تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

15 فبراير 2012

سورية: ارتفاع أعداد القتلى مع تصاعد القصف لمناطق مدنية في حمص

سورية: ارتفاع أعداد القتلى مع تصاعد القصف لمناطق مدنية في حمص
حملة قوات الأمن السورية العسكرية على حمص تزداد وحشية وفتكاً بالمدنيين يوماً بعد يوم

حملة قوات الأمن السورية العسكرية على حمص تزداد وحشية وفتكاً بالمدنيين يوماً بعد يوم

© AFP/Getty Images


يتعين على المجتمع الدولي عدم الوقف مكتوف اليدين بينما تتعرض حمص ومدن سورية أخرى للقصف ويموت المدنيون بصورة جماعية
Source: 
آن هاريسون، نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية
التاريخ: 
Wed, 15/02/2012

وفقاً لمعلومات تلقتها منظمة العفو الدولية، لقي ما لا يقل عن 377 مدنياً مصرعهم في حمص في الأيام الأخيرة مع تصعيد قوات الأمن قصفها لأحياء مدنية في المدينة المحاصرة.

ووردت تقارير، يوم الأربعاء، عن تحشيد عسكري في مدينة حماه، على بعد 50 كيلومتراً إلى الشمال.

ويتلاقى الارتفاع الأخير في عدد الإصابات مع إشارات للمفوضة السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة بأن عدم قيام المجتمع الدولي بأي تحرك قد "شد من عزيمة" الهجوم العسكري السوري.

وفي هذا السياق، قالت نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، آن هاريسون، إنه "يتعين على المجتمع الدولي عدم الوقف مكتوف اليدين بينما تتعرض حمص ومدن سورية أخرى للقصف ويموت المدنيون بصورة جماعية".

"وبعد أن انتقل النقاش حول كيفية رد الأمم المتحدة على القمع الوحشي من مجلس الأمن – حيث تواصل روسيا والصين حماية الحكومة السورية- إلى الأمم المتحدة، لم يؤد هذا إلا إلى تصعيد قوات الأمن هجماتها."

فمنذ 3 فبراير/شباط، قامت قوات الأمن السورية بقصف مناطق في حمص وجوارها فيما تصفه بأنه جهود ترمي إلى استئصال الجماعات المسلحة المتمركزة فيها.

وتشمل قائمة من قتلوا منذ بدء القصف لحمص 29 طفلاً، بينما وقعت مئات الإصابات. ولا يصل إلى هذه المناطق سوى القليل من الطعام، بينما لا يتلقى الجرحى العلاج الكافي.

وكما هو الحال في مدن سورية أخرى، أُبلغت منظمة العفو الدولية بأن السلطات قد قامت بتقييد التزويد بالمحروقات، وربما كتدبير عقابي.

وقد تزايدت أعداد الفارين من الجيش، حيث ينضم هؤلاء إلى "جيش سوريا الحر"وإلى غيره من جماعات المعارضة المسلحة، التي يقال إنها تسيطر إلى حد كبير على الرستن وعلى مناطق أخرى. وقد اندلعت اشتباكات بين هذه القوات والقوات السورية التي تحاصر حمص.

وفي مناطق أخرى من المدينة، مثل الإنشاءات، يقال إن جنود الجيش قد تمركزوا في بيوت خالية، حيث ينامون ويمارس القناصة دورهم.

ويقال إن الحالة الإنسانية في معاقل المعارضة في المدينة – بما فيها بابا عمرو والخالدية – رهيبة.

فبالإضافة إلى شح الطعام والطاقة، أخبر أطباءٌ منظمة العفو الدولية أن مخزون المواد الطبية في تلاشي، بينما يُحال دون وصول سيارات الإسعاف القادمة إلى مناطق المعارضة في حمص.

وقد أبلغ طبيب يدعى "الدكتور حمزة"، وهو طبيب سوري مقيم في لندن اعتذر عن تحديد هويته، منظمة العفو الدولية أنه "إذا ما كانت لدي كلمة أقولها للمجتمع الدولي، أرجوكم اضغطوا على الحكومة كي تسمح بتنقل سيارات الإسعاف في حمص –  فمن الممكن إنقاذ حياة أشخاص يموتون إذا تم ذلك".

