تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

30 يناير 2012

يتعين على البحرين الإفراج عن ناشطة أدينت بالاستماع إلى أغان "ثورية"

يتعين على البحرين الإفراج عن ناشطة أدينت بالاستماع إلى أغان "ثورية"
تم ضرب وتعذيب فضيلة مبارك في المعتقل ثم حوكمت في محاكمة غير عادلة أمام المحكمة العسكرية

تم ضرب وتعذيب فضيلة مبارك في المعتقل ثم حوكمت في محاكمة غير عادلة أمام المحكمة العسكرية

© Private


حكم فضيلة مبارك إن دل على شيء فإنه يدل على تشدد الحكومة وإخفاقات النظام القضائي
Source: 
حسيبة حاج صحراوي، مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية
التاريخ: 
Mon, 30/01/2012

قالت منظمة العفو الدولية اليوم إنه يتعين على السلطات البحرينية الإفراج عن أول ناشطة تتم إدانتها لدورها في المظاهرات المطالبة بالإصلاح في العام الماضي، بعد أن رفضت المحكمة استئنافها وأيدت عقوبة السجن الصادرة بحقها.       
إذ أكدت محكمة النقض في العاصمة المنامة اليوم حكم السجن لمدة 18 شهراً الصادر عن محكمة عسكرية بحق فضيلة مبارك لمشاركتها في الاحتجاجات والاستماع إلى أغان "ثورية".

وحول ذلك، قالت نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، حسيبة حاج صحراوي، إن "فضيلة مبارك سجينة رأي تعرضت، حسبما ورد، للضرب والتعذيب وهي رهن الاعتقال وصدر الحكم عليها بناء على إجراءات جائرة أمام محكمة عسكرية، وبتهم زائفة، لمطالبتها  بحقوقها".

"ويتعين على السلطات البحرينية الإفراج عنها فوراً ودون قيد أو شرط. إذ أن سجن فضيلة مبارك لن يؤدي سوى إلى إظهار تشدد السلطات وإخفاقات النظام القضائي. كما يجب مباشرة تحقيق مستقل في ادعاءات تعرضها للتعذيب وتقديم المسؤولين عن ذلك إلى العدالة."

وكانت فضيلة مبارك قد اعتقلت يوم 20 مارس/آذار 2011 عندما تم إيقاف سيارتها، التي كانت تقل أيضاً ابنها البالغ من العمر ثماني سنوات وطفلين آخرين، عند حاجز قريب من الرفاع، جنوب غربي المنامة.

وقيل لها إنها قد أوقفت لسماعها أغان تدعو إلى الإطاحة بالنظام، وطلب منها إيقاف المسجل.

ولكنها رفضت، وطلبت من الضابط إبراز الهوية، قبل أن يجبرها على الخروج من السيارة، ويضربها على رأسها ويتم اعتقالها.

حيث اقتيدت فضيلة مبارك إلى مركز شرطة الرفاع. ويقال إنها تعرضت أثناء الاستجواب للضرب مراراً وتكراراً في جميع أنحاء جسدها على يد الشرطة النسائية. ثم اقتيدت إلى مركز شرطة مدينة عيسى، حيث تعرضت للضرب مرة أخرى.

وأدانت "محكمة السلامة الوطنية الابتدائية"، وهي محكمة عسكرية، فضيلة مبارك بعدة تهم  في 17 مايو/أيار 2011، وحُكم عليها بالسجن  لأربع سنوات.

ووجهت إليها اتهامات زائفة بالمشاركة في تجمعات غير قانونية لأكثر من خمسة أشخاص؛ والمشاركة في مظاهرات غير مرخصة في دوار مجلس التعاون الخليجي (اللؤلؤة) وسط المنامة؛ وحيازة أقراص مدمجة ومنشورات تحرِّض على كراهية النظام، والاعتداء على شرطي بشد قميصه.

ومنعت فضيلة مبارك من الاتصال بمحام قبل وأثناء محاكمتها، وبعد صدور الحكم الأول بحقها.
وأبلغ بعض الشهود منظمة العفو الدولية أن فضيلة مبارك ظلت تتعرض للضرب حتى وهي على متن الحافلة في طريقها إلى المحكمة.

