تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

28 فبراير 2011

يتعين على الحكومات التعامل بجدية مع معاهدة تجارة الأسلحة

يتعين على الحكومات التعامل بجدية مع معاهدة تجارة الأسلحة

دعا نشطاء الحملات اليوم الحكومات المجتمعة في الأمم المتحدة إلى ضمان عدم بيع الأسلحة أو الذخائر إلى منتهكي حقوق الإنسان

وجاءت هذه الدعوة مترافقة مع تقاطر مندوبي الدول إلى نيويورك هذا الأسبوع لاستئناف المفاوضات بشأن معاهدة لتجارة الأسلحة تكون ملزمة قانونياً وتنظِّم التجارة العالمية في الأسلحة.

وبهذه المناسبة، قال صلاح عبد اللاوي، الباحث في منظمة العفو الدولية، إن "ما لحق بالمتظاهرين السلميين من تقتيل وإصابات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يبيِّن الحاجة الماسة إلى فرض قيود صارمة على طيف واسع من الأسلحة التي يمكن أن تستخدم في إلحاق الأذى بالمواطنين الأبرياء. وينبغي على حكومات البلدان المنتجة للأسلحة أن تفهم أن الناس لن يقبلوا بعد اليوم ذاك النسق المفتوح للجميع من عمليات بيع الأسلحة إلى قادة لا يخجلون من استخدامها ضد مواطني بلدانهم".

وستتصدر جدول أعمال الاجتماع مناقشات بشأن المعايير التي سوف تعتمد ليتحدد بموجبها أي عمليات الأسلحة ينبغي أن يصرح به وأيها ينبغي حظره. ويشدّد الناشطون في الحملات المتعلقة بعمليات نقل الأسلحة على أنه ينبغي عدم إعطاء أي تصريح لتوريد الأسلحة إذا ما كانت هناك مجازفة جوهرية بأن تستخدم هذه الأسلحة أو الذخائر أو المعدات المتصلة بها في ارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.

ويقول هؤلاء إن مجلس الأمن الدولي قد اتخذ القرار الصحيح بفرضه حظراً صارماً على توريد الأسلحة إلى ليبيا يتضمن طيفاً واسعاً من الأسلحة والذخائر والمعدات ومختلف أنواع عمليات النقل. وحتى يتجنب المجتمع الدولي المزيد من مثل هذه المآسي، يحتاج العالم إلى أن يقر على وجه السرعة الأداة الوقائية الضرورية لذلك. ولذا يتعين على الدول أن تكفل في مفاوضاتها الراهنة بشأن معاهدة تجارة الأسلحة البناء على هذه السابقة المهمة.

وستناقش الحكومات في اجتماعها المضامين التي ينبغي لمعاهدة تجارة الأسلحة أن تشملها. ويشدد منظِّمو حملة الحد من الأسلحة على ضرورة أن تشمل المعاهدة جميع الأسلحة والذخائر وما يتصل بها من معدات – بدءاً بالعربات المصفحة والصواريخ والطائرات، وانتهاء بالأسلحة الصغيرة والمقذوفات والذخائر – سواء منها تلك التي تستخدم للأغراض العسكرية، أو التي تستخدم للأغراض الشرطية وفي عمليات إنفاذ القوانين في إطار الأمن الداخلي للدول، إذا ما أريد لهذه المعاهدة أن تكون فعالة في إنقاذ الأرواح، وفي منع ارتكاب الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.

وبين المسائل التي ستتضمنها قائمة "ما ينبغي فعله" بالنسبة للمتفاوضين الأهمية الكبيرة التي يجب إيلاؤها للتعاون الدولي وضرورة العون المتبادل فيما بين الدول حتى تحقق المعاهدة أهدافها على نحو فعال.

