تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

24 مارس 2011

تحذير لليمن من استخدام القوة المميتة قبيل يوم الاحتجاجات المقبلة

تحذير لليمن من استخدام القوة المميتة قبيل يوم الاحتجاجات المقبلة

أكدت منظمة العفو الدولية على أنه يتعين على السلطات اليمنية كبح جماح قواتها الأمنية عن استخدام القوة المميتة وسياسة العصا الغليظة، التي لا مسوِّغ لها، تجاه المظاهرات التي تقررت ليوم غد، الجمعة.

وقال فيليب لوثر، نائب مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إنه "من غير الجائز، بأي حال من الأحوال، أن تتوهم الحكومة بأنها قادرة على الخروج من أزمتها بإطلاق الرصاص على الناس. وسواء أكان من يطلقون الرصاص بالزي الرسمي أم بملابس مدنية، فإن على قوات الأمن التوقف فوراً عن استخدام الذخيرة الحية ضد المحتجين العزّل".

"أثارت أعمال القتل المريعة لعشرات المحتجين يوم الجمعة المنصرم بواعث القلق على نحو لا يصدَّق، بعد ان مد قادة اليمن قوات الأمن بالمزيد من السلطات عبر قانون الطوارئ عوضاً عن شكمها."

لقد أعلن منظِّمو الاحتجاجات أن مظاهرة الغد، التي أسموها "جمعة الرحيل"، سوف تتوجه إلى القصر الجمهوري من مخيم الاعتصام بالقرب من جامعة صنعاء.

ومن المتوقع أن تكون المسيرة ضخمة جداً عقب الهجمات المنسَّقة التي شنت على المتظاهرين الجمعة الماضية من قبل قناصين تمركزوا على سطوح المباني وقوات الأمن على الأرض، وارتفع عدد قتلاها، وفق آخر التقارير، إلى ما لا يقل عن 52 يمنياً.

ولقي ما لا يقل عن 43 يمنياً آخر مصرعهم إبان أسابيع المظاهرات الأخيرة التي تدعو إلى وضع حد لحكم الرئيس عبد الله صالح، الذي استمر 32 سنة، بما في ذلك عندما فتحت قوات الأمن نيران ذخيرتها الحية على محتجين عزَّل.

كما أقر برلمان اليمن أمس قانوناً للطوارئ يمد قوات الأمن بسلطات موسّعة للاعتقال دونما تقيُّد بأحكام قانون الإجراءات الجنائية، كما يجيز فرض قيود مشدّدة على التجمعات العامة يمكن أن تستخدم لحظر المظاهرات.

ويمنح قانون الطوارئ السلطات صلاحية وقف أنشطة "جميع وسائل الإعلام... ووسائط التعبير"، والاستيلاء على معداتها ومصادرتها.

فأغلقت السلطات أمس مكاتب فضائية "الجزيرة" في صنعاء. وذلك عقب أن تعرضت المكاتب في وقت سابق للنهب والسلب والتخريب.

وقد أدان ناشطو حقوق الإنسان في اليمن، من جانبهم، إعلان حالة الطوارئ باعتبارها اعتداءً على حرية التعبير، بينما شكك بعض أعضاء البرلمان اليمني بصحة الإجراءات التي اتبعت في التصويت على قانون الطوارئ.

واختتم فيليب لوثر بالقول: "إن اللجوء إلى قانون الطوارئ ليس، على ما يبدو، سوى محاولة يائسة من أجل تعزيز الآلية الرامية إلى اجتثاث الرأي الآخر وتكميم أفواه شهود العيان على انتهاكات حقوق الإنسان".

"والأحرى بالحكومة اليمنية أن تحترم حق شعبها في التعبير عما يتعرض له من مظالم حقيقية، وأن تكفل العدالة لمن أزهقت أرواحهم خارج نطاق القانون."

للمزيد من المعلومات

يتعين على السلطات اليمنية اتخاذ إجراءات بشأن عمليات قتل المحتجين على أيدي القناصة (أخبار، 18 مارس/آذار 2011)

المطالبة بالتغيير في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (أخبار وموقع خاص لوسائط الإعلام المتعددة).

موضوعات

MENA unrest 

البلد

اليمن 

المنطقة

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 

@amnestyonline on twitter

أخبار

21 أغسطس 2014

في تقرير موجز صدر اليوم، قالت منظمة العفو الدولية أن الأطفال المتهمين بالانتماء إلى الجماعات المسلحة في النزاع في مالي يُحتجزون في سجون البالغين في ظل استمرار ارتكاب انتهاكات... Read more »

11 أغسطس 2014

قالت منظمة العفو الدولية في تقرير جديد صدر اليوم إن أهالي آلاف المدنيين الأفغان الذين لقوا مصرعهم خلال عمليات القوات الأمريكية وقوات "حلف شمال الأطنطي" (الناتو) قد تُركوا دون... Read more »

19 أغسطس 2014

قال الفرع الهندي لمنظمة العفو الدولية اليوم إن الحكم بإطلاق سراح سجينة الرأي إيروم شارميلا، الصادر عن محكمة في مانيبور،  لعدم وجود أساس لاتهامها بمحاولة الانتحار، هو... Read more »

06 أغسطس 2014

على مدى أشهر، ظلت خطوط المعارك تتبدل سريعاً في شرق أوكرانيا، عقب فرض الانفصاليين الموالين لروسيا سيطرتهم الفعلية على عدة مدن رئيسية في الإقليم

 

Read more »
20 أغسطس 2014

قالت منظمة العفو الدولية اليوم إن قيام جماعة الدولة الإسلامية المسلحة بإعدام صحفي أمريكي كان في عداد المفقودين داخل سوريا يشكل جريمة حرب تبرز مدى الحاجة الملحة إلى تحرك جميع... Read more »