفحة

الظروف في السجون

 

أعلن في أغسطس/آب، عن وضع نظام جديد للتحقيق في الشكاوى الخطيرة، المقدمة من السجناء، من قبل محققين مستقلين، بناء على التماس مقدم إلى مفتش السجون وأماكن الاحتجاز. ووعدت الحكومة بتوسيع النظام ليشمل، في نهاية المطاف، شكاوى أخرى أقل خطورة. بيد أن هذا الإصلاح لا يرقى إلى مستوى آلية الشكاوى المستقلة التي أوصت به «لجنة الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب» في عام 2011.

ووصف تقرير لمفتش السجون عن «مؤسسة القديس باتريك الخاصة بالمدانين الشباب»، صدر في أكتوبر/تشرين الأول، سوء المعاملة والترهيب والعقوبات القاسية للشبان والفتيان المحتجزين هناك. وحدّد أيضاً وجود قصور في توفير التعليم والرعاية الصحية. وعقب صدور التقرير، أعلنت الحكومة إصلاحات داخل المرفق – بما في ذلك تحسين مستوى التدريب لضباط السجون – والتحقيق مع بعض الموظفين. وفي وقت سابق من السنة، أوقف وضع من هم في عمر 16 عاماً في سانت باتريك، على الرغم من استمرار بواعث القلق من مواصلة وضع من هم في سن 17 هناك حتى يصبح مرفق الاحتجاز الجديد للأطفال متاحاً في عام 2014.

أعلى الصفحة

الحق في الرعاية الصحية

 

بدأت الحكومة مراجعة ترمي إلى مواءمة قانون الصحة العقلية لسنة 2001 مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان. وينظم القانون في الأساس الظروف التي يمكن فيها قبول إدخال واحتجاز شخص للعلاج في أحد المستشفيات دون موافقته.

وفي أكتوبر/تشرين الأول، توفيت امرأة تبلغ من العمر 31 سنة في المستشفى من تسمم الدم في ظروف ادعي أنها حرمت فيها من عملية إجهاض كان من المحتمل أن تنقذ حياتها. وأبرزت قضيتها الافتقار إلى الوضوح في التشريعات والأنظمة المتعلقة بحق المرأة في الإجهاض عندما تكون حياتها معرضه للخطر.

أعلى الصفحة

العنف ضد النساء والفتيات

 

في نهاية السنة، لم تكن الحكومة قد باشرت بتحقيق مستقل في الادعاءات المتعلقة بسوء معاملة النساء والفتيات في المعاهد الخاضعة للإشراف الديني، المعروفة بسام «مصابغ المجدلية»، كما أوصت «لجنة الأمم المتحدة المعنية بمناهضة التعذيب». كما لم تصدر اللجنة الوزارية المشتركة التي أنشأتها الحكومة في عام 2011 «لتوضيح أي تفاعل للدولة مع المصابغ المجدلية» تقريرها.

وفي نيسان/أبريل، صدر قانون العدالة الجنائية (ختان الإناث)، الذي يجرم تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية. وجرّم القانون كذلك نقل فتاة إلى خارج البلاد لإخضاعها لتشويه أعضائها التناسلية، ويوفر الحماية للضحايا أثناء الإجراءات القانونية.

أعلى الصفحة

الشرطة وقوات الأمن

 

في أكتوبر/تشرين الأول، وافق البرلمان الأيرلندي على تمديد محكمة سميثويك تسعة أشهر أخرى حتى نهاية يوليو/تموز 2013. وتعكف المحكمة على نظر مزاعم بأن أفراداً تابعين «لحرس السلم في أيرلندا» (الشرطة) قد تواطؤوا، في 1989، في قتل اثنين من كبار ضباط شرطة ألستر الملكية على أيدي «الجيش الجمهوري الأيرلندي المؤقت» في أيرلندا الشمالية.

 

أعلى الصفحة

التطورات القانونية أو الدستورية أو المؤسسية

 

وقعت أيرلندا على البروتوكول الاختياري الملحق بالعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في مارس/آذار.

وعقدت الحكومة، في يوليو/حزيران، مؤتمراً دستورياً لمراجعة عناصر في الدستور الأيرلندي، بما في ذلك نصوص تتعلق بمساواة الزواج المثلي بالزواج التقليدي، وبالمساواة بين المرأة والرجل، وبالتجديف. ولم تشمل أعمال المؤتمر صراحة مراجعةً للدستور لتضمينه أحكاماً تتعلق بحقوق الإنسان، وبالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.وفي نوفمبر/تشرين الثاني، ،عدل الدستور لتوفير مستوى أفضل من الضمانات لحقوق الطفل.

أعلى الصفحة

الزيارات/التقارير القطرية لمنظمة العفو الدولية

 

 

 

 

 

أعلى الصفحة

لتصفح تقرير البلد

آسيا والمحيط الهادئ

في بلدان شتى من آسيا والمحيط الهادئ قوبل مجرد الت ...

أفريقيا

لقد عكست الأزمة المتعمقة في مالي في عام 2012 العديد من المشكلات ...

أوروبا ووسط آسيا

لقد حدث مثال نادر على الانتقال الديمقراطي للسلطة في ...

الأمريكيتان

إن انتهاكات حقوق الإنسان التي تفشَّت في الماضي، وعدم إخض ...

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

استمرت الانتفاضات الشعبية التي اجتاحت من ...

منظمة العفو الدولية على الشبكات الاجتماعية