الأرجنتين - تقرير منظمة العفو الدولية لعام 2008

حقوق الإنسان في جمهورية الأرجنتين

منظمة العفو الدولية  تقرير 2013


The 2013 Annual Report on
الأرجنتينالصادر حديثاً

رئيس الدولة والحكومة : (كريستينا فيرنانديز، حلت محل نستور كيرشنر، في دسيمبر/كانون الأول)
عقوبة الإعدام : ملغاة بالنسبة للجرائم العادية
تعداد السكان : 39.5 مليون نسمة
متوسط العمر المتوقع : 74.8 سنة
معدل وفيات الأطفال دون الخامسة : 17 (ذكور)/14 (إناث) لكل ألف
معدل الإلمام بالقراءة والكتابة لدى البالغين : 97.2 بالمئة

جُرح عدة أشخاص وقُتل شخص واحد خلال مظاهرات لعمال القطاع العام؛ للمطالبة برفع الأجور وتحسين الأوضاع. ووردت أنباء عن تعرض بعض المزارعين وأبناء جماعات السكان الأصليين لمعاملة سيئة على أيدي الشرطة.

خلفية

 

في أكتوبر/تشرين الأول، انتُخبت كريستينا فرنانديز رئيسة للبلاد، متزعمةً "الجبهة من أجل الانتصار"، وهي ائتلاف يضم عدة أحزاب من بينها "حزب العدالة" الحاكم. وبدأ في يناير/كانون الثاني سريان قانون يقضي بتطبيق "نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية"، ويجعل جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب مؤثمةً بموجب القانون المحلي. وبحلول نهاية العام، لم يكن مجلس الشيوخ قد أقر بعد مشروع قانون يدرج جريمة الإخفاء القسري في قانون العقوبات.

الإفلات من العقاب- العدالة لضحايا انتهاكات الماضي

صدرت في غضون العام أحكام على عدة أشخاص اتُهموا بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان خلال عهود الحكم العسكري (1976-1983).

  • ففي أكتوبر/تشرين الأول، صدر حكم بالسجن مدى الحياة على كريستين فون فيرنيش، وهو قس سابق ملحق بشرطة بيونس أيريس، لضلوعه في 42 عملية اختطاف وسبع عمليات قتل و31 حالة تعذيب.
  • وفي يوليو/تموز، قضت المحكمة العليا بعدم دستورية العفو الرئاسي الذي منحه الرئيس السابق كارلوس منعم للجنرال السابق سانتياغو ريفيروس عن انتهاكات لحقوق الإنسان وقعت في الماضي. وقالت المحكمة في حيثيات حكمها إن القانون الدولي يحظر الإفلات من العقاب عن الجرائم ضد الإنسانية.

الشرطة وقوات الأمن

نظم عمال البلدية إضرابات ومظاهرات تأييداً لمطالبهم المتعلقة بالأجور في مقاطعة سانتا كروز في مايو/أيار وأغسطس/آب. وانتهت بعض المظاهرات إلى مواجهات عنيفة مع الشرطة، مما أسفر عن إصابة 12 متظاهراً بطلقات مطاطية أطلقتها شرطة المقاطعة، كما أُصيب خمسة من ضباط الشرطة.

وفي إبريل/نيسان، لقي متظاهر مصرعه بقنبلة مسيلة للدموع خلال مظاهرة نظمها معلمون للمطالبة بتحسين ظروف العمل، وذلك في نيوكوين بمقاطعة نيوكوين. وقد بدأ تحقيق في ملابسات الوفاة.

نزاعات الأراضي

وردت أنباء عن مداهمات عنيفة نفذتها قوات الشرطة وحراس مسلحون على تجمعات المزارعين والسكان الأصليين في سياق منازعات على الأراضي، وخاصةً في مقاطعة سانتياغة ديل إستيرو. كما تعرضت بعض المنظمات العاملة لصالح المزارعين لمضايقات.

التمييز- حقوق السكان الأصليين

في سبتمبر/أيلول، قدم محقق المظالم العام مذكرة قضائية وقائية أمام المحكمة العليا بالنيابة عن جماعات السكان الأصليين في مقاطعة شاكو، وخاصة جماعة "توباس". وسلطت المذكرة الضوء على ارتفاع مستويات الفقر المدقع والافتقار إلى الغذاء وسبل الحصول على مياه الشرب والمأوى والرعاية الطبية في مناطق هذه الجماعات. وفي أكتوبر/تشرين الأول، قضت المحكمة العليا بأنه يتعين على السلطات الاتحادية وسلطات المقاطعة توفير الغذاء ومياه الشرب وبرامج صحية وتعليمية لهذه الجماعات، فضلاً عن تخصيص موارد معينة لمواجهة حالات الطوارئ في أوساط هذه الجماعات.

ظروف السجون

في نوفمبر/تشرين الثاني، لقي ما يزيد عن 30 معتقلاً حتفهم خلال حريق في سجن سانتياغو ديل إستيرو. وذكرت الأنباء أن الحريق شب على أيدي بعض السجناء الذين كانوا يحتجون على سوء المعاملة وإساءة استخدام السلطة وعمليات التفتيش الذاتي المهينة والتقاعس عن التحقيق في شكاواهم. وأعرب "المقرر المعني بحقوق الأشخاص المحرمين من حريتهم" التابع "للجنة الدول الأمريكية لحقوق الإنسان" عن قلقه، وحث السلطات على اتخاذ خطوات لحماية المحتجزين في السجون وللتحقيق في الادعاءات.

الزيارات/التقارير القطرية لمنظمة العفو الدولية