بلجيكا
رئيس الدولة
الملك ألبرت الثاني
رئيس الحكومة
إيف لوتيرم (حكومة مؤقتة منذ 26 أبريل/نيسان 2010)
عقوبة الإعدام
ملغاة بالنسبة لجميع الجرائم
تعداد السكان
10.7 مليون نسمة
متوسط العمر المتوقع
80.3 سنة
معدل وفيات الأطفال دون الخامسة
6 (ذكور)/ 5 (إناث) لكل ألف

ظلت ظروف استقبال طالبي اللجوء غير ملائمة. واستمرت سياسة الإعادة القسرية لطالبي اللجوء المرفوضين إلى العراق. واستمرت المزاعم بشأن الاستخدام المفرط للقوة على أيدي الشرطة. وظهرت بواعث قلق من أن مشروع القانون الذي يحظر النقاب من شأنه أن يشكل انتهاكاً لحرية التعبير والعقيدة.

اللاجئون وطالبو اللجوء

كانت ظروف استقبال طالبي اللجوء غير ملائمة. وقالت منظمات غير حكومية محلية إنه في الفترة بين أكتوبر/تشرين الأول 2009 وديسمبر/كانون الأول 2010، عجزت الوكالة الحكومية الاتحادية المسؤولة عن استقبال طالبي اللجوء (فيداسيل) عن توفير أماكن إقامة لـ 7,723 طالب لجوء. وفي نهاية العام، كان 1,203 طالب لجوء ما زالوا يسكنون مؤقتاً في الفنادق بدون تقديم أية مساعدات طبية أو اجتماعية أو قانونية لهم. وقد اتخذت الحكومة بعض التدابير خلال العام، ومنها إنشاء عدد من ملاجئ الطوارئ، ولكنها كانت غير كافية، ولم تعالج النقص بشكل كاف.

في 19 يناير/كانون الثاني، قضت «المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان» في قضية موسخاجيفا وآخرون ضد بلجيكا، بأن بلجيكا باحتجازها أربعة أطفال صغار ووالدتهم في مراكز اعتقال آمن لمدة تزيد على شهر قبل إعادتهم إلى بولندا في يناير/كانون الثاني 2007، انتهكت حظر التعذيب وغيره من ضروب إساءة المعاملة، والحق في الحرية فيما يتعلق بالأطفال الأربعة. ومنذ أكتوبر/تشرين الأول 2009، تم إسكان بعض العائلات التي لديها أطفال في ما سُمي «وحدات معيشة»، ولم يعودوا محتجزين في مراكز اعتقال.

وأصرَّت بلجيكا على سياستها المتعلقة بالإعادة القسرية إلى العراق على الرغم من المبادئ التوجيهية للمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، التي دعت الدول إلى عدم إبعاد أي شخص إلى محافظات نينوى (الموصل) وكركوك وديالى وصلاح الدين وبغداد، فضلاً عن المناطق الخطرة بشكل خاص، من قبيل أجزاء من محافظة الأنبار.

  • في أكتوبر/تشرين الأول، تمكنت السلطات أخيراً من إرغام صابر محمد، وهو طالب لجوء عراقي، على التخلي عن نضاله ضد إبعاده إلى العراق. وقد حدث ذلك على الرغم من أن «المفوض البلجيكي للاجئين والأشخاص المحرومين من الجنسية» أكد في سبتمبر/أيلول أنه إذا أعيد صابر محمد إلى العراق، فإنه سيتعرض لخطر التعذيب وإساءة المعاملة. وفي عام 2005 أُدين بارتكاب جرائم ذات صلة بالإرهاب في بلجيكا وسُجن. وبعد إكمال مدة الحكم مباشرة، احتُجز مرة أخرى بانتظار إرساله إلى العراق. وباستثناء فترة من الزمن قضاها رهن الإقامة الجبرية، ظل صابر محمد قيد الاعتقال الإداري حتى إبعاده من العراق. وكان من بين الأساليب القسرية للسلطات البلجيكية التلميح إلى أنها ستستمر في اعتقاله لفترات متعاقبة. وقد اعتُقل لدى وصوله إلى العراق، في 27 أكتوبر/تشرين الأول، بدون السماح له بالاتصال بعائلته أو محامييه إلى أن أُطلق سراحه في 23 نوفمبر/تشرين الثاني.
أعلى الصفحة

