تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

3 أغسطس 2010

عائلات من طائفة الروما الصربية تواجه الإجلاء القسري

عائلات من طائفة الروما الصربية تواجه الإجلاء القسري

حثت منظمة العفو الدولية السلطات في بلغراد على وقف الخطط الرامية إلى هدم مستوطنة لطائفة الروما وسط مخاوف من أن عملية إجلاء سكانها يمكن أن تكون وشيكة.

إن ما لا يقل عن 70 عائلة تعيش في مستوطنة غير رسمية في منطقة فيديكوفاتش من العاصمة الصربية، ممن كان العديد من أفرادها قد فروا إليها بعد إجلائهم قسراً من مواقع أخرى، يمكن أن تتشرد مرة أخرى في حالة المضي قدماً في عملية هدم مستوطنتها.

وقال شون جونز، الخبير في شؤون صربيا في منظمة العفو الدولية، إن السلطات لم تجد حلاً طويل الأجل لمشكلة طائفة الروما التي تعيش في خوف دائم من الإجلاء في أي وقت من دون سابق إنذار، بعد أن شهدت هدم منازلها مراراً وتكراراً.

وبموجب القانون الدولي، فإنه لا يجوز تنفيذ عمليات الهدم إلا كملجأ أخير، وبعد أن تكون جميع البدائل قد استُنفدت.

ولم تقدم سلطات بلغراد إلى هذه العائلات أية مساكن بديلة أو تعويضات، كما لم تتشاور مع الجماعة. وبدلاً من ذلك، فقد أصدرت إخطارين بالإجلاء في أبريل/نيسان وأواسط يونيو/حزيران، حيث تضمن الإخطار الأخير تهديداً لسكان المستوطنة بإجلائهم ابتداء من مطلع يوليو/تموز.

وقالت ناشطة تدافع عن طائفة الروما لمنظمة العفو الدولية عقب زيارتها إلى فيديكوفاتش في 30 يوليو/تموز، وهي ترغب في عدم الكشف عن اسمها خوفاً من الإجلاء: "إن السلطات البلدية لا تكنُّ أي احترام لكرامة طائفة الروما وحقوقها الإنسانية. لقد قاسينا من التمييز في هذا المجتمع منذ مدة طويلة جداً".

وأضافت تقول: "إن الصغار من سكان فيديكوفاتش هم الأكثر ضعفاً وتضرراً من عمليات الإجلاء القسري. نحن نتحدث عن الأطفال الذين ليس أمامهم فرصة العيش بشكل طبيعي. فهم لا يستطيعون الحصول على التعليم مثل الأطفال الآخرين، وحالتهم الصحية في خطر."

وقد انضمت 35 عائلة معرضة لخطر الإجلاء إلى مستوطنة فيديكوفاتش في أبريل/نيسان 2010، عندما قامت سلطات بلغراد بتدمير منازلها على الجانب الأخر من الشارع من دون تقديم أية مساكن بديلة أو تعويضات.

ووصلت 20 عائلة أخرى إلى الموقع بعد إجلائها من منطقة قريبة من دون إنذار مسبق، بحيث لم تُتح لأفرادها فرصة إنقاذ أي شيء سوى القليل من المقتنيات التي يستطيعون حملها. ولم يتم الوفاء بالوعود التي قطعتها السلطات بتوفير الغذاء والمساعدات لتلك العائلات.

وأضاف شون جونز يقول: "إن هذه الحلقة الجهنمية من عمليات الإجلاء القسري لا يمكن كسرها إلا بوضع خطة مستدامة لإعادة التوطين تكفل لجميع المجتمعات المتضررة الحق في الحصول على مسكن كاف."

وتمت إعادة العديد من عائلات الروما التي تعيش في فيديكوفاتش قسراً إلى صربيا من عدد من بلدان الاتحاد الأوروبي في الفترة من 2006 إلى 2008.

وكان العديد من أفراد طائفة الروما قد غادروا جنوب صربيا في التسعينيات من القرن المنصرم بحثاً عن عمل. وبعد فشلهم في إيجاد مساكن كافية أو أعمال عند عودتهم إلى مدنهم الأصلية، اضطروا إلى الانضمام إلى مستوطنات غير رسمية لطائفة الروما في شتى أنحاء بلغراد.

ووردت أنباء تفيد بأن سلطات بلغراد قالت إنه ستتم إزالة مستوطنات المدينة لأنها تفتقر إلى المرافق الصحية الملائمة. بيد أنها لم تحدد أماكن لنقل العائلات التي تعيش في الموقع إليها، أو كيفية حماية حقوقها الإنسانية عندما يتم هدم منازلها.

ومضت الناشطة تقول: "إن السلطات تتصرف وكأننا نحن الذين ارتكبنا الخطأ ونحن الذين نتحمل مسؤولية العيش في المستوطنات، كما لو أنه خيارنا."

تهدف حملة منظمة العفو الدولية "فلنطالب بالكرامة" إلى وضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان التي تسبب الفقر وتعمقه على المستوى العالمي. وستعمل الحملة على تعبئة الأشخاص من جميع أنحاء العالم من أجل مطالبة حكوماتهم وشركاتهم وغيرها من الهيئات المتنفذة بالاستماع إلى أصوات الذين يعيشون تحت نير الفقر، والاعتراف بحقوقهم وحمايتها. لمزيد من المعلومات عن الحملة، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني لحملة '' فلنطالب بالكرامة".

موضوعات

فلنطالب بالكرامة 
التمييز 
الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية 
الفقر 
اللاجئون والمهاجرون والنازحون 

البلد

صربيا 

المنطقة

أوربا وأسيا الوسطى 

حملات

فلنطالب بالكرامة 

@amnestyonline on twitter

أخبار

03 ديسمبر 2014

عندما مجدي البغدادي, المقيم في لندن والبالغ من العمر 30 عاما, قرر أن يسافر إلى السودان في عام 2011 من أجل افتتاح مطعم صغير, ما كان يتخيل أن سيتم القبض عليه وسيتعرض... Read more »

08 ديسمبر 2014

عشية تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي على قانون عسكري رئيسي يوم الثلاثاء، قالت منظمة العفو الدولية أن الكونغرس الأمريكي يخاطر بتزويد دفعات جديدة من السلاح للقوات والجماعات المسلحة... Read more »

22 ديسمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية أن ما زُعم عن خطط باكستان تنفيذ أحكام الإعدام بخمسمائة شخص آخرين تبعث على "عميق القلق" ولن تسهم في حماية المدنيين من النزاع الدائر مع حركة طالبان... Read more »

15 ديسمبر 2014

قالت منظمتا العفو الدولية وهيومان رايتس ووتش اليوم أنه ينبغي على السلطات الروسية أن تنهي حملة الترهيب والمضايقة التي تشنها بحق المدافعين عن حقوق الإنسان في الشيشان، وذلك... Read more »

23 ديسمبر 2014

في تقرير جديد تصدره اليوم، قالت منظمة العفو الدولية أن همجية حكم التنظيم الذي يطلق على نفسه اسم الدولة الإسلامية لتتجلى بوضوح في التعذيب بما في ذلك الاغتصاب وغيره من... Read more »