تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

30 مارس 2012

المعتقلة الفلسطينية المرحّلة إلى غزة بناء على صفقة ينبغي أن يطلق سراحها في الضفة الغربية

المعتقلة الفلسطينية المرحّلة إلى غزة بناء على صفقة ينبغي أن يطلق سراحها في الضفة الغربية
قضية هناء شلبي شهدت تأييدا كبيرا من فلسطينيي الضفة الغربية

قضية هناء شلبي شهدت تأييدا كبيرا من فلسطينيي الضفة الغربية

© ABBAS MOMANI/AFP/Getty Images


حقيقة أن هناء شلبي حرمت من الالتقاء بمحاميها المستقلين يثير بواعث قلق جدية بشأن ترحيلها إلى قطاع غزة. إن منظمة العفو الدولية تخشى أن الصفقة قد ترقى إلى اعتبارها ترحيلاً قسرياً بالنظر إلى الحالة الصحية لهناء وحرمانها من مقابلة أطباء ومحامين مستقلين. بدلاً من ترحيلها إلى قطاع غزة حيث الحصول على الرعاية الطبية المتخصصة محدود، وذلك بسبب الحصار الإسرائيلي وأزمة الوقود المستمرة التي تهدد المستشفيات، ينبغي إطلاق سراحها مع فلسطينيين آخرين معتقلين اعتقالاً إدارياً، أو الإسراع في توجيه تهمة جنائية معترف بها.
Source: 
آن هاريسون نائبة مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية

قالت منظمة العفو الدولية إن الصفقة التي أفضت إلى تعليق الفلسطينية هناء شلبي إضرابها عن الطعام والانتقال إلى قطاع غزة لمدة ثلاث سنوات قد ترقى إلى اعتبارها ترحيلا قسرياً.

وقد اعتقلت القوات الإسرائيلية هناء شلبي البالغة من العمر 30 سنة في الضفة الغربية الشهر الماضي، وظلت محتجزة احتجازاً إدارياً. ويزعم أن لها صلة بحركة الجهاد الإسلامي لكن لم توجه لها أبدا ً أي تهمة جنائية.

وقد أمضت هناء 43 يوماً مضربة عن الطعام وهي تعاني من نقص في إفرازات الغدة الدرقية، ومن الإعياء والدوار، حسب "منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان إسرائيل". وعلى الرغم من وقفها لإضراب الطعام لكنها لا تزال بحاجة لعناية طبية متخصصة.

وقالت آن هاريسون نائبة مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية:" حقيقة أن هناء شلبي حرمت من الالتقاء بمحاميها المستقلين يثير بواعث قلق جدية بشأن ترحيلها إلى قطاع غزة. إن منظمة العفو الدولية تخشى أن الصفقة قد ترقى إلى اعتبارها ترحيلاً قسرياً بالنظر إلى الحالة الصحية لهناء وحرمانها من مقابلة أطباء ومحامين مستقلين. بدلاً من ترحيلها إلى قطاع غزة حيث الحصول على الرعاية الطبية المتخصصة محدود، وذلك بسبب الحصار الإسرائيلي وأزمة الوقود المستمرة التي تهدد المستشفيات، ينبغي إطلاق سراحها مع فلسطينيين آخرين معتقلين اعتقالاً إدارياً، أو الإسراع في توجيه تهمة جنائية معترف بها."

وتسمح الأوامر العسكرية الإسرائيلية للسلطات باحتجاز الفلسطينيين من الضفة الغربية المحتلة إلى أجل غير مسمى وبدون محاكمة بناء على الاحتجاز الإداري إذا ارتأت أنهم يشكلون "خطراً أمنياً".

وتُحتجز هناء حالياً في مستشفى سجن الرملة وسط إسرائيل، ولم يتم الإعلان عن موعد نقلها إلى قطاع غزة.  

وقد وصف محاميها جميل الخطيب ترحيلها بأنه "قسري" وقال لمنظمة العفو الدولية:
" لم أشارك في أي مفاوضات؛ فأنا ضد هذا النوع من الصفقات. لم تكن هناك حاجة لمكابدة عناء عملية الإضراب عن الطعام بكاملها إن كان هناك في نهاية المطاف عملية ترحيل إلى غزة.  لو كان ذلك هدفنا لاتفقنا على صفقة قبل زمن طويل قبل أن تصل هناء إلى حدٍّ يشكل خطرا ً على حياتها."  
لكن محامي "جمعية الأسير الفلسطيني" جواد بولص الذي تفاوض لإبرام صفقة الترحيل يقول إن هناء شلبي قبلت الاتفاق من طوع نفسها.

يذكر أن أكثر من 30 معتقلاً ومحتجزاً فلسطينيا ً آخرين موقوفين في عدد من السجون الإسرائيلية أعلنوا عن إضرابات مفتوحة عن الطعام احتجاجاً على سياسة الاحتجاز الإداري، وقد مضى على بعضهم أكثر من أربعة أسابيع في هذه الإضرابات.
ومن بين هؤلاء ثلاثة رجال مضى على إضرابهم عن الطعام 30 يوماً. وقد حرم ثائر هلاهلة وبلال دياب وكفاح حطاب من اللقاء بمحامين وأطباء مستقلين.

وعلى الرغم من تردي حالتهم الصحية إلا أنه لم يسمح لأي واحد منهم بمقابلة أطباء مستقلين. وقد نقل بلال دياب إلى مستشفى "عساف هاروفيح" في تل أبيب بعد أن فقد وعيه على ما يبدو، حيث لا يزال حارس سجن يراقبه.
وقالت آن هاريسون:" هناك خطر حقيقي من احتمال أن يعني ترحيل هناء شلبي أن معتقلين إداريين آخرين قد يتعرضون للضغط للموافقة على صفقات مشابهة ويجبرون على الموافقة على ترحيلهم إلى قطاع غزة. وحالما يصلون هناك، لا يستطيعون إجراء أي اتصال مع عائلاتهم في الضفة الغربية، ما يجعل حياتهم معزولة على نحو متزايد."

وبينما هناك اعتراف دولي بأن الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة هي وحدة جغرافية واحدة بناء على اتفاقيات أوسلو والقانون الإنساني الدولي، إلاّ أنّ السلطات الإسرائيلية لا تسمح للفلسطينيين الذين يعيشون في قطاع غزة بالوصول إلى الضفة الغربية أو بالعكس.
كما تمنع اتفاقيات جنيف أي قوة محتلة من نقل أو ترحيل الأشخاص قسراً من أرض محتلة.

موضوعات

الاحتجاز 

البلد

إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة 

المنطقة

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 

Follow #israel @amnestyonline on twitter

أخبار

10 يوليو 2014

قالت منظمة العفو الدولية إن إصدار أحكام بالسجن لمدة 10... Read more »

11 يوليو 2014

جمعت منظمة العفو الدولية أدلة مصورة دامغة تثبت تعرض عدد من النشطاء والمتظاهرين والصحفيين لضرب وحشي وغير ذلك من صنوف التعذيب في شرق أوكرانيا على مدى الشهور الثلاثة الماضية

... Read more »