والتقاها محاميها للمرة الأولى في قاعة المحكمة في جلسة اليوم الأول من طعنها  في الحكم يوم 25 مايو/أيار 2011.
   
وخلال تلك الجلسة، طلب محاميها إجراء كشف عليها من قبل الطبيب الشرعي، كما طلب الشرطي الذي ضربها عند نقطة التفتيش للإدلاء بشهادته. وتم رفض هذين الطلبين.

ويوم 8 يونيو/حزيران 2011، وبعد أربع جلسات للنظر في الطعن، خفضت محكمة الاستئناف العسكرية الحكم بالسجن إلى 18 شهراً.

ولم تعرف منظمة العفو الدولية القصة الكاملة لفضيلة مبارك إلا بعد أن تحدثت نزيلات آخريات كن في السجن معها عن قضيتها عقب الإفراج عنهن بكفالة.

وكان آلاف البحرينيين قد تظاهروا ضد الحكومة، في فبراير/شباط ومارس/آذار 2011، داعين إلى إجراء إصلاحات سياسية، وإلى الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية. وسحقت احتجاجاتهم بوحشية في منتصف مارس/ آذار.

وقتل عشرات من المتظاهرين السلميين نتيجة للاستخدام المفرط للقوة من قبل قوات الأمن البحرينية وقوات الجيش. وألقي القبض على مئات الأشخاص وتعرض العديد منهم للتعذيب أو لسوء المعاملة. كما صدرت بحق عشرات منهم أحكام بالسجن لمدد طويلة بناء على محاكمات جائرة أمام محاكم عسكرية.

وأعلنت حالة الطوارئ في منتصف مارس/آذار، عقب يوم واحد من دخول قوات سعودية إلى البحرين للمساعدة في قمع الاحتجاجات. بينما فُصل ما يربو على 4,000 شخص من وظائفهم، وتعرض أكثر من 30 مكان للعبادة تابعة للشيعة للهدم والتخريب.

للمزيد من المعلومات

أصبح استخدام البحرين للغاز المسيل للدموع أكثر فتكاً بالمتظاهرين من ذي قبل (أخبار، 26 كانون الثاني/ يناير 2012)
البحرين: ناشط حقوقي بارز يصف هجوم شرطة مكافحة الشغب
(أخبار، 9 كانون الثاني/ يناير 2012)

موضوعات

نشطاء 
الاحتجاز 
حرية التعبير 
MENA unrest 
سجناء الرأي 

البلد

البحرين 

المنطقة

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 

Follow #bahrain @amnestyonline on twitter

أخبار

18 سبتمبر 2014

إن الشرطة والجيش في نيجيريا تعذبان النساء والرجال والأطفال – وبعضهم بعمر 12 سنة– بشكل روتيني، ويستخدمان في ذلك  مجموعة واسعة من الأساليب، بما في ذلك الضرب وإطلاق... Read more »

11 أغسطس 2014

قالت منظمة العفو الدولية في تقرير جديد صدر اليوم إن أهالي آلاف المدنيين الأفغان الذين لقوا مصرعهم خلال عمليات القوات الأمريكية وقوات "حلف شمال الأطنطي" (الناتو) قد تُركوا دون... Read more »

23 سبتمبر 2014

كشفَ بحث جديد أجرته منظمة العفو الدولية ومؤسسة أوميغا للبحوث النقاب عن أن ازدهار تجارة أدوات التعذيب وصناعتها وتصديرها من قبل الشركات الصينية يؤجج انتهاكات حقوق الإنسان... Read more »

22 سبتمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية إنه يتعين على السلطات التركية أن تحرص على إبقاء منافذها الحدودية مع سوريا والعراق مفتوحة في وجه الفارين من النزاع وانتهاكات حقوق الإنسان في هذين... Read more »

22 سبتمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية إنه يتعين على السلطات التركية أن تحرص على إبقاء منافذها الحدودية مع سوريا والعراق مفتوحة في وجه الفارين من النزاع وانتهاكات حقوق الإنسان في هذين... Read more »