وفي هذا السياق، تقول آنا مكدونالد، ناشطة منظمة أوكسفام، إن "الوقت الذي ظلت حكوماتنا وشركاتنا تعمل فيه على هواها ودونما قواعد قانونية ملزمة يقترب من نهايته. ومن المثير للسخرية أن تكون هناك معاهدات لتنظيم بيع كل شيء، بدءاً بعظام الديناصورات وانتهاء بالطوابع البريدية، وأن تظل صفقات الأسلحة المميتة، في المقابل، تعقد بعيداً عن الأعين. وينبغي أن يعرف من يصِّدرون الأسلحة على نحو لامسؤول أن أيام صفقاتهم قد غدت معدودة. فالوقت قد حان لإخضاع تجارة الأسلحة للمراقبة".

إن كائناً بشرياً يلقى مصرعه كل دقيقة نتيجة للعنف المسلح، بينما يصاب الآلاف بجروح أو يتعرضون للانتهاكات كل يوم، وفق تقديرات "حملة الحد من الأسلحة"، التي تقف وراءها شبكة دولية من منظمات المجتمع المدني الناشطة في مختلف أنحاء العالم.

وفي هذا السياق أيضاً، يقول بافور أموا، الناشط في "الشبكة الدولية للعمل بشأن الأسلحة الصغيرة" (إيانسا): "نأمل أن يشهد هذا الأسبوع وضع نص للمعاهدة يحدد بالتفصيل المعايير المشتركة التي سوف تنفِّذها الحكومات في المستقبل. ومن الضرورة بمكان أن يتم إنجاز هذا نظراً لأننا قد وصلنا إلى منتصف الطريق في المفاوضات، ولم يعد ثمة وقت نضيعه".

إن العالم يفتقر في الوقت الراهن لقواعد دولية شاملة وملزمة قانونياً تنظِّم تجارة الأسلحة التقليدية، بينما تفتح الثغرات وأوجه القصور التي تعاني منها أنظمة المراقبة الإقليمية والوطنية الباب على مصراعيه أمام وصول البنادق والذخائر والدبابات والصواريخ والمقذوفات إلى مناطق النـزاع في العالم كي تلتقطها أيدي من يرتكبون جرائم الحرب والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، وغيرها من الأشكال المنظّمة للعنف المسلح.

للمزيد من المعلومات

المطالبة بالتغيير في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (أخبار وموقع خاص لوسائط الإعلام المتعددة).

موضوعات

نزاع مسلح 
جماعات مسلحة 
جرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب 
الإعدام خارج نطاق القضاء وغيره من عمليات القتل غير القانوني 
MENA unrest 
المعدات العسكرية والأمنية والشرطية 
الأمم المتحدة 

المنطقة

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 
الأمريكتان 

البلد

الولايات المتحدة الأمريكية 

حملات

Arms control and human rights 

@amnestyonline on twitter

أخبار

18 سبتمبر 2014

إن الشرطة والجيش في نيجيريا تعذبان النساء والرجال والأطفال – وبعضهم بعمر 12 سنة– بشكل روتيني، ويستخدمان في ذلك  مجموعة واسعة من الأساليب، بما في ذلك الضرب وإطلاق... Read more »

11 أغسطس 2014

قالت منظمة العفو الدولية في تقرير جديد صدر اليوم إن أهالي آلاف المدنيين الأفغان الذين لقوا مصرعهم خلال عمليات القوات الأمريكية وقوات "حلف شمال الأطنطي" (الناتو) قد تُركوا دون... Read more »

18 سبتمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية إن إدانة محكمة عسكرية تايلندية لأربعة محتجين سلميين اليوم تعتبر صفعة في وجه العدالة وعلامة أخرى على شيوع القمع في ظل الحكم العسكري

... Read more »

15 سبتمبر 2014

عقب غرق قارب كان متجهاً إلى إيطاليا قبالة الساحل الليبي، حيث يُخشى أن يكون العديد من الأشخاص قد قضوا غرقاً، قالت منظمة العفو الدولية اليوم إن الزعماء الأوروبيين يجب أن... Read more »

18 سبتمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية إن قانون مكافحة الجرائم الإلكترونية الجديد، والمثير للجدل، الذي يجرم نشر "أخبار غير صحيحة" على شبكة الإنترنت يشكل تهديداً جديا لحرية التعبير عن... Read more »