تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

14 ديسمبر 2011

يتعين على تونس وقف إعادة طالبي اللجوء إلى ليبيا

يتعين على تونس وقف إعادة طالبي اللجوء إلى ليبيا
هناك العديد من اللاجئين الذين هربوا من النزاع المسلح في ليبيا يحتمون في مخيم شوشة في تونس

هناك العديد من اللاجئين الذين هربوا من النزاع المسلح في ليبيا يحتمون في مخيم شوشة في تونس

© Amnesty International


إن إعادتهم إلى ليبيا بلا حول أو طول – وحيث لا وجود لأي آلية للاعتراف باللاجئين أو حمايتهم – لا يمكن أن يكون خياراً صائباً
Source: 
حسيبة حاج صحراوي، نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية
التاريخ: 
Wed, 14/12/2011

قالت منظمة العفو الدولية اليوم إنه يتعين على السلطات التونسية السماح لطالبي اللجوء بدخول البلاد من المعابر على الحدود مع ليبيا، وأن تتيح لهم فرصة الاتصال بموظفي الأمم المتحدة كي يبتّوا في وضعهم كلاجئين. وجاء تصريحات منظمة العفو هذه عقب إعادة مجموعة أخرى من طالبي اللجوء عبر الحدود إلى ليبيا.

ففي آخر حلقة من سلسلة الحوادث هذه، أعادت قوات الأمن التونسية في 10 ديسمبر/كانون الأول مجموعة من طالبي اللجوء الذين يحملون جنسيات دول أفريقية جنوب الصحراء إلى النقطة التي دخلوا منها على الحدود مع لبيا.

وضمت المجموعة، التي بلغ عدد أفرادها أكثر من 10 صوماليين وإريتريين، عائلة برفقتها مواليد جدد، وكانت قد وصلت إلى مخيم شوشة للاجئين في تونس أثناء الليلة التي سبقت بعد أن ظلت عالقة لأسابيع على الجانب الليبي من الحدود في معبر راس جدير.

وفي هذا السياق، قالت حسيبة حاج صحراوي، نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إن "طالبي اللجوء هؤلاء قد أبلغوا السلطات التونسية بطلبهم اللجوء ولهم الحق في أن يتصلوا بوكالة الأمم المتحدة للاجئين لتحديد وضعهم.

"ومن ثم فإن إعادتهم إلى ليبيا بلا حول أو طول – وحيث لا وجود لأي آلية للاعتراف باللاجئين أو حمايتهم – لا يمكن أن يكون خياراً صائباً."

وتفتقر ليبيا حالياً لأية إجراءات لتسجيل طالبي اللجوء رسمياً والاعتراف بهم كلاجئين. كما تفتقر للضمانات الكافية لحماية اللاجئين في وجه الإعادة القسرية إلى بلدانهم الأصلية.

وفي الأشهر الأخيرة، دأبت قوات الأمن التونسية على إعادة مجموعات من طالبي اللجوء الذين دخلوا الأراضي التونسية من ليبيا بصورة متكررة، متذرعة بعدم وجود تأشيرات دخول سارية المفعول في حوزتهم كسبب لإعادتهم القسرية.

ولكن نظراً لأن هؤلاء الأفراد قد أبلغوا السلطات التونسية بأنهم يعتزمون التقدم بطلبات للجوء، يتعين على هذه السلطات أن تتيح لهم فرصة لتقييم مدى حاجتهم للحماية. ومنظمة العفو الدولية تعتقد أن ثمة خطراً حقيقياً من أن يواجه العديد من طالبي اللجوء هؤلاء انتهاكات خطيرة لحقوقهم الإنسانية في بلدانهم الأصلية.

ويتولى مكتب المفوض السامي للاجئين التابع للأمم المتحدة إدارة مخيم شوشة للاجئين في تونس، حيث تتم إجراءات البت في مدى حاجة اللاجئين للحماية.

كما تتوافر معلومات لدى منظمة العفو الدولية بأن هناك آخرين ما زالوا عالقين على معبر راس جدير الحدودي، ويأملون في أن يسمح لهم بدخول الأراضي التونسية.
 
ويحظر القانون الدولي على الدول رفض قبول طالبي اللجوء على الحدود إذا كان من شأن ذلك أن يؤدي على نحو مباشر أو غير مباشر إلى إعادتهم إلى دولة يمكن أن يتعرضوا فيها لانتهاكات خطيرة لحقوقهم الإنسانية.

موضوعات

نزاع مسلح 
جماعات مسلحة 
التمييز 
MENA unrest 
اللاجئون والمهاجرون والنازحون 

البلد

ليبيا 
تونس 

المنطقة

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 

Follow #refugees @amnestyonline on twitter

أخبار

18 سبتمبر 2014

إن الشرطة والجيش في نيجيريا تعذبان النساء والرجال والأطفال – وبعضهم بعمر 12 سنة– بشكل روتيني، ويستخدمان في ذلك  مجموعة واسعة من الأساليب، بما في ذلك الضرب وإطلاق... Read more »

11 أغسطس 2014

قالت منظمة العفو الدولية في تقرير جديد صدر اليوم إن أهالي آلاف المدنيين الأفغان الذين لقوا مصرعهم خلال عمليات القوات الأمريكية وقوات "حلف شمال الأطنطي" (الناتو) قد تُركوا دون... Read more »

23 سبتمبر 2014

كشفَ بحث جديد أجرته منظمة العفو الدولية ومؤسسة أوميغا للبحوث النقاب عن أن ازدهار تجارة أدوات التعذيب وصناعتها وتصديرها من قبل الشركات الصينية يؤجج انتهاكات حقوق الإنسان... Read more »

22 سبتمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية إنه يتعين على السلطات التركية أن تحرص على إبقاء منافذها الحدودية مع سوريا والعراق مفتوحة في وجه الفارين من النزاع وانتهاكات حقوق الإنسان في هذين... Read more »

22 سبتمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية إنه يتعين على السلطات التركية أن تحرص على إبقاء منافذها الحدودية مع سوريا والعراق مفتوحة في وجه الفارين من النزاع وانتهاكات حقوق الإنسان في هذين... Read more »