استخدام القوة المفرطة

زُعم أن الشرطة استخدمت القوة المفرطة في مظاهرات عدة. وصدرت عن المحتجين مزاعم حول الاستخدام المفرط للقوة على أيدي الشرطة عقب تنظيم مظاهرتين في بروكسل. وفي سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول، فتحت «لجنة الإشراف الدائم على أجهزة الشرطة» تحقيقات في تلك المزاعم.

  • في نهاية العام، لم يكن قد أُجري أي تحقيق في مزاعم الاستخدام المفرط للقوة على أيدي الموظفين المكلفين بتنفيذ القوانين ضد إبينيزر سونستا، وهو طالب لجوء مرفوض من الكاميرون، وذلك خلال محاولة إعادته قسراً إلى الكاميرون في أبريل/نيسان 2008. وفي مايو/أيار، 2008 أقدم إبينيزر سونستا على الانتحار.
أعلى الصفحة

العدالة الدولية

في 8 ديسمبر/كانون الأول، أصدرت «المحكمة المدنية في بروكسل» أول حكم لها في قضية رفعها تسعة ناجين من جرائم الإبادة الجماعية في رواندا ضد الدولة البلجيكية وثلاثة جنود بلجيكيين. ووجدت المحكمة أن دولة بلجيكا كانت مسؤولة عن إصدار الأوامر لقوات حفظ السلام البلجيكية من كيغالي في عام 1994، تاركة خلفها قرابة 2,000 شخص في مبنى مدرسة كانت خاضعة للسيطرة البلجيكية عندما انسحبت قوات حفظ السلام. وقد قُتل العديد منهم بعد رحيل قوات حفظ السلام بوقت قصير. كما قضت المحكمة بأن الجنود الثلاثة، بإطاعتهم هذه الأوامر، إنما يتحملون مسؤوليتهم الخاصة.

أعلى الصفحة

التمييز

في 29 أبريل/نيسان، صوَّت مجلس النواب في البرلمان البلجيكي لصالح تشريع يحظر الغطاء الجزئي أو الكلي للوجه في الأماكن العامة، بما يجعل من المتعذر التعرف على لابسة هذا النقاب. وظهرت بواعث قلق من أن الحظر العام لارتداء نقاب على كامل الوجه، من شأنه أن يشكل انتهاكاً لحقوق النساء اللائي يخترن ارتداء نقاب يغطي كامل الوجه كتعبير عن هويتهن الدينية أو الثقافية أو السياسية أو الشخصية. وفي نهاية العام، لم يكن مجلس الشيوخ قد نظر في مشروع القانون.

أعلى الصفحة

حقوق الإنسان بحسب المنطقة

World regions الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الأمريكيتان الأمريكيتان أفريقيا الأمريكتان

آسيا والمحيط الهادئ

في منطقة تضم ما يقرب من ثلثي سكان العالم، وتمتد أ ...

أوروبا ووسط آسيا

ظل الحق في إجلاء الحقيقة وإقامة العدالة، وتصميم الض ...

إفريقيا

احتفل عدد من البلدان الإفريقية بالذكرى السنوية الخمسين لاست ...

الأمريكيتان

شهدت الأعوام الخمسين الماضية الاعتراف قانوناً في الأمري ...

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

أشرق عام 2010 وقد أصبحت اليمن محط أنظار المج ...

لتصفح تقرير البلد

تقارير البلد

لا يوجد نقارير متوفرة

زيارات إلى البلد

لا يجد معلومات عن أي زيارات