تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

29 يوليو 2011

إسرائيل تقاضي قرويين بدو لتغريمهم كلفة عمليات إخلائهم المتكررة

إسرائيل تقاضي قرويين بدو لتغريمهم كلفة عمليات إخلائهم المتكررة

يواجه سكان قرية بدوية في صحراء النقب، بإسرائيل، دعوى قضائية لإلزامهم بدفع تكاليف عمليات الهدم المتكررة لبيوتهم ومرافقهم الأخرى التي تقوم بها أجهزة الحكومة الإسرائيلية على نحو متكرر.

فقد رفعت السلطات الإسرائيلية دعوى أمام إحدى المحاكم للمطالبة بمبلغ 1.8 مليون شيكل إسرائيلي (أكثر من 500,000 دولار أمريكي)، وذلك بدل تكاليف تدميرها منازل سكان قرية العراقيب ومرافقها وإخلائهم منها 28 مرة خلال العام الفائت. وقد نفذت آخر عمليات الإخلاء في 25 يوليو/تموز المنصرم.

ويدعي السكان البدو أن قرية العراقيب تقع فوق أراضي أجدادهم، ولكن السلطات تقول إنهم قد استولوا عليها بصورة غير قانونية وأقاموا عليها مستوطنة "غير معترف بها".

وتعليقاً على طريقة السلطات الإسرائيلية هذه، قال فيليب لوثر، نائب مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إن "هذه الدعوى القانونية غير قابلة للتصديق – فلا يعقل أن تتوقع السلطات الإسرائيلية من القرويين البدو بأن يقوموا بتمويل عملياتها المتكررة لهدم بيوتهم ومصادر عيشهم".

"ويتعين على إسرائيل أن تتوقف عن سياسة هدم القرى "غير المعترف بها" في النقب، وأن تتخذ الخطوات اللازمة للاعتراف رسمياً بالعراقيب وبغيرها من القرى المشابهة، وعلى الأقل إلى حين إيجاد تسوية للمطالبات بالأراضي وحل يأخذ في الحسبان احتياجات وحقوق المقيمين."

عمليات هدم متكررة

ووفقاً لمنظمات غير حكومية محلية، قامت السلطات الإسرائيلية في 25 يوليو/تموز بمداهمة احتفال للمجتمع المحلي ومخيم صيفي للأطفال نظمه سكان وناشطو العراقيب، حيث اجتاحت القرية بما لا يقل عن 20 عربة ترافقها جرافة لإزالة المنشآت المؤقتة.

وكان يعيش في العرقوب قبل بدء أعمال الهدم في السنة الماضية نحو 250- 300 شخص. وكمجتمع زراعي، يعتمد العديد منهم على الأرض في كسب عيشهم.

وتريد السلطات الإسرائيلية استخدام أراضي العراقيب والأراضي المحيطة بها لتحويلها إلى غابة. وقد وضع "الصندوق الوطني اليهودي" – وهو منظمة شبه حكومية – مخططات لتحريج المنطقة المحيطة ويواصل أعمال تحويلها إلى غابات.

وعلى مدار السنة الفائتة، دأبت إسرائيل على نشر عشرات من أفراد قوات الأمن على نحو متكرر لتدمير ممتلكات القرية. ففي المرة الأولى، دخل موظفو "دائرة أراضي إسرائيل"، يصحبهم ما يربو على 1,000 من الشرطة، القرية في 27 يوليو/تموز 2010. وقام هؤلاء بتسوية ما لا يقل عن 46 بيتاً ومرافق إنشائية أخرى بالأرض، بما في ذلك حظائر الماشية وخزانات المياه، وكذلك أشجار الزيتون.

وفي حادثة أخرى في فبراير/شباط، قامت جرافات ونحو 40 من شرطة مكافحة الشغب بدفع الأهالي بالقوة إلى الانتقال إلى المقبرة، وهي بقعة الأرض الوحيدة التي لم يطلها الهدم. وراحت الجرافات تقترب من بوابة المقبرة بينما راح رجال الشرطة يطلقون الرصاص ذا الرؤوس الإسفنجية والغاز المسيل للدموع على المحتشدين في المنطقة. ونقلت ثلاث نساء وطفلان على الأثر إلى المستشفى للعلاج.

