تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

20 مارس 2013

اللاجئون إلى أوروبا يهلكون في الطرق الخطيرة

اللاجئون إلى أوروبا يهلكون في الطرق الخطيرة
ليسفوس أحد المعابر الرئيسية للمهاجرين و اللاجئين المحاولين دخول الاتحاد الأوروبي عن طريق اليونان.

ليسفوس أحد المعابر الرئيسية للمهاجرين و اللاجئين المحاولين دخول الاتحاد الأوروبي عن طريق اليونان.

© Getty Images


يجب على السلطات اليونانية أيضاً أن تتخذ إجراءات عاجلة لتحسين أحوال استقبال من يصلون إلى شواطئها وتنهي احتجاز طالبي اللجوء. وعلاوة على ذلك، فإن المواطنين السوريين الفارين من الصراع الذين لا يحملون أوراقاً رسمية ينبغي ألا يحتجزوا أو تصدر لهم أوامر ترحيل ويجب على السلطات أن تقوم بالتحقق الفعال والنزيه في طلبات اللجوء
Source: 
جون دالهويزن مدير برنامج أوروبا وآسيا الوسطى في منظمة العفو الدولية

تواصل السلطات في الجزيرة اليونانية ليسفوس البحث عن جثث الذين حاولوا الوصول إلى الجزيرة وذلك في محاولة منها لتوضيح المخاطر التي يقدم عليها هؤلاء الأشخاص طالبو اللجوء إلى أوروبا عندما يفرون من الصراع في بلادهم ليلجأوا إلى هذه القارة.

منذ يوم الجمعة الماضي، عثر على ست جثث لمواطنين سوريين من بينهم امرأة حبلى في السابعة عشرة من عمرها وأم ومعها أطفالها الصغار. وتبحث سلطات الجزيرة الأن عن جثث ثلاثة سوريين آخرين ذكرت عائلاتهم للسلطات أنهم مفقودين بعد أن حاول الأشخاص التسعة العبور من تركيا في 6 مارس/ آذار 2013.

وجزيرة ليسفوس أحد المعابر الرئيسية للمهاجرين و اللاجئين الذين يحاولون دخول الاتحاد الأوروبي عن طريق اليونان. وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي غرق 21 شخصاً ( معظمهم من الأفغان) قريباً من شواطيء الجزيرة، بعد انقلاب القارب الذي كانوا فيه.

ومنذ الصيف الماضي، بدأ ظهور الأشخاص الفارين من الصراع الدائر في سوريا بين المحاولين للجوء عبر الجزيرة، ومن بينهم أسر وأطفال صغار.

و يقول جون دالهويزن مدير برنامج أوروبا وآسيا الوسطى: " مع زيادة مراقبة اليونان لحدودها في إفروس بما في ذلك  استكمال السور البالغ طوله 10.5 كلم  في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، سلك الناس طرقاً أكثر خطورة. وكانت هذه مأساة متوقعة."  وواصل حديثه قائلاً: " من المهم أن تضمن السلطات اليونانية الحماية لكل طالبي اللجوء الذين يصلون إلى البلاد. وبدلاً من ذلك فإن نظام اللجوء اليوناني يخذلهم إلى حد كبير. فالناس الذين يفرون من الصراع ومن بينهم كثير من السوريين والأفغان الذين يصلون إلى شواطيء ليسفوس، فيحتجزون في أقسام للشرطة في أماكن سيئة الأوضاع ومزدحمة، وفي حالات كثيرة يتركون هائمين ليناموا في الشوارع."  

" ويجب على السلطات اليونانية أيضاً أن تتخذ إجراءات عاجلة لتحسين أحوال استقبال من يصلون إلى شواطئها وتنهي احتجاز طالبي اللجوء. وعلاوة على ذلك، فإن المواطنين السوريين الفارين من الصراع الذين لا يحملون أوراقاً رسمية ينبغي ألا يحتجزوا أو تصدر لهم أوامر ترحيل ويجب على السلطات أن تقوم بالتحقق الفعال والنزيه في طلبات اللجوء."

ويقول إيفي لاتسودي، الناشط المحلي وعضو منظمة " قرية للجميع": " من المؤلم للغاية أن نرى المأساة نفسها تتكرر مرة بعد مرة على شواطئ جزيرتنا" والمنظمة مبادرة يقوم عليها متطوعون يقدمون العون عندما لايكون دعم الدولة للاجئين والمهاجرين متاحاً" a

البلد

اليونان 

المنطقة

أوربا وأسيا الوسطى 

موضوعات

اللاجئون والمهاجرون والنازحون 

@amnestyonline on twitter

أخبار

03 سبتمبر 2014

إن القمع الوحشي للاحتجاجات في السودان يجب أن ينتهي، ويجب أن يحاسب أفراد قوات الأمن المسؤولين عن قتل وجرح وتعذيب المتظاهرين

Read more »
11 أغسطس 2014

قالت منظمة العفو الدولية في تقرير جديد صدر اليوم إن أهالي آلاف المدنيين الأفغان الذين لقوا مصرعهم خلال عمليات القوات الأمريكية وقوات "حلف شمال الأطنطي" (الناتو) قد تُركوا دون... Read more »

12 سبتمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية اليوم أن اعتقال عدد من المشتبه بمحاولتهم اغتيال مالالا يوسف زاي يوفر فرصة سانحة للسلطات كي تتصدى لسجلها الرديء على صعيد توفير الحماية للمدافعين... Read more »

08 سبتمبر 2014

كييف - في اجتماع مع رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك اليوم، أهاب الأمين العام لمنظمة العفو الدولية سليل شيتي بالحكومة الأوكرانية أن توقف الانتهاكات وجرائم الحرب... Read more »

12 سبتمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية أنه يتعين على السلطات المصرية أن تفرج عن مجموعة من النشطاء الذين سوف يمثلون للمحاكمة يوم 13 سبتمبر/ ايلول الجاري عقب القبض عليهم لمجرد تحديهم... Read more »