تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

15 أغسطس 2011

إندونيسيا: هجمات جديدة للغوغاء على أفراد الطائفة الأحمدية في ظلّ جدل حول الأحكام الصادرة

إندونيسيا: هجمات جديدة للغوغاء على أفراد الطائفة الأحمدية في ظلّ جدل حول الأحكام الصادرة

صرّحت منظمة العفو الدولية بأنه يجب على السلطات الإندونيسية القيام بإجراء ما من أجل وقف الهجمات على أفراد الطائفة الأحمدية الذين يشكلون أقلية في البلاد، وذلك في أعقاب قيام جماعة إسلامية متطرفة بالهجوم على أفراد الطائفة الأحمدية في ماكاسار بجنوب سالاويزي.

وقام مئات من أفراد "جبهة الدفاع الإسلامية" بالهجوم على حوالي عشرة من أفراد الطائفة الأحمدية في مكان عبادتهم يوم الأحد.

واقتحم أفراد الجبهة المبنى حوالي الساعة الواحدة صباحاً مسلّحين بالبلطات وعصي الخيزران، وقاموا بمهاجمة أتباع الطائفة، وتسببوا لواحد منهم على الأقل بإصابات بالغة في الرأس.

وتعرّض ثلاثة من المدافعين عن حقوق الإنسان (اثنان منهما أعضاء في المعهد الإندونيسي للمساعدة القانونية في ماكاسار، وآخر من المنتدى الأندونيسي للبيئة للضرب من الغوغاء أثناء محاولتهم وقف الهجمات. وحسب روايتهم فإن ضباط الشرطة الذين كانوا متواجدين في المكان لم يحركوا ساكناً من أجل وقف العنف، أو حماية الضحايا.

وصرحت دونا غيست، نائبة مدير قسم آسيا والباسفيك في منظمة العفو الدولية بأنه "يجب على السلطات الإندونيسية أن تحقق فوراً في تلك الهجمات على أفراد الطائفة الأحمدية، والمدافعين عن حقوق الإنسان، وأن تعاقب مرتكبيها."

"وعلى السلطات أن تحقق أيضاً في الادعاءات التي أفادت بوقوف الشرطة جانباً وعدم مبادرتها بالقيام بأي شيء لوقف تلك الهجمات."

وكان عشرات من أعضاء الحبهة قد قاموا في الليلة التي سبقت وقوع الهجوم بقلب المبنى ذاته رأساً على عقب، حيث قاموا بتكسير نوافذه، وحطموا إحدى المركبات.

وأضافت دونا غيست قائلة: "نخشى بأن بعض الجماعات قد تعتقد أن بوسعها شنّ هجمات على أفراد الأقليات الدينية، والمدافعين عن حقوق الإنسان من دون أن يخشوا أية عواقب جدية تترتب على تلك الهجمات."

وكانت الهجمات التي وقعت مؤخراً قد جاءت في ظلّ الجدل الدائر حول حُكم صادر بشأن مقتل أحد الأشخاص أثناء هجوم قام به حوالي ألف شخص ضمن حشد غاضب في فبراير/شباط على منزل أحد قادة الطائفة الأحمدية في مقاطعة بانتن، استخدموا خلاله الحجارة، والبلطات، والسيوف، والحراب.

وقد أصدرت محكمة إندونيسية اليوم حكماً على (ديدين سودجانا) من أتباع الطائفة الأحمدية بالسجن مدة ستة أشهر لإدانته بتهم بالتحريض وإساءة المعاملة خلال هجوم الغوغاء/الحشود الغاضبة على المبنى العائد للطائفة في فبراير/شباط. وكان ثلاثة من أفراد الطائفة قد لقوا حتفهم ضرباً حتى الموت خلال ذلك الهجوم.

وصدرت أحكام يوم 28 يوليو/تموز بحق 12 من المهاجمين تراوحت بين ثلاثة وستة أشهر، بينما لم تتم محاكمة أي منهم بتهمة القتل.

وأضافت دونا غيست بأن "قوات الأمن والمحاكم لا توفر الحماية الكافية للطائفة الأحمدية."

وفي يناير/كانون الثاني من عام 2011، قام المئات من أعضاء جبهة الدفاع الإسلامية بالهجوم على أحد مراكز المجتمع التابعة للطائفة الأحمدية في جنوب سالاويزي، وتسببوا بتخريب المبنى تحت أنظار الشرطة. وليس لدى منظمة العفو الدولية أدنى علم بفتح أي تحقيق في الهجوم المذكور.

كما وقد وردت أنباء عن قيام أعضاء الجبهة بشنّ غاراتٍ على محال للترفيه، وأكشاك لبيع الطعام في ماكاسار منذ بداية شهر رمضان.

ووردت تقارير عن أن حكومة مقاطعة جنوب سالاويزي بصدد إعداد نظام سيصدره المحافظ، يعمد إلى الحد من أنشطة الطائفة الأحمدية في المقاطعة بشكل غير قانوني.

وتضيف دونا غيست قائلة: "هناك مباعث قلق بأن السلطات لا تأخذ على محمل الجِد أعمال العنف المرتكبة ضد الطائفة الأحمدية. وعلى الشرطة الاندونيسية بذل المزيد من الجهد في سبيل حماية الأقليات الدينية من الهجمات والترويع."

ويعتبر اتباع الطائفة الأحمدية أنفسهم كجماعة دينية تنتمي الى الإسلام، غير أن العديد من المذاهب الإسلامية تقول بأن الطائفة الأحمدية لا تتبع المعتقد السائد والصحيح في الإسلام.

للمزيد من المعلومات

إندونيسيا: الأحكام على قاتلي الأحمدية لن تستأصل التمييز (أخبار، 28 يوليو/ تموز 2011)

@amnestyonline on twitter

أخبار

03 ديسمبر 2014

عندما مجدي البغدادي, المقيم في لندن والبالغ من العمر 30 عاما, قرر أن يسافر إلى السودان في عام 2011 من أجل افتتاح مطعم صغير, ما كان يتخيل أن سيتم القبض عليه وسيتعرض... Read more »

08 ديسمبر 2014

عشية تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي على قانون عسكري رئيسي يوم الثلاثاء، قالت منظمة العفو الدولية أن الكونغرس الأمريكي يخاطر بتزويد دفعات جديدة من السلاح للقوات والجماعات المسلحة... Read more »

28 نوفمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية إنه يتعين على رئيس شرطة هونغ كونغ التحرك فورا لوقف استخدام عناصر الشرطة للقوة المفرطة والتعسفية بحق الآلاف من أنصار الديمقراطية المتوقع نزولهم ثانية... Read more »

15 ديسمبر 2014

قالت منظمتا العفو الدولية وهيومان رايتس ووتش اليوم أنه ينبغي على السلطات الروسية أن تنهي حملة الترهيب والمضايقة التي تشنها بحق المدافعين عن حقوق الإنسان في الشيشان، وذلك... Read more »

16 ديسمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية أن تلويح السلطات الإيرانية بتسريع إجراءات تنفيذ الأحكام بعشرة رجال تحت طائلة الإعدام انتقاما منهم لإعلانهم إضرابا عن الطعام يشكل تهديدا مروعا،... Read more »