وحتى بوصول مساعدات من "اللجنة الدولية للصليب الأحمر" إلى المستشفيات الميدانية، فإن النقص في المعدات الطبية الأساسية يعرقل جهود معالجة المصابين. كما واجهت جهود الاستجابة الطبية عراقيل بسبب قطع إمدادات الوقود والكهرباء عن المدينة.

وقد أبلغ ناشطون سوريون منظمة العفو الدولية أن مئات المدنيين المصابين بجروح خطيرة قد ظلوا دون علاج في باب عمرو بسبب نقص المواد الطبية. وطبقاً "للدكتور حمزة"، فإن بعض هؤلاء – بمن فيهم طفل صغير- فقدوا أطرافهم بسبب عدم كفاية العون الطبي لعلاج جراحهم.

ويكافح الأطباء كي يتواءموا مع ضرورات تقديم العلاج للأعداد المتزايدة من الإصابات.

وأبلغ ناشط دأب بانتظام على زيارة مستشفى ميداني في حي الخالدية في حمص منظمة العفو الدولية أنه شاهد في آخر زياراته طبيبين يعالجان 47 جريحاً.

وتذكر التقارير الواردة عن الحشد العسكري يوم الأربعاء في حماة- حيث لقي 25,000 شخصاً مصرعهم في اعتداء عسكري وحشي استمر 28 يوماً في 1982- أنه من غير الممكن تأكيد ما يروى حول الموضوع بسبب انقطاع خطوط الهاتف عن المدينة.

ومضت آن هاريسون إلى القول: "بينما تتقاطر التقارير عن حشد عسكري في حماة، نخشى أن يكون المزيد من السوريين يواجهون خطر القتل في اعتداء عسكري وحشي آخر. ويتعين على السلطات السورية أن توقف على الفور قصف المناطق المدنية".

"كما يتعين أن يسمح لسيارات الإسعاف بنقل العدد الكبير من الجرحى في حمص، ويتوجب على قوات الأمن السماح بوصول المواد الطبية والطعام وغيرهما من المواد الأساسية إلى جميع المناطق للتخفيف من حدة الأزمة الإنسانية."

موضوعات

جماعات مسلحة 
الإعدام خارج نطاق القضاء وغيره من عمليات القتل غير القانوني 
MENA unrest 

البلد

الجمهورية العربية السورية 

المنطقة

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 

Follow #eyesonsyria @amnestyonline on twitter

أخبار

15 يناير 2015

تشير الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية التي نشرتها منظمة العفو الدولية اليوم إلى وجود أدلة دامغة وصادمة على حجم الهجوم الذي شنه مسلحو بوكو حرام على بلدتي باغا ودوروم باغا... Read more »

08 ديسمبر 2014

عشية تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي على قانون عسكري رئيسي يوم الثلاثاء، قالت منظمة العفو الدولية أن الكونغرس الأمريكي يخاطر بتزويد دفعات جديدة من السلاح للقوات والجماعات المسلحة... Read more »

19 يناير 2015

دعت منظمة العفو الدولية حكومتي أستراليا وبابوا غينيا الجديدة إلى حماية حقوق ورفاه طالبي اللجوء الذين يحتجون حالياً على اعتقالهم في مركز احتجاز جزيرة مانوس

... Read more »

16 يناير 2015

 إن سلسلة مما لا يقل عن 69 عملية اعتقال في فرنسا هذا الأسبوع بتهمة "الدفاع عن الإرهاب" الغامضة تشكل مجازفة بانتهاك حرية التعبير

 

Read more »
23 يناير 2015

من المرجح أن يتم تعليق جَلد رائف بدوي المزمع اليوم الجمعة بعد أن أوصت لجنة طبية بعدم تنفيذ الجولة الثانية من الجلدات بحقه لأسباب صحية.  وأخضعت اللجنة المؤلفة من... Read more »