مطالبات تاريخية بالأرض

يدعي أهالي العراقيب من البدو أن أرض القرية ملك لأجدادهم منذ أيام الحكم العثماني، وقبل أن تقام إسرائيل.

وفي أوائل خمسينيات القرن الماضي، أمرت السلطات الإسرائيلية سكان القرية بمغادرتها بصورة مؤقتة، قائلة إن أراضيها ضرورية لأغراض التدريب العسكري، ووعدتهم بالسماح لهم بالعودة بعد ستة أشهر.

وامتثل الأهالي لهذا الأمر العسكري، ولكن لم يسمح لهم بالعودة. وعوضاً عن ذلك، قامت أجهزة حكومية مختلفة بنقل ملكية الأراضي إلى الدولة.

وطوال فترة الغياب القسري هذه، أبقى الأهالي على صلاتهم بالأرض عبر الرعي والزراعة ومقبرة القرية، وسعوا إلى اعتراف الحكومة بمطالبهم في الأرض.

وفي تسعينيات القرن الماضي، عادت العائلات البدوية إلى أراضيها. وفي الوقت نفسه، غدا واضحاً أن لدى السلطات الإسرائيلية مخططات لإقامة غابة مكان القرية. ورفع الأهالي دعاوى جديدة أمام المحاكم للمطالبة بملكية أراضيهم، ولا تزال بعض هذه الدعاوى تنتظر البت.

واختتم فيليب لوثر بالقول: "لا بد لإسرائيل أن تجد حلولاً طويلة الأجل للتصدي لهذا الوضع الشاذ في العراقيب وفي عشرات القرى الأخرى المشابهة".

"فهدم القرى بهذه الصورة المتكررة لم يثمر – ومن غير الممكن تحقيق أي تقدم إلا من خلال الاعتراف الرسمي بالقرى أو عبر عقد مشاورات حقيقية ذات مغزى مع الأهالي لتوفير سكن بديل كاف لهم يكفل سلامتهم ويمكنهم من مواصلة العيش على الطريقة البدوية التقليدية التي يرتضون."

للمزيد من المعلومات

ينبغي التوقفْ عن إنشاء غابات من شأنها أن تدمر حياة البدو ووسائل عيشهم (مناشدة من أجل التحرك، 11 أبريل/نيسان 2011).

منظمة العفو تدين إسرائيل لهدمها قرية بدوية (أخبار، 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2010)

إسرائيل: هدم وشيك لقرية بدوية (تحرك عاجل، 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2010 )

موضوعات

فلنطالب بالكرامة 
التمييز 
الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية 
الفقر 

البلد

إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة 

المنطقة

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 

حملات

فلنطالب بالكرامة 

@amnestyonline on twitter

أخبار

03 ديسمبر 2014

عندما مجدي البغدادي, المقيم في لندن والبالغ من العمر 30 عاما, قرر أن يسافر إلى السودان في عام 2011 من أجل افتتاح مطعم صغير, ما كان يتخيل أن سيتم القبض عليه وسيتعرض... Read more »

08 ديسمبر 2014

عشية تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي على قانون عسكري رئيسي يوم الثلاثاء، قالت منظمة العفو الدولية أن الكونغرس الأمريكي يخاطر بتزويد دفعات جديدة من السلاح للقوات والجماعات المسلحة... Read more »

22 ديسمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية أن ما زُعم عن خطط باكستان تنفيذ أحكام الإعدام بخمسمائة شخص آخرين تبعث على "عميق القلق" ولن تسهم في حماية المدنيين من النزاع الدائر مع حركة طالبان... Read more »

15 ديسمبر 2014

قالت منظمتا العفو الدولية وهيومان رايتس ووتش اليوم أنه ينبغي على السلطات الروسية أن تنهي حملة الترهيب والمضايقة التي تشنها بحق المدافعين عن حقوق الإنسان في الشيشان، وذلك... Read more »

23 ديسمبر 2014

في تقرير جديد تصدره اليوم، قالت منظمة العفو الدولية أن همجية حكم التنظيم الذي يطلق على نفسه اسم الدولة الإسلامية لتتجلى بوضوح في التعذيب بما في ذلك الاغتصاب وغيره من... Read more »