تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

3 نوفمبر 2011

إسرائيل تسرّع وتيرة استيطانها بعد قبول طلب انضمام فلسطين لليونسكو

إسرائيل تسرّع وتيرة استيطانها بعد قبول طلب انضمام فلسطين لليونسكو
تخطط اسرائيل لبناء 200 وحدة سكنية في مستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة

تخطط اسرائيل لبناء 200 وحدة سكنية في مستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة

© Amnesty International


قالت منظمة العفو الدولية اليوم إنه يتعين على الحكومة الإسرائيلية وقف خطط التوسع في البناء في المستوطنات غير الشرعية في الضفة الغربية، والتراجع عن مقترحات وقف تحويل الضرائب إلى السلطة الفلسطينية.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد أعلن خططاً لتسريع وتيرة البناء في مستوطنات القدس الشرقية والكتل الاستيطانية الكبيرة في الضفة الغربية أمس.

كما أعلنت الحكومة الإسرائيلية أنها تعتزم تجميد التحويلات الشهرية لعائدات الضرائب التي تجمعها نيابة عن السلطة الفلسطينية.

وجاءت التحركات الجديدة بعد قبول منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، اليونسكو، فلسطين عضواً يوم الاثنين الفائت.

وفي هذا السياق، قال فيليب لوثر، نائب مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية: "إن الحكومة الإسرائيلية، بإعلانها عن هذه الخطط، تبيِّن أن كل ما لديها لترد به على التحركات الأخيرة للسلطة الفلسطينية من أجل الحصول على الاعتراف الدولي هو زرع المستوطنات غير الشرعية".

وأضاف: "هذه التحركات لا يمكن قبولها ويمكن أن تسفر عن مزيد من الانتهاكات للحق في السكن اللائق وسبل كسب العيش في المجتمعات المحلية الفلسطينية بالقرب من المستوطنات. كما إن وقف نقل عائدات الضرائب سوف يؤثر مباشرة على قدرة السلطة الفلسطينية على توفير الخدمات الأساسية في جميع أنحاء الضفة الغربية، وكذلك دفع المرتبات وغيرها من أشكال الدعم المقدمة للناس في غزة".

ويأتي طلب الحصول على عضوية اليونسكو كجزء من جهود دبلوماسية كبيرة قامت بها السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية لتأمين اعتراف أوسع نطاقاً لإقامة دولة فلسطينية، ورفع مستوى تمثيلها في الأمم المتحدة.

وبينما حظي قرار اليونسكو بمنح الفلسطينيين عضوية اليونسكو بدعم دولي واسع النطاق، انضمت حكومة الولايات المتحدة إلى إسرائيل في معارضة هذه الخطوة، ولاحقاً قطعت تمويلها للهيئة الدولية.
وتشمل الخطط الإسرائيلية التي أعلنت أمس بناء 2000 وحدة سكنية في المستوطنات الموجودة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية، ومعاليه أدوميم وغوش عتصيون. وأعلن مكتب رئيس الوزراء، نتنياهو، أن هذه المناطق "ستظل، ضمن أي اتفاق في المستقبل، جزءاً من إسرائيل".

كما أعلنت السلطات الإسرائيلية أنها تعتزم وقف نقل الإيرادات التي تحصلها نيابة عن السلطة الفلسطينية، وهو تحرك يوقف بالنتيجة صرف المرتبات للعاملين في القطاع العام في الضفة الغربية. كما يمكن أن يعرقل إمكانية حصول الفلسطينيين على الخدمات الأساسية، بما في ذلك في مجالي الصحة والتعليم.

وتأتي هذه الخطوة عقب الإعلان في أكتوبر/تشرين الأول عن بناء وحدات سكنية في جيلو وخطط لبناء مستوطنة جديدة باسم غيفات هاماتوس.

وقد دأبت منظمة العفو الدولية على الدعوة مراراً وتكراراً إلى وضع حد فوري لبناء وتوسيع المستوطنات والبنى التحتية ذات الصلة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

إن الحكومة الإسرائيلية تواصل، بإنشائها المستوطنات المدنية وتوسعتها في الأراضي المحتلة، انتهاكها للقانون الدولي. وعندما تقوم سلطة محتلة بتبني سياسة رسمية بنقل أجزاء من سكانها المدنيين إلى الأراضي المحتلة، يعد ذلك بمثابة جريمة حرب، ويمكن أن تحال المسألة برمتها إلى المحكمة الجنائية الدولية من أجل التحقيق بشأنها.

كما إن سياسة إسرائيل الاستيطانية تمييزية بطبيعتها، وتديم وتعمّق الانتهاكات ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، بما في ذلك التعدي على حقوقهم في السكن الملائم والمياه وسبل كسب العيش الكريم.

واختتم فيليب لوثر بالقول: "خلافاً لتسريع وتيرة البناء في المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية، يتعين على السلطات الإسرائيلية التوقف فوراً عن هذا التوسع، كخطوة أولى نحو إزالة جميع المستوطنات الإسرائيلية غير الشرعية من الأراضي الفلسطينية المحتلة، مرة واحدة وإلى الأبد".

ليضيف أنه "ينبغي على اللجنة الرباعية الدولية، وعلى وجه الخصوص الولايات المتحدة الأمريكية، حث إسرائيل على وقف سياستها الاستيطانية."

موضوعات

الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية 
المنظمات الدولية 
الأمم المتحدة 

البلد

إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة 

المنطقة

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 

Follow #opt @amnestyonline on twitter

أخبار

03 ديسمبر 2014

عندما مجدي البغدادي, المقيم في لندن والبالغ من العمر 30 عاما, قرر أن يسافر إلى السودان في عام 2011 من أجل افتتاح مطعم صغير, ما كان يتخيل أن سيتم القبض عليه وسيتعرض... Read more »

08 ديسمبر 2014

عشية تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي على قانون عسكري رئيسي يوم الثلاثاء، قالت منظمة العفو الدولية أن الكونغرس الأمريكي يخاطر بتزويد دفعات جديدة من السلاح للقوات والجماعات المسلحة... Read more »

28 نوفمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية إنه يتعين على رئيس شرطة هونغ كونغ التحرك فورا لوقف استخدام عناصر الشرطة للقوة المفرطة والتعسفية بحق الآلاف من أنصار الديمقراطية المتوقع نزولهم ثانية... Read more »

15 ديسمبر 2014

قالت منظمتا العفو الدولية وهيومان رايتس ووتش اليوم أنه ينبغي على السلطات الروسية أن تنهي حملة الترهيب والمضايقة التي تشنها بحق المدافعين عن حقوق الإنسان في الشيشان، وذلك... Read more »

16 ديسمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية أن تلويح السلطات الإيرانية بتسريع إجراءات تنفيذ الأحكام بعشرة رجال تحت طائلة الإعدام انتقاما منهم لإعلانهم إضرابا عن الطعام يشكل تهديدا مروعا،... Read more »